المشروب والنكتار والعصير | الجرعة الصحية الموصي

المشروب والنكتار والعصير | الجرعة الصحية الموصي

تعتبر المشروب والنكتار والعصير من الأنواع المختلفة من المشروبات التي تحظى بشعبية كبيرة في جميع أنحاء العالم. تتشابه هذه الفئات من المشروبات في بعض الجوانب، ولكنها تختلف في تكوينها وعملية إعدادها، مما يمنح كل منها طعمًا وخصائص فريدة. سنقوم في هذه المقدمة بتسليط الضوء على الفروق الرئيسية بين المشروب والنكتار والعصير.

الفرق بين المشروب والنكتار والعصير

الاختلاف بين المشروب والنكتار والعصير يتجلى في نسبة الفاكهة المتواجدة في كل نوع منها.

معنى المشروب (Juice Drink):

المشروب هو سائل يحتوي على نسبة قليلة من الفاكهة تتراوح بين 6 إلى 30%. يتم إضافة السكر والنكهات، وتختلف هذه النسبة حسب نوع الفاكهة المستخدمة في صنعه. على سبيل المثال، يجب أن يحتوي عصير الفاكهة الحمضية على نسبة فاكهة لا تقل عن 6%، بينما يجب على المشروبات المصنوعة من التفاح أو العنب أن تحتوي على نسبة فاكهة لا تقل عن 30%.

ماهو النكتار (Nectar):

النكتار يحتوي على فاكهة طبيعية بنسبة تتراوح بين 25-50%. يُصنع النكتار عن طريق تخفيف عصير الفاكهة أو المهروسة، مع إضافة السكر، العسل، الشراب، والمواد المحلاة، دون استخدام مواد حافظة أو ألوان. يمكن تخمير النكتار ويمكن أن يحتوي على قطع من الفاكهة ونكهات إضافية.

العصير (Juice):

العصير هو المشروب الذي يصنع من الفاكهة بنسبة 100%. يُدرج ذلك على عبوات المنتجات، ويكون العصير الطبيعي خالٍ من أي إضافات أو مواد محلاة. يتم استخدام العصير لفصله عن الفاكهة بطرق مثل العصر اليدوي أو باستخدام العصارات الكهربائية، دون استخدام مواد حرارية أو إضافة مواد كيميائية.

المشروب والنكتار والعصير

الفرق بين المشروب والنكتار والعصير نسبة الفاكهة

الاختلاف بين المشروب والنكتار والعصير يظهر بشكل رئيسي في نسبة الفاكهة المتواجدة في كل منها.

مشروب العصير (Juice Drink):

يحتوي المشروب على نسبة منخفضة إلى متوسطة من الفاكهة، تتراوح بين 6% و30%. يتم إضافة السكر والنكهات لتحسين الطعم، ويتفاوت هذا التركيب حسب نوع الفاكهة المستخدمة.

النكتار (Nectar):

يتميز النكتار بنسبة فاكهة أعلى من المشروب، حيث تتراوح بين 25% و50%. يُصنع النكتار عن طريق تخفيف عصير الفاكهة أو المهروسة، ويضاف إليه السكر والمواد المحلاة لتحسين الطعم.

العصير (Juice):

يمثل العصير خيارًا صحيًا حيث يحتوي على نسبة فاكهة 100%. يتم استخراج العصير بطرق مثل العصر الطبيعي أو استخدام العصارات الكهربائية، ويكون خالٍ من إضافات السكر أو المواد المحلاة.

نقاط التشابه بين النكتار والعصير

نوع المشروبات: كل من النكتار والعصير يُعتبران من فئة المشروبات الفاكهة.

الطبيعة غير الغازية: يتشابه النكتار والعصير في أنهما يعتبران مشروبات غير غازية.

الاختلافات بين النكتار والعصيرض1

نسبة الفاكهة:

– العصير: يتميز بأنه مكون صافي من الفاكهة بنسبة 100%، دون أي إضافات.

– النكتار: يتم تخفيف عصير الفاكهة بالماء ويضاف إليه سكر، عسل، ومحليات، مما يؤدي إلى نسبة فاكهة تتراوح بين 25% و50%.

الإضافات:

– العصير: لا يُضاف إليه أي مواد إضافية أو محليات صناعية، مما يجعله خيارًا صحيًا.

– النكتار: يحتوي على إضافات مثل السكر، العسل، والمحليات، ويمكن أيضًا إضافة قطع من الفاكهة لتعزيز النكهة.

الملمس والطعم:

– العصير: يحتفظ بطعم وملمس الفاكهة الطبيعي، دون تخفيف أو إضافات.

– النكتار: يمكن أن يكون له ملمس أكثر سمكًا وطعمًا حلوًا نتيجة للإضافات وتخفيف الفاكهة.

باختصار، في حين يشترك النكتار والعصير في أنهما مشروبات فاكهة غير غازية، يتميز العصير بنسبة فاكهة 100% وعدم وجود إضافات، في حين يتم تخفيف النكتار بالماء ويحتوي على إضافات مثل السكر والعسل والمحليات.

هل السموزي عصير طبيعي

نعم، السموزي هو عصير طبيعي.

يعتبر السموزي من فئة العصائر الطبيعية، حيث يتكون من قطع فاكهة طازجة. وتزيد صفاءً عندما يتم خلطها مع الثلج لتشكيل مزيج منعش. يتميز السموزي بأنه لا يتم إضافة سكر أو عسل أو مواد تحلية إضافية، حيث يعتمد المحلي فيه على نسبة السكر الطبيعي الموجود في الفاكهة ذاتها.

هل فائدة العصير الطبيعي نفس فائدة تناول الفاكهة كاملة

لا، هناك اختلاف في الفوائد بين شرب عصير الفاكهة الطبيعي وتناول الفاكهة كاملة.

تحتوي أنواع مختلفة من الفواكه على عناصر غذائية مفيدة ومتنوعة، مثل الألياف والعناصر الغذائية الأخرى التي تعزز صحة الجهاز الهضمي. هذه العناصر الغذائية قد تكون غائبة أو تقل في العصير الطبيعي نتيجة عملية عصر الفاكهة.

تناول الفاكهة كاملة يوفر أيضًا فوائد أخرى، مثل الألياف الكاملة التي تساهم في شعور بالشبع لفترة أطول وتحسين وظائف الجهاز الهضمي.

من الجيد الإشارة إلى أن شرب العصير الطبيعي قد يزود الجسم ببعض الفيتامينات والمعادن، ولكنه لا يعتبر بديلاً كاملاً لتناول الفاكهة كاملة. لذا، يُفضل تضمين تناول الفاكهة كاملة في النظام الغذائي للاستفادة الكاملة من تركيبتها الغذائية.

الجرعة الصحية الموصي بها من العصائر الطبيعية

الكمية الموصى بها من العصائر الطبيعية يوميًا تختلف بحسب الفئة العمرية والجنس. إليك الجرعات المقترحة:

الجرعة اليومية للبالغين:

– للنساء: على الأقل كوب ونصف يوميًا.

– للرجال: كوبان على الأقل يوميًا.

الكمية المستحسنة للأطفال يوميًا:

للأطفال في سن 1-3 سنوات: 4 أونصات من الفاكهة يوميًا، أي ما يعادل 118 مل.

للأطفال في سن 4-6 سنوات: من 4-6 أونصات يوميًا، أي ما يعادل 118-177 مل.

للأطفال فوق 7 سنوات: 8 أونصات يوميًا، أي ما يعادل 236 مل.

تلك الكميات تعتبر إشارة عامة، ويمكن أن تختلف احتياجات الفرد بناءً على عوامل مثل النشاط البدني والحالة الصحية العامة. من المهم أن يتم استهلاك العصائر كجزء من نظام غذائي متنوع ومتوازن يتضمن أيضًا تناول الفواكه الطازجة والخضروات.

فوائد العصير الطبيعي للصحة

  • تعزيز كفاءة الجهاز المناعي: العصائر الطبيعية تقوي الجهاز المناعي، مما يحمي الجسم من الأمراض ويعزز صحة الدفاعات الطبيعية.
  • توفير الفيتامينات والمعادن: تساهم عصائر الفاكهة الطبيعية في نقل الفيتامينات والمعادن إلى مجرى الدم، مما يعزز الصحة العامة للجسم.
  • تحسين مستوى الحموضة وصحة الأسنان والعظام: يعادل العصير الطبيعي مستوى الحموضة في الجسم، مما يساهم في الحفاظ على صحة الأسنان والعظام وعلاج التهابات الجسم.
  • تقليل نسبة الكوليسترول وضغط الدم: تساعد العصائر الطبيعية في تقليل نسبة الكوليسترول الضار وخفض ضغط الدم المرتفع.
  • تعزيز كفاءة الجهاز الهضمي: تعزز الفاكهة الطبيعية كفاءة الجهاز الهضمي وتساعد في تحسين عملية الهضم.
  • التحكم في الشهية والجوع المستمر: تناول الفواكه والعصائر يساعد في التحكم في الشهية والتغلب على الجوع المستمر.
  • توفير الطاقة: العصائر التي تحتوي على نسبة 100% من الفاكهة تمد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء الأنشطة اليومية.
  • تعزيز امتصاص العناصر الغذائية وتحسين الأيض: تساعد العصائر في امتصاص العناصر الغذائية وتحسين عملية الأيض.
  • توفير الماء والترطيب: تُعتبر العصائر الطبيعية وسيلة ممتازة لتوفير الماء والترطيب الذي يحتاجه الجسم.
  • دعم حميات إنقاص الوزن: تعتبر عصائر الفاكهة الطبيعية خيارًا مفيدًا للأشخاص الذين يتبعون حميات غذائية لإنقاص الوزن، وتساهم في الوقاية من السمنة.
  • تأثير ديتوكس: تُعتبر عصائر الفاكهة الطبيعية ديتوكس طبيعيًا لتنقية الجسم من السموم وتحسين الصحة العامة.

أفضل العصائر الطبيعية للجسم

عصير البرتقال:

– النسب الغذائية:

– السعرات الحرارية: 117 سعرة حرارية.

– البروتين: 1.7 جرام.

– الكربوهيدرات: 27.4 جرام.

– الألياف: 0.7 جرام.

– السكر: 21.8 جرام.

– البوتاسيوم: 10% من الجرعة اليومية.

– الفوائد:

– الوقاية من الأورام السرطانية.

– دعم الجهاز المناعي.

– الوقاية من نزلات البرد.

– تحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

– فعال لصحة العيون والوقاية من الأمراض البصرية المرتبطة بالشيخوخة.

التوت البري:

– النسب الغذائية:

– السعرات الحرارية: 116 سعرة حرارية.

– البروتين: 1 جرام.

– الكربوهيدرات: 31 جرام.

– الألياف: 0.25 جرام.

– السكر: 31 جرام.

– البوتاسيوم: 4% من الجرعة اليومية.

– الفوائد:

– محاربة الالتهابات بفضل مضادات الأكسدة.

– الوقاية من التهابات المسالك البولية.

– الحفاظ على نسبة الجلوكوز والكوليسترول الصحية.

– دعم صحة القلب وضغط الدم الطبيعي.

عصير البرقوق:

– النسب الغذائية:

– السعرات الحرارية: 182 سعرة حرارية.

– البروتين: 1.5 جرام.

– الكربوهيدرات: 45 جرام.

– الألياف: 2.5 جرام.

– السكر: 42 جرام.

– الحديد: 17% من الجرعة اليومية.

– المغنسيوم: 9% من الجرعة اليومية.

– البوتاسيوم: 15% من الجرعة اليومية.

– الفوائد:

– دعم صحة العيون وتعزيز صحة الجلد.

– تقوية الجهاز العصبي.

– زيادة الطاقة وفوائد لإنتاج الخلايا الدم الحمراء.

– مساهمة في عملية الهضم وعلاج طبيعي للإمساك.

شاهد من أعمال دقائق