مسلسل صوت وصورة L قصة مسلسل صوت وصورة L من

مسلسل صوت وصورة L قصة مسلسل صوت وصورة L من

مسلسل صوت وصورة هو عمل درامي تشويقي عن قصة فتاة بسيطة تدعى “رضوى” (حنان مطاوع) تعمل في إحدى العيادات، تتعرض للتحرش من قبل طبيب العيادة فتقرر أن تصعد الأمر ولكن يقتل هذا الطبيب زيبدأ لغز من قاتل الطبيب.

كما أن المسلسل من تأليف محمد سليمان عبد المالك، وإخراج محمود عبد التواب، ومن بطولة حنان مطاوع، ومراد مكرم، ونجلاء بدر، ووليد فواز، وصدقي صخر، وعمرو وهبة.

قصة مسلسل صوت وصورة

تدور أحداث المسلسل حول رضوى، وهي امرأة اتهمت بقتل الرجل الذي دمر حياتها وتحرش بها وأفلت من العقاب. تتراكم الأدلة الدامغة ضدها، وخاصة لقطات الفيديو لجريمة القتل، ومع ذلك، لا شيء يبدو كما هو عليه، ولكن وبمساعدة الذكاء الاصطناعي، كل شيء ممكن.

المسلسل من تأليف وكتابة سيناريو المسلسل من قبل الكاتب محمد سليمان عبد المالك ويخرجه محمود عبد التواب “توبة”، فيما تنتجه أروما ستوديوز وسيتم عرضه عبر شاشة dmc ومجموعة قنوات المتحدة.

وحتى الآن، ما زال المسلسل يعرض على قناة dmc دراما وقناة Channel اجي ام سي، وذلك في المواعيد التالية:

على قناة dmc دراما: الساعة 06:00 مساءً، ويعاد العرض في تمام الساعة 12:00 صباحًا.

كذلك على قناة Channel اجي ام سي: الساعة 08:20 مساءً، ويعاد العرض في تمام الساعة العاشرة صباحًا.

ويحظى المسلسل بشعبية كبيرة في مصر والعالم العربي، حيث يحقق نسب مشاهدة عالية.

أبطال مسلسل صوت وصورة

الفنانة حنان مطاوع في دور رضوى: وهي فتاة بسيطة تتعرض للظلم والتشهير من قبل نرمين، زوجة رجل أعمال ثري.

الفنان مراد مكرم في دور الدكتور عصام: وهو الطبيب الذي عملت لديه رضوى.

الفنانة نجلاء بدر في دور نرمين: وهي زوجة رجل أعمال ثري، وتتعرض رضوى للظلم والتشهير من قبلها.

الفنان ولاء الشريف في دور رانيا: وهي أخت رضوى، وتقف إلى جانبها في محنتها.

الفنانة ناردين فرج في دور ماجدة: وهي محامية عصام الصياد ونرمين العطار، والتي كان لها اعمال فساد كثيرة.

الفنان صدقي صخر في دور لطفي: وهو محامي رضوى، ويساعدها في إثبات براءتها.

كذلك الفنان وليد فواز في دور عبد الغني: وهو زوج رضوى، وهو موظف في معمل وبسيط الحال.

ايضاً الفنان عمرو وهبة في دور وافي: وهو مساعدة المحامي لطفي عبود ويحاول إثبات براءة رضوى.

الفنان رامي الطمباري في دور المقدم حسين: وهو ضابط شرطة يحقق في قضية قتل عصام الصياد.

بالإضافة إلى هؤلاء الفنانين، يشارك في المسلسل أيضًا عدد من الفنانين الشباب، منهم:

هاجر عفيفي

مروة عيد

أحمد ماجد

أحمد شاهين

فدوى عابد

لافينيا نادر

حمزة دياب

يوسف وهبي

كمال أدهم

هولي

محمد قاسم

مصطفى عمر

وقد تم إخراج المسلسل من قبل محمود عبد التواب، وتأليف محمد سليمان عبد المالك.

مسلسل صوت وصورة

من القاتل في مسلسل صوت وصورة

هذه التوقعات هي غير محددة بعد ولكنها نتاج لبعض الاحداث الدقيقة في المسلسل وربما تكون غير صحيحة ويحدث أمر مختلف في أخر حلقة.

في الحلقة الأخيرة من مسلسل “صوت وصورة”، تم الكشف عن أن وليد هو القاتل الحقيقي لنرمين. حيث ذهب وليد إلى عيادة عصام في تلك الليلة لاسترداد أمواله منه، ونشبت بينهما خناقة وقام وليد بطعنه والهرب.

أثناء ذلك، نسى مفاتيحه وهاتفه فقام بالعودة مرة أخرى ليجد أن رضوى قد جاءت إلى العيادة ولكنها تركت السكين وهربت بعدما رأت عصام على الأرض. وقام وليد بأخذ سكينها وطعن عصام مجددًا.

وبعد ذلك، ذهب وليد إلى المعمل ليضع السكين لعبد الغني ليلبسه القضية بدلا من رضوى. وعندما علم لطفي بكل تلك الحقائق، حاول إقناع شقيقه بضرورة أن يسلم نفسه حتى لا يظلم رضوى، ولكن وليد رفض. وفي تلك الأثناء، دخل الضابط حسين للقبض على وليد، حيث سلمه شقيقه لطفي واستمع الضابط إلى اعترافه.

وباعتراف وليد، تم إثبات براءة رضوى من التهم التي وجهتها إليها نرمين. وبذلك، انتهى المسلسل بكشف الحقائق، وإثبات براءة رضوى.

وكانت هذه هي النهاية المفاجئة للمسلسل، حيث كان الجمهور يتوقع أن يكون عصام هو القاتل الحقيقي. ولكن، كشفت الحلقة الأخيرة أن القاتل هو وليد، وهو شخص كان من المفترض أن يكون صديقًا لرضوى.

القضايا التي يناقشها مسلسل صوت وصورة

أزمة مواقع التواصل الاجتماعي ومدى التضليل للواقع

تدور أحداث المسلسل حول رضوى، وهي فتاة بسيطة تتعرض للظلم والتشهير من قبل نرمين، زوجة رجل أعمال ثري، وذلك بعد أن تسيء نرمين إلى سمعة رضوى على مواقع التواصل الاجتماعي. يسلط المسلسل الضوء على خطورة مواقع التواصل الاجتماعي، وكيف يمكن استخدامها لتشويه سمعة الأشخاص وإلحاق الأذى بهم.

خطر الشائعات

يتناول المسلسل أيضًا خطر الشائعات، وكيف يمكن أن تتسبب في تدمير حياة الأشخاص. فبعد أن تنشر نرمين الشائعات عن رضوى، تتعرض رضوى للاضطهاد من قبل المجتمع، ويتسبب ذلك في تدمير حياتها الاجتماعية وعملها.

أهمية التدقيق في المعلومات قبل نشرها

يحث المسلسل المشاهدين على ضرورة التدقيق في المعلومات قبل نشرها، وعدم الانسياق وراء الشائعات. ففي أحد المشاهد، يتمكن لطفي، صديق رضوى، من إثبات براءة رضوى من التهم التي وجهتها إليها نرمين، وذلك بعد أن يكشف أن الشائعات التي نشرتها نرمين عن رضوى كانت كاذبة.

أهمية التضامن مع الضحايا

يُظهر المسلسل تضامن لطفي مع رضوى، ويساعدها في إثبات براءتها. كما يُظهر المسلسل تضامن رضوى مع ضحايا التحرش الجنسي، ويشجعهم على الخروج عن صمت.

أهمية العدل والمساواة

يُظهر المسلسل ظلم المجتمع للمرأة، وكيف يمكن أن تتعرض المرأة للاضطهاد بسبب جنسها. كما يُظهر المسلسل أهمية العدل والمساواة بين الرجل والمرأة.

وبشكل عام، يُعد مسلسل “صوت وصورة” من الأعمال الدرامية المصرية التي تطرح قضايا مهمة وشائكة، وتسلط الضوء على قضايا المرأة وحقوق الإنسان.

مسلسل صوت وصورة الحلقه الأخيرة

كانت النهاية المفاجئة للمسلسل، حيث كان الجمهور يتوقع أن يكون عصام هو القاتل الحقيقي. ولكن، كشفت الحلقة الأخيرة أن القاتل هو وليد، وهو شخص كان من المفترض أن يكون صديقًا لرضوى. ولعل هذه النهاية تعكس حقيقة أن الجرائم لا ترتكب دائمًا من قبل الأشخاص الذين نتوقع منهم ذلك.

ي الحلقة الأخيرة من مسلسل “صوت وصورة”، رفض وليد أن يسلم نفسه للشرطة، ولكن في هذه اللحظة، دخل ضابط الشرطة حسن، والذي كان يحقق في القضية، وقبض على وليد. حيث سلمه شقيقه المحامي لطفي عبود للشرطة، واستمع الضابط حسن لكافة اعترافات المتهم وليد.

وبعد اعتراف وليد، تم إثبات براءة رضوى من التهم التي وجهتها إليها نرمين. وبذلك، انتهى المسلسل بكشف الحقائق، وإثبات براءة رضوى.

وكانت هذه هي النهاية المفاجئة للمسلسل، حيث كان الجمهور يتوقع أن يكون عصام هو القاتل الحقيقي. ولكن، كشفت الحلقة الأخيرة أن القاتل هو وليد، وهو شخص كان من المفترض أن يكون صديقًا لرضوى. ولعل هذه النهاية تعكس حقيقة أن الجرائم لا ترتكب دائمًا من قبل الأشخاص الذين نتوقع منهم ذلك. هذا وقد قيل ان المسلسل تم اذاعة أخر حلقة على منصة watch it.

شاهد أيضًا من أعمال دقائق: