فقدان الوزن عند مرضى السكري L أسباب والعوامل

فقدان الوزن عند مرضى السكري L أسباب والعوامل
(اخر تعديل 2024-05-16 12:07:15 )

فقدان الوزن عند مرضى السكري قد يحدث بسبب بعض من العوامل المختلفة وهي التي تساهم بشكل واضح في فقدان الوزن لدى مرضى السكري، ومن أبرز هذه الاسباب هي العوامل الأيضية، والعوامل السلوكية، والعوامل المرتبطة بالعلاج.

أسباب فقدان الوزن عند مرضى السكري

مرض السكري يعتبر خلل مزمن في عملية التمثيل الغذائي يعطل قدرة الجسم على استخدام الجلوكوز بشكل فعال، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم بشكل دائم. على الرغم من ربط ازدياد الوزن عادة بمرض السكري، إلا أن فقدان الوزن قد يحدث أيضا لدى مرضى السكري، وهو ما يعرف باسم هزال السكري. فهم أسباب فقدان الوزن لمرضى السكري أمر بالغ الأهمية لإدارة الحالة وعلاجها بشكل فعال يستكشف هذا المقال العوامل المتنوعة التي تساهم في هزال السكري، بما في ذلك:

1. أسباب الأيضية:

ضعف نقل الجلوكوز: يعد ضعف نقل الجلوكوز عبر غشاء الخلية عبر ناقلات GLUT-4 أحد العوامل الرئيسية لفقدان الوزن لدى مرضى السكري. يؤدي ذلك إلى مقاومة الأنسولين في تكوين السكر في خلايا العضلات، مما يجبر الجسم على البحث عن مصادر طاقة بديلة، مثل الأحماض الدهنية، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

استقلاب الأحماض الدهنية: خلال حالات التقويض، يتم استقلاب الأحماض الدهنية إلى أجسام كيتونية كمصدر بديل للطاقة. يؤدي ذلك إلى ارتفاع مستويات الكيتونات في المصل والبول واستبدال الجلوكوز بالأحماض الدهنية كوقود استقلابي أساسي. يعد هذا التحول في عملية التمثيل الغذائي من آليات الجسم للتعامل مع نقص الجلوكوز ويساهم في فقدان الوزن.

ضعف امتصاص الجلوكوز من قبل خلايا العضلات: قد يعاني مرضى السكري من ضعف امتصاص الجلوكوز من قبل خلايا العضلات، مما يقلل من قدرة الجسم على استخدام الطاقة من الكربوهيدرات، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن.

2. أسباب السلوكية:

فقدان الشهية: قد يعاني مرضى السكري من فقدان الشهية بسبب ارتفاع مستويات السكر في الدم أو الآثار الجانبية للعلاج. يؤدي فقدان الشهية إلى انخفاض استهلاك السعرات الحرارية، مما قد يساهم في فقدان الوزن.

الغثيان والقيء: قد يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم أو بعض أدوية السكري إلى الغثيان والقيء، مما قد يؤدي إلى صعوبة الاحتفاظ بالطعام وفقدان الوزن.

الإسهال: قد يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم أو بعض أدوية السكري إلى الإسهال، مما قد يؤدي إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية وفقدان الوزن.

3. الأسباب المرتبطة بالعلاج:

بعض أدوية السكري: قد يكون لبعض أدوية السكري تأثير جانبي هو فقدان الوزن. على سبيل المثال، تعرف أدوية الميتفورمين بتأثيرها على خفض الشهية وتعزيز فقدان الوزن.

الجراحة: قد تؤدي بعض جراحات السكري إلى تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم، مما قد يؤدي إلى انخفاض الحاجة إلى أدوية السكري وفقدان الوزن.

من المهم ملاحظة أن هزال السكري قد يكون علامة على مضاعفات خطيرة لمرض السكري، مثل تلف الكلى أو الأعصاب.

فقدان الوزن عند مرضى السكري

تعرف عن تفاصيل العوامل السلوكية التي تسبب فقدان الوزن عند مرضى السكري

يعد نمط الحياة عاملا هاما يساهم في فقدان الوزن لدى مرضى السكري، وذلك إلى جانب العوامل الأيضية تؤثر سلوكيات نمط الحياة المختلفة، مثل:

العادات الغذائية: يمكن أن تؤدي الخيارات الغذائية غير الصحية، مثل الإفراط في تناول السكريات والدهون المشبعة، إلى زيادة الوزن وفقدانه بشكل غير صحي لدى مرضى السكري.

النشاط البدني: يؤدي قلة النشاط البدني إلى انخفاض معدل حرق السعرات الحرارية، مما قد يساهم في تراكم الدهون وفقدان الوزن لدى مرضى السكري.

نمط الحياة المستقر: من الممكن أن تؤدي قلة الحركة والخمول إلى زيادة خطر الإصابة بالسمنة وفقدان الوزن غير الصحي لدى مرضى السكري.

قلة النوم: يؤثر قلة النوم على إفراز هرمونات الجوع والشبع، مما قد يؤدي إلى زيادة الشهية وفقدان الوزن غير الصحي لدى مرضى السكري.

مستويات التوتر: يؤدي التوتر المزمن إلى ارتفاع مستويات هرمون الكورتيزول، الذي يؤثر على عملية التمثيل الغذائي ويساهم في فقدان الوزن لدى مرضى السكري.

تشير الدراسات إلى وجود علاقة قوية بين سلوكيات نمط الحياة وتطور مرض السكري من النوع الثاني، مما يؤكد على أهمية تبني نمط حياة صحي لإدارة الوزن بشكل فعال لدى مرضى السكري.

ما هو تأثير العوامل العلاجية على فقدان الوزن عند مرضى السكري ؟

قد أظهرت الدراسات وجود علاقة إيجابية بين فقدان الوزن والالتزام الأفضل بالعلاج لدى مرضى السكري ومن أمثلة هذه الادوية ما يلي:

الميتفورمين: يعد الميتفورمين دواء شائعا لمرض السكري من النوع 2، ويمكن أن يساهم في فقدان الوزن كأحد آثاره الجانبية. يعتقد أن الميتفورمين يعمل عن طريق زيادة حساسية خلايا الجسم للأنسولين وتقليل إنتاج الجلوكوز في الكبد.

الإنسولين: يعد الإنسولين دواء ضروريا لمرضى السكري الذين لا ينتجون كمية كافية من الأنسولين أو لا يستجيبون له بشكل فعال. ومع ذلك، يمكن أن يؤدي استخدام الإنسولين إلى زيادة الوزن لأنه يساعد على تخزين الجلوكوز في شكل دهون.

مثبطات SGLT2: تعمل هذه الأدوية على خفض مستويات السكر في الدم عن طريق زيادة إفراز الجلوكوز في البول. ولكن قد تؤدي أيضا إلى فقدان الوزن كأحد آثارها الجانبية.

منظمات GLP-1: تحاكي هذه الأدوية هرمونا طبيعيا يساعد على تنظيم إفراز الأنسولين ويقلل من الشعور بالجوع. وقد تؤدي إلى فقدان الوزن كأحد آثارها الجانبية.

استراتيجيات وقف فقدان الوزن لدى مرضى السكري

تقييم مستوى لياقتك البدنية وأهدافك:

قبل البدء في أي برنامج تمريني، من المهم تقييم مستوى لياقتك البدنية الحالي وتحديد أهدافك.

بتقييم قوتك: هل يمكنك بسهولة أداء المهام اليومية مثل حمل البقالة أو صعود السلالم؟ هل تواجه صعوبة في رفع الأشياء الثقيلة؟

قيم مرونتك: هل يمكنك لمس أصابع قدميك بسهولة؟ هل تشعر بتيبس في مفاصلك؟

تقييم صحة القلب والأوعية الدموية: هل يمكنك المشي أو الركض لمدة 10 دقائق دون الشعور بالتعب؟ هل تلاحظ ضيقا في التنفس عند ممارسة الرياضة؟

حدد أهدافا واقعية وقابلة للتحقيق. هل تريد إنقاص الوزن؟ بناء العضلات؟ تحسين قدرتك على التحمل؟ تعزيز صحتك العامة؟

كن محددا قدر الإمكان. على سبيل المثال، بدلا من تحديد هدف “فقدان الوزن”، حدد هدف “فقدان 5 كيلوغرامات خلال 3 أشهر”.

استشر طبيبك قبل البدء في أي برنامج تمريني جديد، خاصة إذا كنت تعاني من أي مشاكل صحية.

أخبر طبيبك بأي أدوية تتناولها.

كن على دراية بأي قيود جسدية قد تؤثر على قدرتك على ممارسة الرياضة.

الخطوة الثانية: تطوير خطة تمرين مخصصة

يجب أن تكون خطة التمرين فريدة من نوعها مثل الفرد الذي يتبعها.

الاهتمام بالتغذية:

لا يتعلق تحسين لياقتك البدنية بممارسة الرياضة فقط، بل يتعلق أيضا بما تأكله وكيف تعتني بجسمك.

قم بمواءمة نظامك الغذائي مع أهداف اللياقة البدنية قد يعني هذا التركيز على البروتين لبناء العضلات أو اتباع نظام غذائي متوازن لفقدان الوزن.

تأكد من الحصول على ما يكفي من السعرات الحرارية لدعم أهدافك اختر أطعمة صحية غنية بالعناصر الغذائية.

الترطيب أمر مهم جداً اشرب الكثير من الماء قبل وأثناء وبعد التمرين فقد يساعد ذلك على منع الجفاف والحفاظ على عمل جسمك بأفضل ما لديه

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: