طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل L طريقة الجدات

طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل L طريقة الجدات

طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل من الطرق التقليدية التي مازالت تُستخدم إلى اليوم، وذلك على الرغم من وجود وسائل كشف علمية أكثر دقة مثل اختبار الحمل المنزلي والتحاليل المخبرية والفحص بالسونار. لذلك، سيقدم في السطور القادمة شرحاً شاملاً لطرق كل من العالم ابن سينا والجدات والقدماء في الكشف عن حدوث الحمل عند المرأة المتزوجة.

طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل

كانت طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل بالخاتم حلاً تقليديًا لاكتشاف الحمل قبل ظهور الطرق العلمية السريعة. فقد كانت النساء تنتظر أشهرًا طويلة حتى يصبح الحمل واضحًا، لذلك ابتكر ابن سينا طريقة باستخدام خاتم ذهب وخيط طويل. كما كانت الطريقة تعتمد على ملاحظة حركة الخاتم: إذا تحركت أفقيًا، فهذا يعني وجود جنين في الرحم، أما إذا تحركت عموديًا، فهذا يعني فشل الحمل.

ذكر ابن سينا في كتبه الطبية أن بعض صفات البول تتغير عند الحمل، مثل صفائه، وميل لونه إلى لون ماء الحمص، وتقطعه في أثناء النزول، وظهور بعض الزرقة في بداية الحمل. وقد حاولت معظم النساء قديماً ملاحظة هذه الصفات للكشف عن الحمل.

هل طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل دقيقة ؟

تعتمد طريقة ابن سينا على ملاحظة حركة خاتم ذهب في خيط طويل، حيث يُعتقد أن حركة الخاتم الأفقية تشير إلى وجود جنين في الرحم، بينما تشير الحركة العمودية إلى فشل الحمل.

وقد ثبت علميًا أن هذه الطريقة غير دقيقة، حيث يمكن أن تؤدي إلى نتائج خاطئة. فحركة الخاتم يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير وجود الحمل، مثل اضطرابات الدورة الشهرية أو مشكلات في الجهاز الهضمي.

أما طريقة الجدات لمعرفة الحمل، والتي تعتمد على مراقبة بعض الأعراض، فهي ليست دقيقة أيضًا. فبعض هذه الأعراض، مثل الغثيان في الصباح وكثرة التبول، يمكن أن تحدث أيضًا لأسباب أخرى غير الحمل، مثل بعض الأمراض أو الاضطرابات الهرمونية.

لذلك، فإن الطريقة الوحيدة الدقيقة لمعرفة الحمل هي إجراء اختبار الحمل المنزلي أو زيارة الطبيب.

طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل

طريقة الجدات لمعرفة الحمل

تعتمد الجدات في معرفة الحمل على مراقبة بعض الأعراض التي تظهر على المرأة، وقد ثبت علميًا أن بعض هذه الأعراض مرتبطة بالحمل، ولكن لا يمكن الاعتماد عليها وحدها للتأكد من الحمل، فقد تكون ناتجة عن أسباب أخرى. لذلك، يجب على المرأة التي تعاني من أي من هذه الأعراض مراجعة الطبيب للتأكد من وجود الحمل أو استبعاد أي أسباب أخرى.

الطرق التقليدية لمعرفة الحمل

فيما يلي بعض الطرق التقليدية لمعرفة الحمل التي ثبت علميًا أنها غير دقيقة:

اولاً طريقة البول: تعتمد هذه الطريقة على مراقبة لون وكثافة البول، حيث يُعتقد أن البول الداكن أو الكثيف يشير إلى وجود الحمل.

ثانياً طريقة التنفس: تعتمد هذه الطريقة على مراقبة رائحة النفس، حيث يُعتقد أن رائحة النفس الكريهة تشير إلى وجود الحمل.

ثالثاً طريقة الثوم: تعتمد هذه الطريقة على تناول الثوم، حيث يُعتقد أن طعم الثوم سيتغير إذا كانت المرأة حاملًا.

ونظرًا لعدم دقة هذه الطرق، فمن الأفضل إجراء اختبار الحمل المنزلي أو زيارة الطبيب للتأكد من وجود الحمل.

طرق كشف الحمل عند القدماء بخلاف طريقة ابن سينا لمعرفة الحمل

طريقة القمح والشعير

تعد طريقة القمح والشعير من أشهر الطرق القديمة للكشف عن الحمل. وهي تعتمد على إضافة بول المرأة إلى بذور القمح والشعير، ثم تركها لعدة أيام. إذا نبتت بذور القمح، فهذا يعني أن المرأة حامل، أما إذا نبتت بذور الشعير، فهذا يعني أنها غير حامل.

طريقة البصل

أما طريقة البصل هي طريقة غريبة بعض الشيء، ولكنها كانت شائعة في بعض الثقافات القديمة. وتعتمد هذه الطريقة على إدخال بصلة في المهبل لليلة كاملة. إذا كانت أنفاس المرأة تشبه رائحة البصل في الصباح، فهذا يعني أنها حامل.

طريقة المفتاح

تعتبر طريقة المفتاح هي طريقة أخرى غريبة بعض الشيء. وتعتمد هذه الطريقة على إضافة مفتاح معدني إلى وعاء مليء ببول المرأة، ثم تركه لمدة 5 ساعات. إذا بقيت آثار معدنية في قاع الوعاء، فهذا يعني أن المرأة حامل.

مدى دقة هذه الطرق

لا توجد أي أدلة علمية تدعم دقة هذه الطرق القديمة للكشف عن الحمل. وقد ثبت أن بعضها غير دقيق تمامًا. على سبيل المثال، طريقة البصل غير دقيقة لأنها تعتمد على رائحة البصل، والتي يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير الحمل، مثل تناول البصل أو الإصابة بنزلة برد.

معرفة الحمل بالكلور

تعد طريقة الكلور طريقة تقليدية قديمة للكشف عن الحمل. وهي تعتمد على تفاعل الكلور مع البول، حيث يُعتقد أن حدوث تفاعل يشير إلى وجود حمل.

يتم إجراء الاختبار كما يلي:

جمع عينة من البول الصباحي في وعاء صغير.

إضافة ملعقة صغيرة من الكلور إلى البول.

الانتظار لبضع دقائق.

إذا حدث تفاعل وظهرت فقاعات أو رغوة، فهذا يعني أن المرأة حامل. أما إذا لم يحدث أي تفاعل، فهذا يعني أن المرأة غير حامل.

لا توجد أي أدلة علمية تدعم دقة طريقة الكلور للكشف عن الحمل. وقد ثبت أن هذه الطريقة غير دقيقة تمامًا.

يرجع عدم دقة هذه الطريقة إلى أن الكلور يمكن أن يتفاعل مع العديد من المواد الأخرى الموجودة في البول، مثل الأملاح المعدنية والمواد العضوية. وبالتالي، فإن حدوث تفاعل لا يعني بالضرورة وجود حمل.

الطريقة الفرنسية لكشف الحمل

تعد الطريقة الفرنسية لكشف الحمل طريقة تقليدية قديمة تعتمد على مراقبة لون البول. وهي تسمى أيضًا طريقة “اختبار البول الصباحي”.

طريقة إجراء الاختبار

يتم إجراء الاختبار كما يلي:

جمع عينة من البول الصباحي في وعاء صغير.

مراقبة البول عن كثب لمدة 10 دقائق.

إذا كان البول صافٍ أو عديم اللون، فهذا يعني أن المرأة غير حامل. أما إذا كان البول عكرًا أو يحتوي على خطوط أو بقع، فهذا يعني أن المرأة حامل.

لا توجد أي أدلة علمية تدعم دقة الطريقة الفرنسية للكشف عن الحمل. وقد ثبت أن هذه الطريقة غير دقيقة تمامًا.

يرجع عدم دقة هذه الطريقة إلى أن لون البول يمكن أن يتأثر بالعديد من العوامل الأخرى غير الحمل، مثل تناول الأطعمة أو الأدوية أو الإصابة ببعض الأمراض. وبالتالي، فإن تغير لون البول لا يعني بالضرورة وجود حمل.

طريقة قلم الرصاص لمعرفة الحمل

تعد طريقة قلم الرصاص طريقة تقليدية قديمة للكشف عن الحمل. وهي تعتمد على تفاعل البول مع رصاص قلم الرصاص، حيث يُعتقد أن حدوث تفاعل يشير إلى وجود حمل.

يتم إجراء الاختبار كما يلي:

جمع عينة من البول الصباحي في وعاء صغير.

غمس قلم رصاص في البول.

مراقبة القلم الرصاص عن كثب لمدة 10 دقائق.

إذا تحول لون القلم الرصاص إلى اللون الأزرق أو الأخضر، فهذا يعني أن المرأة حامل. أما إذا لم يحدث أي تفاعل، فهذا يعني أن المرأة غير حامل.

لا توجد أي أدلة علمية تدعم دقة طريقة قلم الرصاص للكشف عن الحمل. وقد ثبت أن هذه الطريقة غير دقيقة تمامًا.

يرجع عدم دقة هذه الطريقة إلى أن رصاص قلم الرصاص يمكن أن يتفاعل مع العديد من المواد الأخرى الموجودة في البول، مثل الأملاح المعدنية والمواد العضوية. وبالتالي، فإن حدوث تفاعل لا يعني بالضرورة وجود حمل.

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: