المنهج الدراسي الأمريكي والبريطاني في الإمارات

المنهج الدراسي الأمريكي والبريطاني في الإمارات

المنهج الدراسي الأمريكي والبريطاني في الإمارات من أكثر المناهج الدراسية شيوعًا في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بسبب تنوع المدارس الخاصة التي تقدم هذه المناهج.

تعرف على المنهج الدراسي الأمريكي والبريطاني في الإمارات

المنهج الأمريكي

يركز المنهاج الأمريكي على تنمية مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات والابتكار لدى الطلاب كما أنه يركز على الإعداد للجامعة، حيث يتوقع من الطلاب أن يكونوا قادرين على التفكير المستقل والتعبير عن أنفسهم بشكل واضح وفعال.

يتكون المنهج الأمريكي من 12 عامًا من التعليم، تبدأ بمرحلة ما قبل المدرسة وتنتهي بالمدرسة الثانوية تشمل المواد الدراسية الأساسية في المنهج الأمريكي ما يلي:

اللغة الإنجليزية

الرياضيات

العلوم

الدراسات الاجتماعية

الفنون

التربية البدنية

يمكن للطلاب اختيار مجموعة متنوعة من المواد الاختيارية في المرحلة الثانوية، بما في ذلك:

اللغات الأجنبية

التكنولوجيا

الفنون التطبيقية

الموسيقى

المسرح

المنهج البريطاني

يركز المنهاج البريطاني على تنمية المعرفة والفهم لدى الطلاب كما أنه يركز على الإعداد لامتحانات الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE) في الصفين 10 و 11، وامتحانات الشهادة العامة المتقدمة (A-level) في الصفين 12 و 13.

يتكون المنهج البريطاني من 13 عامًا من التعليم، تبدأ بمرحلة ما قبل المدرسة وتنتهي بالمدرسة الثانوية تشمل المواد الدراسية الأساسية في المنهج البريطاني ما يلي:

اللغة الإنجليزية

الرياضيات

العلوم

التاريخ

الجغرافيا

يمكن للطلاب اختيار مجموعة متنوعة من المواد الاختيارية في المرحلة الثانوية، بما في ذلك:

اللغات الأجنبية

التكنولوجيا

الفنون التطبيقية

الموسيقى

المسرح

المنهج الدراسي الأمريكي والبريطاني في الإمارات

المقارنة بين المنهج الدراسي الأمريكي والبريطاني في الإمارات

أولاً من جانب التركيز

يركز المنهج الأمريكي على تنمية مهارات التفكير النقدي وحل المشكلات والابتكار يعتقد مؤيدو هذا النهج أن الطلاب بحاجة إلى أن يكونوا قادرين على التفكير بأنفسهم وحل المشكلات التي يواجهونها في العالم الحقيقي.

كما يركز المنهج الأمريكي أيضًا على تنمية مهارات التواصل والكتابة، حيث يتوقع من الطلاب أن يكونوا قادرين على التعبير عن أنفسهم بشكل واضح وفعال.

أما المنهج البريطاني فيركز على تنمية المعرفة والفهم يعتقد مؤيدو هذا النهج أن الطلاب بحاجة إلى امتلاك الأساس المعرفي القوي حتى يتمكنوا من النجاح في الجامعة والحياة المهنية.

يركز المنهج البريطاني أيضًا على تنمية مهارات البحث والتحليل، حيث يتوقع من الطلاب أن يكونوا قادرين على الوصول إلى المعلومات ومعالجتها بشكل مستقل.

ثانياً من جانب الإعداد للجامعة

يتوقع من الطلاب الذين يدرسون المنهج الأمريكي أن يكونوا قادرين على التفكير المستقل والتعبير عن أنفسهم بشكل واضح وفعال هذه المهارات ضرورية للنجاح في الجامعة، حيث يتوقع من الطلاب أن يفكروا بأنفسهم وحل المشكلات وتقديم تقارير مكتوبة.

أما الطلاب الذين يدرسون المنهج البريطاني فيتوقع منهم أن يكونوا قادرين على التعلم والتفكير بشكل مستقل هذه المهارات ضرورية للنجاح في الجامعة، حيث يتوقع من الطلاب أن يكونوا قادرين على الوصول إلى المعلومات ومعالجتها بشكل مستقل.

ثالثاً من حيث الامتحانات

يركز المنهج البريطاني على الإعداد لامتحانات الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE) والشهادة العامة المتقدمة (A-level) هذه الامتحانات مهمة للالتحاق بالجامعات في المملكة المتحدة ودول أخرى حول العالم

أما المنهج الأمريكي فلا يوجد امتحان وطني إلزامي ومع ذلك، فإن العديد من المدارس الأمريكية تتطلب من الطلاب اجتياز امتحانات SAT أو ACT للالتحاق بالجامعات.

رابعاً من حيث المواد

يتكون المنهج الأمريكي من 12 عامًا من التعليم، تبدأ بمرحلة ما قبل المدرسة وتنتهي بالمدرسة الثانوية أما المنهج البريطاني فيتكون من 13 عامًا من التعليم، تبدأ بمرحلة ما قبل المدرسة وتنتهي بالمدرسة الثانوية.

أخيراً من حيث التكلفة

تختلف تكلفة التعليم في المدارس التي تتبع المنهج الأمريكي والمنهج البريطاني في دولة الإمارات بشكل عام، تكون المدارس التي تتبع المنهج الأمريكي أكثر تكلفة من المدارس التي تتبع المنهج البريطاني.

الاختيار بين المنهج الأمريكي والمنهج البريطاني

يعتمد اختيار المنهج الدراسي المناسب على مجموعة من العوامل، منها:

أهداف الطالب: يجب على الآباء التفكير في أهداف الطالب التعليمية عند اختيار المنهج الدراسي على سبيل المثال، إذا كان الطالب يرغب في الالتحاق بجامعة في الولايات المتحدة، فقد يكون المنهج الأمريكي هو الخيار الأفضل. أما إذا كان الطالب يرغب في الالتحاق بجامعة في المملكة المتحدة، فقد يكون المنهج البريطاني هو الخيار الأفضل.

المدرسة: يجب على الآباء أيضًا التفكير في المدرسة التي يرغبون في إلحاق أبنائهم بها يجب عليهم مقارنة المدارس المختلفة من حيث المناهج الدراسية والمرافق وهيئة التدريس والأنشطة extracurricular.

التركيز على التفكير النقدي وحل المشكلات والابتكار: يركز المنهج الأمريكي على تنمية هذه المهارات لدى الطلاب، والتي تعتبر ضرورية للنجاح في الجامعة والحياة المهنية.

الإعداد للجامعة: يعد المنهج الأمريكي جيدًا للطلاب الذين يرغبون في الالتحاق بالجامعات في الولايات المتحدة، حيث يتوقع من الطلاب أن يكونوا قادرين على التفكير المستقل والتعبير عن أنفسهم بشكل واضح وفعال.

الامتحانات: لا يوجد امتحان وطني إلزامي في المنهج الأمريكي، ولكن العديد من المدارس الأمريكية تتطلب من الطلاب اجتياز امتحانات SAT أو ACT للالتحاق بالجامعات.

العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار المنهج البريطاني

فيما يلي بعض العوامل التي يجب مراعاتها عند اختيار المنهج البريطاني:

التركيز على تنمية المعرفة والفهم: يركز المنهج البريطاني على تنمية هذه المهارات لدى الطلاب، والتي تعتبر ضرورية للنجاح في الجامعة والحياة المهنية.

الإعداد للجامعة: يعد المنهج البريطاني جيدًا للطلاب الذين يرغبون في الالتحاق بالجامعات في المملكة المتحدة ودول أخرى حول العالم، حيث يتوقع من الطلاب أن يكونوا قادرين على التعلم والتفكير بشكل مستقل.

الامتحانات: يركز المنهج البريطاني على الإعداد لامتحانات الشهادة العامة للتعليم الثانوي (GCSE) والشهادة العامة المتقدمة (A-level)، والتي تعتبر مهمة للالتحاق بالجامعات في المملكة المتحدة ودول أخرى حول العالم.

امتحانات المنهاج الأمريكي التي تؤهل الطالب للدخول إلى الجامعة

اولاً امتحان السات | SAT

في عام 2023، أعلن مجلس الكليات (College Board) أنه سيسمح للطلاب بإجراء امتحان SAT بدون صور وجاء هذا القرار استجابة لطلب العديد من الطلاب وأولياء الأمور الذين شعروا أن متطلبات الصورة كانت غير عادلة أو مضرّة.

ثانياً امتحان إيه سي تي | ACT

امتحان ACT (American College Testing) هو اختبار موحد يُستخدم على نطاق واسع في القبول بالجامعات في الولايات المتحدة يقيم الاختبار التحصيل الأكاديمي لطالب الثانوية واستعدادهم للكلية.

يتكون ACT من أربعة اختبارات اختيار من متعدد: اللغة الإنجليزية والرياضيات والقراءة والعلوم، يتم تسجيل كل منها على مقياس من 1 إلى 36. يتم حساب الدرجات المركبة عن طريق حساب متوسط درجات جميع الاختبارات الأربعة.

ثالثاً امتحان إيه بي | AP

هو برنامج دراسي جامعي يقدم لطلاب المدارس الثانوية الفرصة للحصول على رصيد جامعي وتحديد المستوى الدراسي. يتم تدريس دورات AP من قبل معلمي مؤهلين للعمل بالجامعات، وتم تصميم المناهج الدراسية لتكون صارمة ومليئة بالتحديات.

يمكن للطلاب الذين يكملون بنجاح دورة AP وامتحانها الحصول على رصيد جامعي أو تحديد المستوى، مما يمكنهم من توفير الوقت والمال عند ذهابهم إلى الكلية.

امتحانات المنهاج البريطانية

هناك نوعان رئيسيان من امتحانات المنهاج البريطاني:

الاول امتحانات GCSE

الاختبارات الإلزامية التي يجب على جميع الطلاب في المملكة المتحدة اجتيازها في نهاية المرحلة الثانوية. تتكون امتحانات GCSE من 10-12 اختبارًا في مجموعة متنوعة من المواد.

الثاني امتحانات A-level

هي الاختبارات التي يتم إجراؤها بعد GCSE. تُستخدم هذه الاختبارات للالتحاق بالجامعات في المملكة المتحدة والدول الأخرى التي تتبع المنهج البريطاني. تتكون امتحانات A-level من 3-4 اختبارات في مجموعة متنوعة من المواد.

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: