اكتئاب ما بعد الولادة .. لماذا يحدث اكتئاب ما

اكتئاب ما بعد الولادة .. لماذا يحدث اكتئاب ما
(اخر تعديل 2023-08-30 12:36:13 )

اكتئاب ما بعد الولادة هو نوع من الاكتئاب الذي يحدث بعد الولادة وهو يؤثر على ما يصل إلى 15٪ من السيدات بعد الولادة، وتعاني هذه السيدات باكتئاب ما بعد الولادة أو postpartum depression في صورة صعود وهبوط في العواطف، مع البكاء المتكرر، والتعب، والشعور بالذنب، والقلق، وقد يجدن صعوبة في رعاية أطفالهم. كم من الممكن علاج اكتئاب ما بعد الولادة بالأدوية والاستشارة المتخصصة.

ما هو اكتئاب ما بعد الولادة ؟

كما هو معروف لأغلب السيدات أن الولادة والحمل بالطبع من الاوقات الفارقة في حياة كل أم، وكونك تعيش هذه التجربة لأول مرة فالأمر مثير ولكنه قد يكون أيضًا متعبًا ومرهقًا في ذات الوقت.

من الطبيعي أن يكون لدى الأم الجديدة مشاعر من القلق أو الشك، خاصة إذا كانت أم لأول مرة فقد تصاب الام ببعض من المشاعر السلبية ومنها الحزن الشديد أو الوحدة، والتقلبات المزاجية القوية وكذلك نوبات من البكاء المتكرر، فقد تكون العلامات بسبب الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

اكتئاب ما بعد الولادة المعروف بـ postpartum depression هو نوع من أنواع الاكتئاب الذي يحدث بعد الولادة للام. وهذا النوع من اكتئاب قد لا يؤثر فقط على الام التي يولد فيمكن أن يؤثر على الزوج والاسرة والرضيع أيضًا.

قد يتعرضن بعض السيدات لتغيرات هرمونية وجسدية وعاطفية ومالية واجتماعية بعد إنجاب الطفل، فأن هذه التغييرات بدورها قد تتسبب في أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

ففي حالة كنتِ تمرِ بهذا النوع من الاكتئاب تأكدي جيداً أنك لستِ وحدك، وهذا ليس خطأك وأن المساعدة مطلوبة ومتاحة كما يمكن للطبيب المختص أ يساعدك في إدارة الأعراض ومساعدتك في الشعور بالتحسن.

لماذا يحدث اكتئاب ما بعد الولادة ؟

حتى الآن يوجد الكثير من الأبحاث قيد البحث عن العلاقة ما بين الانخفاض السريع في الهرمونات بعد الولادة والاكتئاب. فقد ترتفع مستويات هرمون الاستروجين والبروجستيرون بقرابة عشرة أضعاف في فترة الحمل ولكنها تقل بشكل حاد بعد الولادة.

بعد ثلاثة أيام من الولادة، قد تقل مستويات هذه الهرمونات إلى مستويات ما قبل حدوث الحمل.

إلى جانب هذه التغيرات الهرمونية، فتواجه الام الكثير من التغيرات الاجتماعية والنفسية المرتبطة بإنجابها للطفل قد ترفع من خطر إصابتها باكتئاب ما بعد الولادة ومن هذه الأمثلة التعرض للتغيرات الجسدية من بعد الحمل والولادة، قلة النوم، والمخاوف بشأن دور الأمومة أو التغييرات في علاقاتها مع من حولها.

اكتئاب ما بعد الولادةاكتئاب ما بعد الولادة

أبرز أعراض اكتئاب ما بعد الولادة

قد تشعر بعض الامهات بالخجل من إظهار الأعراض التي يعانون منها أو يشعرون بأنهم أمهات غير جديرات بأطفالهم كونهم يشعرن بهذه المشاعر الغير مألوفة.

أن الإصابة بـ postpartum depression أمر شائع للغاية كما قد تصاب الام بهذا الاكتئاب ما بعد ما تقوم بالولادة ومن أبرز الاعراض التي قد تواجهها هي ما يلي:

الشعور بالحزن أو عدم القيمة أو اليأس أو الذنب.

القلق المفرط أو الشعور بالتوتر.

فقدان الشغف بالهوايات أو الأشياء التي كانت من قبا تستمتع به.

حدوث تغيرات في الشهية سواء للنهم أو عدم تناول الطعام.

فقدان الطاقة والحافز.

الارق وعدم النوم أو الرغبة في النوم طوال الوقت.

البكاء بدون سبب أو بشكل مفرط عن طبيعي.

صعوبة في التفكير أو في التركيز.

أفكار انتحارية أو تمني الموت.

عدم الاهتمام بالرضيع أو الشعور بالقلق حوله.

أفكار لإيذاء الرضيع أو الشعور بأنها لا ترغب في هذا الطفل.

كيف يتم تشخيص postpartum depression ؟

لا يوجد اختبار محدد ليتم تشخيص اكتئاب ما بعد الولادة. سيقوم الطبيب المختص بعمل تقييم خلال زيارة المريضة من بعد الولادة.

قد تشتكل هذه الزيارة على مناقشة التاريخ الصحي للام، وما شعرت به منذ الولادة، معالفحص البدني، وفحص الحوض، والاختبارات المعملية المعروفة.

يقوم العديد من الاطباء بتحدبد زيارات دورية بعد أسبوعين أو ثلاثة أسابيع بعد الولادة للكشف عن الاكتئاب وهذا يضمن حصول الأم على المساعدة التي تحتاجها في أسرع وقت ممكن.

قد يقوم الطبيب بإجراء فحص للاكتئاب من خلال طرح مجموعة من الأسئلة لتقييم ما إذا كانت الأم تعاني من postpartum depression وسيقوم بالسؤال عن شعور الام وكيف حالها مع الطفل.

في هذه الفترة يجب على الام أن تكون منفتحة وصادقة مع الطبيب المعالج وهذا للتأكد من حصوله على صورة دقيقة لمشاعر وأفكار هذه المرحلة كما يمكن أن تساعد في تحديد ما إذا كانت مشاعر فقط نموذجية أو أعراض اكتئاب ما بعد الولادة.

قد يطلب الطبيب المعالج إجراء فحص دم لأن postpartum depression يمكن أن يسبب أعراض مشابهة للكثير من الأمراض منها الغدة الدرقية.

طرق مكافحة postpartum depression

قد يتم علاج اكتئاب ما بعد الولادة بشكل مختلف وهذا بحسب نوع الأعراض وشدتها لدى الأم فمن خيارات العلاج هي الأدوية المضادة للقلق أو الأدوية المضادة للاكتئاب، والعلاج النفسي من خلال جلسات الكلام أو العلاج السلوكي المعرفي وأخيراً المشاركة في مجموعات الدعم.

قد يشتمل علاج الاكتئاب التالي للولادة أخذ أدوية لعلاج الاكتئاب والقلق والذهان وقد يتم أيضًا في بعض الحالات الدخول إلى مركز العلاج لعدة أيام حتى تستقر حالة الام إذا لم تستجب لهذا العلاج، فقد يكون العلاج من خلال الصدمات الكهربائية (ECT) فعالاً.

إذا كانت السيدة ترضع طفلها رضاعة طبيعية، فلا يمكنها أن تقوم بتناول دواء لعلاج الاكتئاب أو القلق أو حتى الذهان من هنا يقوم الطبيب بأختيار العلاج المناسب لها.

هل اكتئاب ما بعد الولادة يؤثر على رضيعك ؟

نعم، يمكن أن يؤثر postpartum depression على الضيع ولهذا يعتبر الحصول على العلاج مهم للام وللطفل.

تشير الأبحاث إلى أن postpartum depression يمكن أن يؤثر هذا على الطفل بالطرق التالية:

مشكلة في الارتباط والتواصل مع الطفل فلا تقام علاقة طبيعية بينهما.

من الممكن يعاني الطفل فيما بعد من مشاكل في السلوك أو التعلم.

الاهمال في مواعيد متابعة الطبيب للطفل وهذا خطير على صحته.

ممكن أن يعاني الرضيع من مشاكل في التغذية وفي النوم.

قد يكون هذا الطفل أكثر عرضة للإصابة بالسمنة أو باضطرابات النمو.

في بعض الاحيان تهمل الام رعاية الرضيع.

قد يعاني هذا الطفل من ضعف المهارات الاجتماعية.

نصائح للتغلب على اكتئاب ما بعد الولادة

لا بأس أن تشعر الام من بعد ولادتها وأول مرحلة الامومة بالإرهاق. فأت الأمومة مليئة بالصعود والهبوط، وإنجاب طفل ليس بالأمر السهل بتاتاً.

إذا كانت الام تعاني من الاكتئاب، فلا داعي أن تترك نفسها للرياح فييمكن الاستعانة بطبيب محتض لمساعدتها في العثور على العلاج المناسب لها.

فيما يلي بعض الأشياء التي يمكن للام القيام بها للمساعدة في التغلب على postpartum depression وهي:

البحث عن شخص ما للتحدث معه قد يكون معالج، أو صديق، أو فرد من العائلة، أو شخص يستمع لها ويساعدها.

الانضملم إلى مجموعة دعم للامهات الجدد.

تناول طعام صحي وتخصيص وقتًا لممارسة الرياضة.

إعطاء الأولوية للراحة النفس.

الخروج والمشاركة مع الأصدقاء أو تحدث معهم من خلال الهاتف.

تخصيص وقتًا للرعاية الذاتية والقيام بأشياء ممتعة مثل القراءة أو الهوايات الأخرى.

شاهد أيضًا من أعمال دقائق: