فرط نمو البكتيريا في الامعاء الدقيقة او السيبو

فرط نمو البكتيريا في الامعاء الدقيقة او السيبو

فرط نمو البكتيريا في الامعاء الدقيقة او السيبو هو اضطراب ينمو فيه عدد كبير من البكتيريا في الأمعاء الدقيقة عادة ما تعيش البكتيريا في القولون، ولكن في حالة فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، تنمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة، مما يؤدي إلى مجموعة متنوعة من الأعراض.

ما هي أسباب فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة ؟

فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة بسبب

اولاً جراحة المعدة أو الأمعاء: يمكن أن تؤدي جراحة المعدة أو الأمعاء إلى اضطراب حركة الأمعاء، مما يسمح للبكتيريا بالنمو بشكل مفرط في الأمعاء الدقيقة.

ثانياً جراحة فقدان الوزن: يمكن أن تؤدي جراحات فقدان الوزن، مثل جراحة المجازة المعدية، إلى إبطاء حركة الأمعاء.

ثالثاً جراحة القرحة: يمكن أن تؤدي جراحات القرحة، مثل رأب الجيب المعدي، إلى إبطاء حركة الأمعاء.

رابعاً جراحة سرطان المعدة أو الأمعاء الدقيقة: يمكن أن تؤدي جراحات سرطان المعدة أو الأمعاء الدقيقة إلى إزالة جزء من الأمعاء الدقيقة، مما قد يؤدي إلى إبطاء حركة الأمعاء.

خامساً مرض التهاب الأمعاء (IBD): يمكن أن يؤدي مرض التهاب الأمعاء، مثل مرض كرون أو التهاب القولون التقرحي، إلى تلف الأمعاء الدقيقة، مما يسمح للبكتيريا بالنمو بشكل مفرط.

متلازمة القولون العصبي (IBS): يمكن أن تؤدي متلازمة القولون العصبي إلى اضطراب حركة الأمعاء، مما يسمح للبكتيريا بالنمو بشكل مفرط.

استخدام المضادات الحيوية: يمكن أن تقتل المضادات الحيوية البكتيريا المفيدة في الأمعاء، مما يخلق بيئة مواتية لنمو البكتيريا الضارة.

التشوهات الخلقية في الأمعاء الدقيقة: يمكن أن تؤدي التشوهات الخلقية في الأمعاء الدقيقة، مثل حلقة مفرغة، إلى إبطاء حركة الأمعاء أو إيقافها تمامًا.

الإدمان على الكحول: يمكن أن يؤدي الإدمان على الكحول إلى تلف الأمعاء الدقيقة، مما يسمح للبكتيريا بالنمو بشكل مفرط.

سوء التغذية: يمكن أن يؤدي سوء التغذية إلى إبطاء حركة الأمعاء أو إيقافها تمامًا.

فرط نمو البكتيريا في الامعاء الدقيقة او السيبو

كيف تكون أعراض فرط نمو البكتيريا في الامعاء الدقيقة او السيبو ؟

يمكن أن تظهر أعراض فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة (SIBO) بعدة طرق، اعتمادًا على شدة الحالة وسببها. ومع ذلك، هناك بعض الأعراض الشائعة التي يلاحظها معظم الأشخاص المصابين بهذه الحالة.

تشمل أعراض فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة ما يلي:

الإسهال: يعد الإسهال العرض الأكثر شيوعًا لفرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة. يمكن أن يكون الإسهال خفيفًا أو شديدًا، وقد يكون مصحوبًا بالدم أو المخاط.

الانتفاخ: يمكن أن يتسبب فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة في انتفاخ البطن.

الغازات: يمكن أن يتسبب فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة في زيادة إنتاج الغازات.

فقدان الوزن: يمكن أن يتسبب فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة في فقدان الوزن.

التعب: يمكن أن يتسبب فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة في التعب.

آلام البطن: يمكن أن يتسبب فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة في آلام البطن.

سوء امتصاص العناصر الغذائية: يمكن أن يؤدي فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية، مما قد يؤدي إلى نقص الفيتامينات والمعادن.

أعراض أخرى أقل شيوعًا لفرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة تشمل ما يلي:

الدوخة

الصداع

الحمى

الشعور بالامتلاء بعد تناول الطعام

تغيرات في الشهية

اضطرابات النوم

تحليل الاصابة فرط نمو البكتيريا في الامعاء الدقيقة بالسيبو عن طريق التنفس

في هذا الاختبار، يشرب المريض مشروبًا يحتوي على سكر، مثل الجلوكوز أو اللاكتوز. ثم يتم جمع عينات من الزفير كل 20 دقيقة لمدة ساعتين.

إذا كان هناك فرط نمو بكتيري في الأمعاء الدقيقة، فسوف تقوم البكتيريا بتحويل السكر إلى غازات، مثل الهيدروجين أو الميثان. سيتم اكتشاف هذه الغازات في العينات المأخوذة من الزفير.

يعد تحليل التنفس طريقة دقيقة لتشخيص فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة. ومع ذلك، يمكن أن يكون غير دقيق إذا كان المريض يعاني من اضطرابات في المعدة أو الأمعاء، مثل متلازمة القولون العصبي (IBS).

كيف يعمل تحليل التنفس ؟

يعتمد تحليل التنفس على حقيقة أن البكتيريا في الأمعاء الدقيقة يمكنها تحويل السكر إلى غازات، مثل الهيدروجين أو الميثان.

في هذا الاختبار، يشرب المريض مشروبًا يحتوي على سكر، مثل الجلوكوز أو اللاكتوز. ثم يتم جمع عينات من الزفير كل 20 دقيقة لمدة ساعتين.

إذا كان هناك فرط نمو بكتيري في الأمعاء الدقيقة، فسوف تقوم البكتيريا بتحويل السكر إلى غازات. سيتم اكتشاف هذه الغازات في العينات المأخوذة من الزفير.

خطوات تحليل التنفس

يتبع تحليل التنفس الخطوات التالية:

يصوم المريض لمدة 12 ساعة قبل الاختبار.

يشرب المريض مشروبًا يحتوي على سكر، مثل الجلوكوز أو اللاكتوز.

يتم جمع عينات من الزفير كل 20 دقيقة لمدة ساعتين.

يتم تحليل العينات المأخوذة من الزفير بحثًا عن مستويات الهيدروجين أو الميثان.

نتائج تحليل التنفس

إذا كانت مستويات الهيدروجين أو الميثان في العينات المأخوذة من الزفير أعلى من المستويات الطبيعية، فهذا يشير إلى احتمالية وجود فرط نمو بكتيري في الأمعاء الدقيقة.

مضاعفات الاصابة بالسيبو

سوء امتصاص العناصر الغذائية: يمكن أن يؤدي فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة إلى سوء امتصاص العناصر الغذائية، مما قد يؤدي إلى نقص الفيتامينات والمعادن. يمكن أن يؤدي هذا إلى مجموعة متنوعة من المشاكل الصحية، مثل فقر الدم وضعف العظام ونقص الطاقة.

العدوى: يمكن أن يؤدي فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة إلى زيادة خطر الإصابة بالعدوى، مثل عدوى المسالك البولية والتهابات الجلد.

مشاكل الجهاز الهضمي: يمكن أن يؤدي فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة إلى مجموعة متنوعة من مشاكل الجهاز الهضمي، مثل الإسهال والإمساك وآلام البطن والانتفاخ.

مشاكل نفسية: يمكن أن يؤدي فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة إلى مجموعة متنوعة من المشاكل النفسية، مثل القلق والاكتئاب.

طريقة علاج السيبو

في معظم الحالات، يكون العلاج الأولي لفرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة هو المضادات الحيوية تقتل المضادات الحيوية البكتيريا الزائدة في الأمعاء الدقيقة، مما يساعد على تخفيف الأعراض.

تعتمد مدة العلاج بالمضادات الحيوية على شدة الحالة. في الحالات الخفيفة، قد يكون العلاج لمدة أسبوع أو أسبوعين كافيًا في الحالات الشديدة، قد يكون العلاج لمدة شهر أو أكثر مطلوبًا.

تشمل المضادات الحيوية التي يمكن استخدامها لعلاج فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة ما يلي:

أزيثروميسين

ميترونيدازول

ريفاكسيمين

إجراء تغييرات في النظام الغذائي أو نمط الحياة لعلاج السيبو

تناول الأطعمة الغنية بالألياف. يمكن أن تساعد الألياف في تنظيم حركة الأمعاء وتقليل خطر الإصابة بالإمساك.

شرب الكثير من السوائل. يمكن أن يساعد ذلك في تخفيف الإسهال.

تجنب الأطعمة التي تسبب الغازات. يمكن أن تؤدي الأطعمة التي تسبب الغازات إلى تفاقم الأعراض.

التخلص من التوتر. يمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم الأعراض.

زيت النعناع او زيت الزعتر البري لعلاج السيبو

زيت النعناع

يحتوي زيت النعناع على مركبات تسمى المنثول والكارفون، والتي لها خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات فقد تساهم هذه المركبات في الحد من الالتهاب والقضاء على البكتيريا المفرطة في الأمعاء الدقيقة.

زيت الزعتر البري

في زيت الزعتر البري يوجد مركبات تسمى الثيمول والكارفاكرول، وهي ذات خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للميكروبات فتقوم تلك المركبات بتقليل الالتهاب وقتل البكتيريا المفرطة داخل الأمعاء الدقيقة.

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: