الاصول الاستثمارية | ما هي الاصول الاستثمارية

الاصول الاستثمارية | ما هي الاصول الاستثمارية

الاصول الاستثمارية تمثل أحد الجوانب الأساسية في عملية الاستثمار، حيث تشكل الأساس الذي يقوم عليه المستثمرون لبناء وتحقيق محفظة استثمارية ناجحة. تعبر الاصول الاستثمارية عن الممتلكات والأموال التي يقوم المستثمرون بتخصيصها بهدف تحقيق عوائد مالية في المستقبل. يتمثل هدف الاستثمار في تحقيق نمو رأس المال أو تحقيق عوائد مالية إضافية على المدى الطويل.

ماهي الاصول الاستثمارية

الاصول الاستثمارية المعروفة أيضًا باسم “Investment assets” في علم الاقتصاد، تشير إلى مصادر مالية تستخدم بهدف تحقيق دخل إضافي على المدى القصير أو الطويل. تتنوع هذه المصادر بين ممتلكات مادية ملموسة في الواقع، مثل العقارات، المنازل، والسيارات، ومصادر غير ملموسة مثل الأسهم والسندات. يتيح استثمار هذه الأصول الفرصة لتحقيق عائد مالي، سواء من خلال زيادة قيمتها مع مرور الوقت أو من خلال توفير إيرادات دورية.

تعتبر الاصول الاستثمارية وسيلة فعّالة لتحقيق نمو في رأس المال وتوفير دخل إضافي، حيث يمكن للمستثمرين تنويع استثماراتهم بين مختلف أنواع الأصول لتحسين توازن المحفظة وتقليل المخاطر. إضافةً إلى ذلك، تسهم هذه الاصول في بناء ثروة محفوظة تتزايد في القيمة على المدى الطويل.

بشكل عام، يتيح فهم الاصول الاستثمارية للمستثمرين اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن كيفية توجيه رؤوس الأموال وتوزيع الاستثمارات، مما يسهم في تحقيق أهدافهم المالية بشكل أفضل.

الاصول الاستثمارية

أنواع الاصول الاستثمارية

الأسهم:

تُعد الأسهم واحدة من أبرز أصناف الأصول الاستثمارية، وتُعرف أيضًا باسم “الأسهم” أو “الأسهم العادية”. تُعَدُّ هذه الأصول جزءًا من الممتلكات غير المحسوسة في الواقع الفعلي، حيث تُمثِّل حصصًا أو أسهمًا في إحدى الشركات أو عدة شركات. يكون للمستثمر حقوق في الشركة تتمثل في حصة في أرباحها وحق التصويت في القرارات الشركوية.

أنواع الأسهم:

سهم النمو:

– يعكس هذا النوع من الأسهم شركات تتميز بسرعة نموها وتوسعها في السوق.

– تتميز بارتفاع قيمتها مع تحقيق الشركة للنمو في الأرباح والإيرادات.

أسهم القيمة الاستثمارية:

– تشير إلى أسهم شركات تعتبر مقيمة بأسعار أقل من قيمتها الفعلية.

– يتوقع المستثمرون أن يتم تقييم هذه الشركات بشكل أفضل في المستقبل.

الأسهم الربحية:

– تعبر عن حصص في شركات توفر عوائد مالية جيدة للمساهمين.

– يُعتبر تحقيق الأرباح المتواصلة هو السمة المميزة لهذا النوع من الأسهم.

الرقائق الزرقاء:

– تشير إلى أسهم شركات مستقرة وكبيرة ذات سجل تاريخي قوي.

– يعتبر المستثمرون الرقائق الزرقاء استثمارًا أكثر أمانًا واستقرارًا.

السندات:

السندات تعد وثائقًا ثابتة أو ضمانات صادرة عن الحكومات أو الشركات بهدف جمع الأموال اللازمة لتمويل مشروعات محددة. عندما يقوم الفرد بشراء سند، يُعتبر ذلك كإقراض للجهة المصدرة للسندات، سواء كانت حكومية أو شركة، وفي المقابل يحصل المستثمر على أرباح من هذه السندات.

عند مقارنة الأسهم بالسندات، تظهر السندات بوصفها استثمارًا ذا خطورة أقل من الناحية المالية. تعتبر السندات وثيقة استثمارية أكثر استقرارًا، حيث تقدم معدلات عائد أقل مقارنة بالأسهم، ولكنها تتمتع بميزة الحصول على دخل ثابت. يمكن للأفراد الحصول على السندات سواء من مصدرها الأصلي أو من خلال وسطاء ماليين.

النقد (الكاش):

النقد أو الكاش تُعتبر أحد أنواع الأصول الاستثمارية، ولكن هذا لا يعني استثمار الأموال في شكل عملات ورقية أو معدنية. بل، تمثل النقد مكافئات تُعد مساوية لقيمة الأموال النقدية الموجودة في الممتلكات. يتمثل هدف هذه الأصول في تحقيق استثمارات قصيرة الأجل مع الحفاظ على استقرار الاستثمار.

صندوق سوق المال:

– يُعتبر وسيلة فعّالة للاستثمار قصير الأجل.

– يتيح للمستثمرين الوصول إلى أسواق المال وتحقيق عوائد معقولة بدون تعرض لمخاطر كبيرة.

أذون الخزانة:

– تُعدُّ أدوات دين قصيرة الأجل صادرة عن الحكومة.

– توفر للمستثمرين فرصة للاستثمار في سندات حكومية ذات عائد ثابت.

شهادات الإيداع:

– تمثل شهادات تثبت ملكية المستثمر لمبلغ معين في البنك.

– تُعتبر وسيلة آمنة للاستثمار مع توفير عائد مالي معين.

صناديق الاستثمار المشتركة

تُعتبر صناديق الاستثمار المشتركة وسيلة فعّالة لتجميع أموال المستثمرين، حيث يتم استثمارها في مجموعة متنوعة من الأصول مثل الأسهم، السندات، والأدوات المالية الأخرى. يقوم خبراء ماليون بإدارة هذه الأموال بشكل محترف لصالح المستثمرين، مسعين إلى تحقيق أقصى قيمة ممكنة.

صناديق المؤشرات المتداولة:

تشبه صناديق المؤشرات المتداولة صناديق الاستثمار المشتركة في جمع الأموال من المستثمرين واستثمارها، ولكنها تختلف في أنها تركز على تتبع مؤشر معين مثل S&P 500. يُعتبر هذا النوع من الصناديق خيارًا مثاليًا للمستثمرين الذين يفضلون شراء وبيع الأسهم في البورصة دون الحاجة إلى الحيازة المباشرة للأوراق المالية.

العقد الاشتقاقي:

العقود الاشتقاقية تعتمد قيمتها على قيمة أصول أخرى وتنقسم إلى ثلاثة أنواع: العقود الآجلة، عقود الخيارات، والمقايضات المالية. تُستخدم هذه الأدوات للحماية من المخاطر وتحقيق استفادة من تغيرات الأسعار في الأصول الأصلية.

العملات الرقمية:

تشكل العملات الرقمية مثل البيتكوين والإيثريوم نوعًا من الأصول الاستثمارية الشهيرة، رغم المخاطر العالية المرتبطة بها. بالرغم من تقلب أسعارها، إلا أن العملات الرقمية تجذب المستثمرين نظرًا لإمكانية تحقيق عوائد كبيرة في فترات زمنية قصيرة.

أنواع الأصول

أصول غير ملموسة intangible assets.

الأصول ثابتة Fixed assets.

متداولة Current Assets.

مالية Finacial assets.

أصول غير ملموسة (Intangible Assets):

تمثل الأصول غير الملموسة الجوانب الاقتصادية التي لا تتجلى بوجود ملموس فعلي، مثل حقوق الملكية، العلامات التجارية، وبراءات الاختراع. قيمة هذه الأصول تعتمد على نوعها، وقد تتعرض بعضها للخسائر أو التناقص السنوي.

الأصول الثابتة (Fixed Assets):

تشمل الأصول الثابتة مباني وآلات ومعدات، وتتناقص قيمتها بمرور الوقت نتيجة لزيادة معدل الاستهلاك. تعتبر هذه الأصول استثمارات طويلة المدى حيث تُحقِّق أرباحًا مستمرة على مدار السنوات من التشغيل المستمر.

الأصول المتداولة (Current Assets):

تشمل الأصول المتداولة الاستثمارات الاقتصادية ذات الأجل القصير، والتي يتوقع أن تتحول إلى شكل آخر، مثل العملات النقدية أو ما يعادلها من القيمة. تُستهلك الأصول المتداولة عادة خلال عام واحد.

الأصول المالية (Financial Assets):

تُحدد الأصول المالية من خلال العرض والطلب في الأسواق، وتشمل استثمارات في الأوراق المالية مثل الأسهم والسندات الخاصة بالشركات. تُعد هذه الأصول جزءًا من أسواق المال وتعتبر محددة بناءً على تداولها.

أغراض واستخدامات الاصول الاستثمارية

زيادة الدخل الإضافي:

تعتبر الأصول الاستثمارية وسيلة فعّالة لزيادة الدخل الإضافي، سواء كان ذلك على المدى الطويل أو القصير. يمكن للمستثمر تحقيق أرباح ملموسة من استثماراته.

تنويع المحافظ الاستثمارية:

تُستخدم الاصول الاستثمارية لتحقيق تنويع في محافظ المستثمرين، مما يساعد في تقليل المخاطر المالية وتحقيق أرباح مستقرة من مصادر متعددة.

حماية من مخاطر التضخم:

تعتبر الأصول الاستثمارية وسيلة فعّالة لحماية المستثمرين من مخاطر التضخم، حيث تزيد قيمة الأصول مع ارتفاع معدلات التضخم، مما يساهم في الحفاظ على القوة الشرائية.

تحقيق دخل ثابت وأرباح تنافسية:

بغض النظر عن التقلبات الاقتصادية، توفر الأصول الاستثمارية دخلًا ثابتًا للمستثمرين، بالإضافة إلى أرباح تنافسية تعزز استقرار موقفهم المالي.

تقليل الخسائر في المحافظ الاستثمارية:

تلعب الأصول الاستثمارية دورًا في تقليل الخسائر أثناء اضطرابات السوق والاقتصاد، حيث يمكن للتنويع الجيد أن يساهم في التخفيف من تأثيرات الظروف الاقتصادية السلبية.

تحسين وضع المستثمرين أمام البنوك:

تعزز الأصول الاستثمارية وضع المستثمرين في التعامل مع البنوك، حيث يمكن استخدامها كضمان للحصول على قروض مالية كبيرة بشكل أسهل وبشروط أفضل.

الأمان وتقليل المخاطر:

يُفضل تحويل الأموال إلى أصول استثمارية بسبب أمانها وتأثيرها المنخفض في مواجهة المخاطر مقارنة بالحفاظ على الأموال في شكل نقدي.

شاهد من أعمال دقائق