الهدف من ممارسة رياضة الجودو | قوانين ممارسة

الهدف من ممارسة رياضة الجودو | قوانين ممارسة
(اخر تعديل 2023-08-30 18:57:09 )

الهدف من ممارسة رياضة الجودو ليس واحدًا بل تتعدد أهدافه،فالجودو واحدة من الألعاب الرياضية التي تمارس في العديد من بلدان العالم وفق مبادئ وقوانين محددة تجعلها من الألعاب التي تعلم الطفل الانضباط في التعامل مع الغير.

إن التحية من أهم مبادئ وقوانين الجودو، والتي يلتزم بها اللاعبين منذ بداية المباراة وحتى انتهائها.

على الرغم من الفوائد3 المتعددة التي تنتج عن ممارسة رياضة الجودو، إلا أن هناك العديد من الأضرار التي يصاب بها اللاعبين في حالة عدم الالتزام بطريقة اللعب الصحيحة.

ما هي رياضة الجودو

قبل التعرف على الهدف من ممارسة رياضة الجودو علينا معرفة أن الجودو واحدة من بين الألعاب الرياضية التي يطلق عليها الطريقة اللينة، وجاء هذا الاسم مستوحى من أحد الفنون القتالية الأكثر عنفًا الذي يعود أصله إلى الثقافة اليابانية وهي رياضة جيو جيتسو.

جاء كانو ليطور هذه اللعبة العنيفة، ويجعلها مناسبة لممارستها بشكل رياضي لتظهر لنا الجودو، وهي من بين الألعاب الرياضية القتالية المشهورة على مستوى العالم في وقتنا الحالي.

الفوز في رياضة الجودو يكون من خلال السيطرة على حركة الخصم عن طريق شل حركته دون إيذائه، ويعد هذا من أبرز مميزاتها.

الهدف من ممارسة رياضة الجودو

الهدف من ممارسة رياضة الجودو

إن الهدف من ممارسة رياضة الجودو تأسيس جيل قادر على التواصل مع المحيطين به، ومشاركته في المجتمع بشكل فعال يساعد على نهضة المجتمع ليس ذلك فحسب، بل هناك العديد من الأهداف الأخرى لعل أبرزها ما يلي:

بناء شخصية الطفل وتطوير جوانبها

تهدف رياضة الجودو إلى تدريب الطفل وفق قدرته الجسدية المختلفة ما بين طفل وآخر؛ مما يساعد على إبراز إمكانيات وقدرات الطفل في بيئته، وكل ما يمكن للمدرب فعله هو تعليم الطفل مهارات الجودو بالطريقة المناسبة له ولإمكانياته العقلية والجسدية.

تحقيق كفاءة عالية بأقل جهد مبذول

يبدأ المدرب تعليم الطفل مبادئ المكسب والخسارة ومنها يحاول الطفل الوصول إلى أعلى المستويات بمجهود قليل، ومن هنا يكتسب الطفل المبادئ والمثل العليا.

التسلية والترفيه بين اللاعبين

رياضة الجودو تحقق التسلية والترفيه بين اللاعبين، كما تساعد على إمتاعهم؛ مما يجعل الطفل محب لإشغال وقت فراغه بالرياضة التي تبني العقل والجسد والروح، بدلًا من إهدار وقته فيما لا ينفع.

تحقيق العادات التربوية السليمة

إن الآداب والسلوكيات التي يتعلمها الأطفال من خلال ممارسة رياضة الجودو تنعكس بالإيجاب على سلوكياتهم في الحياة.

آداب وتقاليد رياضة الجودو

بعد التعرف على الهدف من ممارسة رياضة الجودو علينا التعرف على آداب وتقاليد رياضة الجودو، والتي تتمثل فيما يلي:

الالتزام باحترام المكان الخاص بالتدريبات.

لابد أن تبقى الأقدام نظيفة طوال الوقت، وألا يرتدي اللاعبين الأحذية داخل ساحة التدريب.

عندما يدخل اللاعبين داخل ساحة التمرين وعندما يخرجون منها عليهم إلقاء التحية، وكذلك عند بداية اللعب.

عند الجلوس في ساحة التدريب يجب الجلوس بشكل موحد سواء في وضعية جلوس الجنود أو التربيع، وهذه ضمن العادات اليابانية.

لابد أن يحترم اللاعب مدربه وعليه اتباع تعليماته، وألا يعترض على أي قرار يصدره.

الامتناع عن ارتداء الخواتم أو الساعات أو أي اكسسوارات قد تكون سببًا في تعرض اللاعب الآخر للإصابات.

يجب الإلتزام بقوانين اللعب، وعدم الإفراط في فنون اللعبة كالخنق.

قوانين ممارسة رياضة الجودو

هناك العديد من القوانين التي تسير عليها رياضة الجودو التي نطرحها عليكم من خلال الحديث عن الهدف من ممارسة رياضة الجودو وذلك فيما يلي:

تحية الجودو

بداية ممارسة لعبة الجودو يجب أن يلقي كل خصم التحية على الآخر، وذلك من خلال ضم اللاعب لرجليه مع بعضهما البعض، ويضع اللاعب يديه على خصره، ثم ينحني بجسده قليلًا، وبعدها يثني اللاعب قدميه ويبتعد عن خصمة بمسافة مترين.

بعد ذلك على الخصمين تحية الجمهور المشاهد للمباراة.

منطقة اللعب

الساحة التي تمارس بها لعبة الجودو تكون مساحتها 14*14 كحد أدنى، وكحد أقصى 16*16.

ساحة اللعب تكون مغطاة ببساط مخصص للجودو طوله يقارب المترين، بينما عرضه يكون مترًا؛ مما يساعد على حماية اللاعبين في حالة اصطدامهم بالأرض، كما تحميهم من الكدمات.

الزي الرسمي

تصنع بدلة الجودو من القطن، ويكون لون البدلتين للخصمين مختلفتين فالرجال يرتدون اللونين الأبيض والأزرق، أما السيدات يرتدين الأبيض.

أما بالنسبة لحزام البدلة يبلغ عرضه نحو 5.4سم، وخامته قوية من الصعب تمزيقها، كما يساعد ذلك على عدم فكه طوال اللعب.

النقاط

في حالة سقوط أحد الخصمين على الأرض 25ثانية يتم احتساب نقطة للخصم الآخر، وتحتسب نقطة أيضًا عند طرد أحد الخصمين أو استسلامه.

تحتسب نصف نقطة عند وقوع الخصم لمدة 20ثانية، أو إن حصل الخصم الآخر على 3إنذارات.

تحتسب ربع نقطة عندما يقع الخصم 20ثانية، أو عند الحصول على إنذارين.

تمن نقطة تحتسب إن سقط الخصم على الأرض 15ثانية، أو حصل على إنذار واحد.

الوقت

المباراة الواحدة في رياضة الجودو تبلغ 5دقائق للرجال الذين بلغ عمرهم 20سنة، بينما النساء مدة المباراة تبلغ 4دقائق.

عندما يتعادل الخصمين يتم إضافة خمسة دقائق، ومن ثم يقوم الحكام بترشيح الفائز بالتزكية.

الحكام

عدد حكام لعبة الجودو ثلاثة يقف الأول على ساحة اللعب، أما الثاني والثالث كلًا منهما يراقب كل لاعب للتعرف على أدائه أثناء اللعب.

فوائد رياضة الجودو

في ضوء الحديث عن الهدف من ممارسة رياضة الجودو علينا التعرف على بعض الفوائد التي تعود على لاعبها، وذلك فيما يلي:

تحسين الصحة الجسدية

الحركة الواحدة من جسم لاعب الجودو لها مغزاها، وهذه اللعبة بها العديد من الحركات منها في اتجاه اليسار وأخرى في اليمين، وبالأعلى والأسفل.

تحسين الصحة النفسية

تعمل هذه الرياضة على دعم المهارات العقلية، وتساعد على تهذيب النفس، كما أنها تعزز الحالة النفسية للاعب، وتجعله قادر على مواجهة كافة المواقف بحزم.

الحد من العدوان

رياضة الجودو تساعد على الدفاع عن النفس، لكن بشكل مقنن فلا إفراط في العصبية أثناء اللعب.

زيادة التركيز

تعمل رياضة الجودو على زيادة القدرة على التركيز من خلال التركيز على الفوز في المباراة.

أضرار الجودو

على الرغم من الفوائد العديدة التي يحصل عليها الشخص ممارس رياضة الجودو، إلا أن لها العديد من الأضرار التي نوضحها لكم من خلال الحديث عن الهدف من ممارسة رياضة الجودو وذلك فيما يلي:

قد تصاب بعض الحالات بالرباط الصليبي.

اللعب بشكل خاطئ يصيب بآلام شديدة في الرقبة، والظهر.

قد يصاب بعض لاعبي الجودو بالغضروف.

يشعر اللاعبين بآلام شديدة في المفاصل نتيجة اللعب.

يصاب البعض بارتجاج بالمخ.

تصيب اللعبة مفصل التيار المتردد.

يصاب البعض بالكفة المدورة.

سلبيات رياضة الجودو على الأطفال

من خلال الحديث عن الهدف من ممارسة رياضة الجودو نجد بعض الأضرار التي تعود على بعض ممارسي الجودو من الأطفال، وذلك فيما يلي:

تعرض الطفل للإصابة

من الممكن أن يصاب الطفل بالأعراض سالفة الذكر، لكن من الأفضل أن ينصح المدرب الطفل بالنصائح التي تساعده في المحافظة على جسمه من الإصابات، كما أنه على ولي الأمر انتقاء مدرب على قدر عالي من الكفاءة.

الاضطرار للسفر كثيرًا

قد تقام بعض المسابقات خارج حدود البلد التي يعيش بها الطفل الذي يمارس الجودو؛ مما يجعل من الضروري سفر الطفل لكن من الممكن التغلب على هذه السلبية عن طريق مشاركة واحدًا من الأسرة في اللعبة والذهاب معه في أي مكان.

شاهد من أعمال دقائق