قياس ضغط العين L كيف يمكن تقليل ضغط العين L ما

قياس ضغط العين L كيف يمكن تقليل ضغط العين L ما
(اخر تعديل 2023-09-13 13:12:13 )

قياس ضغط العين أو ما يسمى ” Intraocular” هو عبارة عن قياس لضغط السائل المائي في داخل العين، فقد تحتاج العين إلى قدر معين من الضغط داخلها لتعمل بشكل صحي وتحافظ على صحتها.

يمكن أن يتسبب ارتفاع ضغط العين غير المعالج إلى حدوث الإصابة بالماء الزرقاء أو الجلوكوما والإضرار بالعصب البصري.

ما هو قياس ضغط العين الطبيعي ؟

يتم قياس ضغط العين بوحدة الملليمتر من الزئبق، وهي عبارة عن الطريقة التي توقم بعمل مقياس الحرارة درجة الحرارة من خلال استخدام الزئبق.

في العادة ما يتراوح ضغط العين الطبيعي ما بين 10 و20 ملم زئبق أو (mmHg)، يمكن أن يتسبب ايضاً انخفاض ضغط العين أو ارتفاعه بشكل مفرط إلى الإضرار بالإبصار.

أن ارتفاع ضغط العين لا يكون له أعراض أخرى سوى ارتفاع ضغط العين خلال الكشف عنه، فيمكن أن يعاني بعض الأشخاص من ارتفاع ضغط العين دون أي يحد أي ضرر ولكن قد يفقد بعض الأشخاص البصر حتى لو كان الضغط في داخل المعدل الطبيعي.

حين يصاب شخص بماء العين الزرقاء أو الجلوكوما، فإن ضغط العين يتسبب في إتلاف العصب البصري وهذا الضرر يؤثر للغاية على الإبصار بشكل دائم.

ففي حالة لم يتم علاج الجلوكوما، فقد يؤدي هذا إلى العمى التام.

ما الذي يسبب ارتفاع ضغط العين ؟

الإفراط في إنتاج السائل المائي للعين

أن السائل المائي في داخل العين هو عبارة عن سائل نقي يتم إنتاجه داخل العين عن طريق الجسم الهدبي، وعبارة عن هيكل يقع خلف القزحية.

قد يتدفق الماء عن طريق حدقة العين ويملأ الحجرة الأمامية للعين، وتعتبر هذه هي المسافة ما بين القزحية والقرنية.

في حالة تكون هذا الماء في العين بصورة أسرع من الطبيعي مما يقلل من تصريفه، فهذا يجعل من الضغط داخل العين يزداد، وهذا يؤدي لارتفاع ضغط الدم في العين.

عدم كفاية الصرف المائي للعين

يمكن أن ينتج ارتفاع ضغط العين أيضًا إذا تم إنتاج السائل المائي بمعدل طبيعي، ولكن لم تسير الأمور كالطبيعي وهو من خلال تصريف هذه الماء ببطء شديد من العين.

بعض الأدوية

يمكن أن يكون لبعض أنواع الادوية آثار جانبية تؤدي لارتفاع ضغط الدم في العين فمثلاً تناول أدوية الستيرويد المستخدمة لعلاج الربو وغيره من الحالات تزيد من فرص ارتفاع ضغط العين.

لذا يجب التأكد من إخبار طبيب العيون في حالة استخدام قطرات العين الستيرويدية لأي سبب من الأسباب.

صدمة في العين

إصابة العين تعتبر من الاشياء التي يمكن أن يؤثر على توازن إنتاج الماء وتصريفه في العين وهذا قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم في العين.

في بعض الأوقات يمكن أن يحدث هذا بعد حتى أشهر أو سنوات من الإصابة ويكتشف من خلال فحوصات العين الروتينية، لذا تأكد من إخبار الطبيب إذا تم التعرض لأي إصابات حديثة أو ماضية في العين.

بعص من حالات العين الأخرى

قد يرتبط ارتفاع ضغط الدم في العين ببعض أنواع أمراض العين الأخرى، بما في هذا كل من متلازمة التقشر الكاذب ومتلازمة تشتت الصباغ وقوس القرنية.

إذا كان الشخص يعاني من أي من هذه الحالات، فقد يوصي طبيب العيون بعمل فحوصات للعين وقياس ضغط العين بشكل متكرر وبشكل دوري حتى.

ضغط العين

ماذا يحدث عندما يرتفع قياس ضغط العين ؟

يحدث للاسف إصابة بمرض الماء الزرقاء للعين، فإذا تم تشخيص الإصابة في العين بالجلوكوما وكان ضغط العين مرتفعًا جدًا لدى هذا الشخص فقد يتطور الأمر ليحدث تلف في العصب البصري.

هذا قد يتسبب في فقدان الرؤية في العادة ما تتأثر الرؤية المحيطية أي الرؤية الجانبية في البداية وقد تكون هناك تغييرات تدريجية جدًا بحيث لا يتم ملاحظتها إلا بعد حدوث قدر كبير من فقدان البصر بالفعل.

يلعب التحكم في Intraocular دورًا أساسياً في طريقة علاج الجلوكوما، يمكن أن تشتمل العلاجات التي تعمل على خفض ضغط العين القطرات الطبية أو عمل الليزر أو حتى جراحة الجلوكوما أو القيام بمزيجًا من هذه العلاجات.

مع مضي الوقت، إذا لم يتم علاج الجلوكوما، فسوف تقل الرؤية المركزية أيضًا ومن ثم يتم فقدانها وهذه تعتبر الطريقة التي يتم بها ملاحظة ضعف البصر الذي يحدث من الجلوكوما في أغلب الأحيان. ومع هذا، يمكن التحكم في الجلوكوما إذا تم اكتشافها في وقتاً مبكرًا.

فيمكن من خلال العلاج الطبي أو الجراحي، أن لا يفقد أغلب المرضى المصابين بالجلوكوما بصرهم.

كيف يمكن تقليل Intraocular ؟

سيقوم طبيب العيون بعلاج ارتفاع ضغط العين وقد يعتمد هذا العلاج الذي ستحتاجه المريض على مدى ارتفاع ضغط العين عنده وما هي أسبابه.

بعض العلاجات قد تكون في صورة:

دواء أي قطرات للعين وهي تقلل من السوائل ويزيد من التصريف في العين.

العلاج بالليزر وهي لإزالة قنوات الصرف المسدودة.

عملية جراحية لتخفيف الضغط داخل عن العين.

سيقوم طبيب العيون بمتابعة ومراقبة العين بحثًا عن أي علامات للجلوكوما.

ما هي النسب الصحية لقياس ضغط العين ؟

يتم قياس الضغط في العين كما ذكرنا من قبل من خلال وحدة قياس المليمتر زئبق، ويكون معدل ضغط العين الطبيعي هو ما بين 10 وحتى 21 ملم زئبق.

قد يتغير ضغط العين من وقت لأخر على مدار اليوم وهذا بسبب الكثير من العوامل والتي منها مثلاً لو كان الضغط هذا بنسبة 24 عند المريض فإن هذا المقيا يعتبر مرتفعا.

في حالة أن ضغط العين في معدلاته الطبيعية فيعتبر هذا دليل على سلامة العين ولكن يمكن القلق فقط إذا تغيير الضغط عن المعدل الطبيعي المعروف.

عندما يرتفع ضغط العين عن 21 ملم زئبق فيكون الإنسان في هذه الحالة معرض للإصابة بحالة ارتفاع ضغط العين أو ظهور مرض الجلوكوما وهو مرض الماء الزرقاء في العين.

وسائل علاجية لضغط العين

الأدوية لخفض ضغط العين

الأدوية المستخدمة للحد من الضغط للعين قد يكون لها آثار جانبية وتتفاعل مع أدوية أخرى.

فمن هنا، من المهم تناول كل الأدوية كما هو موصوف ومناقشة جميع الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية الحالية مع الطبيب المعالج.

العلاج بالليزر

يمكن استخدام تقنية التربيق الانتقائي بالليزر (SLT)، ويعتبر علاج إذا لم تنجح علاجات قطرات العين وهو يتحكم في ضغط العين.

يساعد هذا العلاج بالليزر على تصريف السوائل بسهولة أكبر من الجزء الأمامي من العين، مما يحد من ضغط العين داخل العين.

يمكن أن تستمر تأثيرات الليزر من سنة إلى خمس سنوات، أو حتى أكثر.

الجراحة

تعتبر جراحة الجلوكوما هي من الخيارات الشائعة لبعض المرضى فهي تساعد هذا الخيار على تطبيع نسبة الضغط ولكنها لا تمنعه من الارتفاع مرة أخرى.

جراحة العيون أمر لا ينبغي أن يؤخذ على محمل الجد، ولا يتم ذلك إلا بعد دراسة مدروسة ومناقشة عميقة مع جراح العيون المتخصص.

العلاجات التكميلية

في حين أن الخيارات غير الدوائية لن تعيد ضغط العين إلى طبيعته من تلقاء ذاتها ولكنها تعتبر خيارات تكميلية.

شاهد أيضًا من أعمال دقائق: