أحياء الكويت القديمة بالترتيب | معلومات عن حي

أحياء الكويت القديمة بالترتيب | معلومات عن حي

تعتبر أحياء الكويت القديمة من المناطق التاريخية الرائدة التي تحمل في طياتها أثاراً عميقة لتاريخ هذا البلد العريق. يعود تاريخ الكويت إلى فترات تاريخية بعيدة، حيث كانت تشهد البيئة الخليجية الغنية على مستوى الثقافة والتجارة نشاطاً متميزاً. تنتشر الأحياء القديمة في مختلف أنحاء الكويت، مروجة لروح العراقة والتراث الذي يروي قصة النهضة والتطور في هذا البلد الصحراوي.

أحياء الكويت القديمة

تتألف مدينة الكويت من أربعة أحياء رئيسية تُعتبر عمادًا للتراث القديم، وهي: الوسط، والشرقي، والمرقاب، والقبلي. يُعد هذا الرباعي الحضري الكبير محورًا رئيسيًا يتسم بالنمط التقليدي للبنية العمرانية والتراث الثقافي في الكويت.

تندرج تحت كل حي من الأحياء الرئيسية، ما يُعرف بالفرجان، وهي عبارة عن مجموعات من الأحياء الصغيرة المتداخلة والمنسجة بين الخليج العربي والسور التاريخية. تُعتبر هذه الفرجانات جزءًا لا يتجزأ من الهوية الحضرية للكويت القديمة، حيث تتميز بالطابع السكني الصغير والمأهول بالسكان، وتحتضن تفاصيل معمارية تعكس طابع الحياة اليومية في فترات تاريخية سابقة.

أحياء الكويت القديمة

أحياء الكويت الكبيرة القديمة

تتكون مدينة الكويت القديمة من أربعة أحياء رئيسية، حيث يُعد حي الوسط واحدًا من تلك الأحياء القديمة التي تحمل في طياتها تاريخاً عريقاً. يتميز حي الوسط ببنيته العمرانية التقليدية والتي تعكس تطور المجتمع والحياة اليومية في الماضي.

فيما يلي حي الشرقي، الذي يشكل جزءًا آخر من تلك الأحياء القديمة، ويتسم بسماته الخاصة التي تعكس التنوع الثقافي والحضاري الذي عاشته المنطقة على مر العصور.

أما حي المرقاب في الكويت القديمة، فيعتبر موردًا هامًا للتراث الثقافي، حيث يجمع بين البنى العمرانية التقليدية والتفاصيل المعمارية الفريدة، محملاً في جدرانه ذكريات الماضي ورونق الحياة القديمة.

وفي الختام، يبرز حي القبلة أو القبلي كواحد من أهم أحياء الكويت القديمة، حيث يتسم بموقعه الاستراتيجي على شاطئ الخليج العربي، ويعكس بنيته العمرانية الفريدة التي تعكس تأثيرات التاريخ والتجارة على هذه المنطقة الحيوية.

حي الوسط من أحياء الكويت قديماً

حي الوسط، الذي يُعد أحد أحياء الكويت القديمة، يتميز بكونه الأقدم في المنطقة قبل اكتشاف النفط، ويشكل جزءاً هاماً من التراث التاريخي للبلاد. يبرز في هذا الحي قصر الإمارة وقصور عائلة الحكم، آل صباح، حيث شهدت هذه المنطقة التوسعات الغربية والشرقية والجنوبية، مما أكسبه اسم “حي الوسط” نتيجة لموقعه الاستراتيجي في الجزء الوسطى بين أحياء القِبلة والشرق.

يتسم هذا الحي بتنوع سكاني ملحوظ، حيث يقيم فيه مجموعة من الأسر العربية، إضافة إلى الأسر المهاجرة من العراق وبلاد فارس. يشغل أغلب سكان الحي وظائف في مجالات السفر البحري والغوص، مما يعزز تلاحم الحياة البحرية مع تاريخ الحي العريق.

يتضمن حي الوسط عدة فرجانات صغيرة، ومن بين الأبرز فريج الشيوخ الذي يشكل مقرًا رئيسيًا لعائلة آل صباح الحاكمة، إضافة إلى فرجانات أخرى كـ فريج العوازم، وفريج الوزامة، وفريج سكة عنزة، وفريج العدساني، وفريج القناعات، وفريج الرشايدة، والتي تضفي على هذا الحي الطابع الفريد والمتنوع.

الحي الشرقي

حي الشرقي يُعد واحدًا من الأحياء الكبيرة في الكويت، لا يقتصر تاريخه على الحقبة القديمة فحسب، بل يشمل العصور الحديثة أيضًا، ويتميز بكثافة سكانية ملحوظة. وبناءً على موقعه الجغرافي الشرقي، أُطلق عليه اسم “حي الشرق”. يتسم هذا الحي بتنوع سكاني يشمل عائلات رافقت عائلة آل صباح في رحيلها، إضافة إلى عائلات ذات أصول فارسية.

كما يضم الحي أيضًا عائلات عربية مهاجرة من نجد والقطيف والبحرين. يشتهر سكان حي الشرقي بأعمالهم في الغوص بحثًا عن اللؤلؤ وتجارته وبيعه، إضافة إلى صناعة السفن وصيد الأسماك. وكان الحي يحتوي على مراكز للمراسلات مثل البوسطة والتليجراف.

تمثل إحدى الشخصيات البارزة التي احتضنها حي الشرقي هلال المطيري، والذي يُعد من أكبر أثرياء الكويت. ومن بين الفرجانات الصغيرة التابعة لحي الشرق الكبير يمكن الإشارة إلى:

– فريج الشملان.

– فريج النصف.

– وفريج الميدان.

– فريج المطبة.

– فريج الدبوس.

– وفريج الشيوخ.

– فريج بن خميس.

– فريج البلوش.

تتميز هذه الفرجانات بتنوعها الثقافي والاجتماعي، وتعكس تاريخًا حافلاً من الأنشطة الاقتصادية والحياة اليومية في هذا الحي الحيوي.

حي المرقاب في الكويت القديمة

حي المرقاب، والذي يعتبر واحدًا من أربعة أحياء رئيسية في الكويت القديمة، يتميز بمساحته الكبيرة حيث يقع في الجهة الجنوبية من البلاد، وعلى الرغم من كبر مساحته، إلا أنه يتميز بكثافة سكانية منخفضة مقارنةً بالأحياء الأخرى الثلاثة. في الأصل، كان يُعرف المرقاب باسم “اللوقا”، ولكن في وقت لاحق تم تسميته بالمرقاب نظرًا لارتفاعه.

يُعد المرقاب موطنًا لسكان الكويت الذين ينحدرون من الأصول النجدية، واشتهر سكان الحي بأنشطة متنوعة مثل صناعة الجس، والزراعة، وتجارة اللؤلؤ، وغيرها من الأنشطة الاقتصادية. يتميز المرقاب كونه الحي الوحيد من بين أحياء الكويت القديمة الذي لا يطل على البحر.

من بين الفرجانات البارزة في حي المرقاب يمكن تحديدها:

– فريج الريش.

– فريج الحمود.

– وفريج الناصرية.

– فريج الوزان.

– وفريج عبد الله المبارك.

– فريج الفضالة.

تعكس هذه الفرجانات التنوع الثقافي والاجتماعي في المرقاب، وتسلط الضوء على الحياة اليومية والتراث الغني لسكان هذا الحي الذي يعد جزءًا هامًا من تاريخ الكويت القديمة.

القبلة أو القبلي

حي القبلة، الذي كان يُعرف سابقًا باسم حي الزنطة، يقع في المنطقة الغربية للأسواق، ويُنطق أحيانًا بالجبلة. يعتبر هذا الحي جزءًا من التاريخ القديم للكويت. يتميز حي القبلة بموقعه الاستراتيجي في المنطقة الغربية للأسواق. مُعظم سكان هذا الحي هم من الأسر المهاجرة، حيث يتألفون من العراق وفارس والإحساء ونجد، بالإضافة إلى مناطق وسط الجزيرة العربية.

شهد سكان حي القبلة إسهامات كبيرة في تطوير المجالات الأدبية والعلمية في الكويت. عمل السكان في مجال الغوص للبحث عن اللؤلؤ، وكانوا أيضًا نشطين في مجالات السفر واستخدام السفن الشراعية. من بين الفرجانات البارزة في حي القبلة يمكن تحديدها:

– فريج الفوادرة.

– فريج الصالحية.

– وفريج النفيسي.

– فريج الدهلة.

– وفريج المديرس.

– فريج الخالد.

تعكس هذه الفرجانات تنوع الثقافات والتأثيرات الاقتصادية لسكان حي القبلة، وتسلط الضوء على مساهماتهم البارزة في تاريخ وتطوير الكويت.

أحياء الكويت الصغيرة القديمة

الأحياء الصغيرة في الكويت القديمة، المعروفة باسم “الفريجان”، تشكل الفروع الفرعية للأحياء الكبيرة، وتمتاز بتاريخها الغني وتركيبتها الاجتماعية المميزة. تمتد هذه الأحياء الصغيرة من ساحل الشرق إلى القِبلة، حيث يأخذ كل فريج اسمه من أشهر العائلات المقيمة داخله.

من بين أبرز الأحياء الصغيرة القديمة في الكويت يمكن التعرف على:

– فريج الصقر: يأخذ اسمه من عائلات صقر.

– فريج بورسلي: يرتبط اسمه بإحدى أقدم عائلات الكويت.

– وفريج العتيق: يُسمى تيمنًا باسم عائلة العتيقي.

– فريج الفلاح: ينتمي إلى عائلة الفلاح.

– فريج العوزام: يُرتبط بعائلة العوازم.

– وفريج اظبية: يتبع لشاوي اظبية.

– فريج الزهاميل: يُرتبط بعائلة الزهاميل من الفضول.

– فريج عسق: يتميز بتسميته نسبةً إلى عائلة عسق.

– وفريج سعود: يُرتبط بالشيح سعود آل صباح.

– فريج هلال المطيري: يُشير إلى هلال المطيري، أحد أكبر تجار اللؤلؤ وأغنياء الكويت.

– وفريج العقول: يأخذ اسمه نسبةً إلى نباتات العقول.

– فريج النصف: يُرتبط بعائلة النصف.

شاهد من أعمال دقائق