تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين L أعراض تغير

تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين L أعراض تغير

تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين تحدث بسبب أن مستويات الهرمونات في الجسم الأنثوي تبدأ بالانخفاض تدريجياً بعد سن الأربعين، وهي العملية التي تسمى انقطاع الطمث. تؤدي هذه التغييرات الهرمونية إلى مجموعة متنوعة من الأعراض.

كيف يبدأ تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين ؟

يبدأ تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين عندما تبدأ المبايض في إنتاج كميات أقل من الهرمونات الأنثوية، مثل الاستروجين والبروجسترون. هذه التغييرات الهرمونية هي جزء طبيعي من عملية انقطاع الطمث، والتي تنتهي عندما تتوقف المرأة عن التبويض تمامًا.

تبدأ مستويات الاستروجين في الانخفاض تدريجياً في حوالي سن 35، ولكن لا تصبح التغييرات الهرمونية الملحوظة ملحوظة عادةً حتى سن 40 أو بعده تختلف مدة فترة ما قبل انقطاع الطمث من امرأة إلى أخرى، ويمكن أن تستمر من بضع سنوات إلى 10 سنوات أو أكثر.

العلامات والأعراض الشائعة لتغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين

تبدأ مستويات الهرمونات في الجسم الأنثوي في الانخفاض تدريجياً بعد سن الأربعين، وهي العملية التي تسمى انقطاع الطمث. تؤدي هذه التغييرات الهرمونية إلى مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك:

الهبات الساخنة والتعرق الليلي: تعاني حوالي 75٪ من النساء من الهبات الساخنة، وهي موجات مفاجئة من الحرارة تنتشر في الجسم. يمكن أن يستمر هذا الشعور بالحرارة لعدة دقائق، وقد يصاحبه التعرق الشديد أو احمرار الوجه أو الصداع.

جفاف المهبل: يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين إلى جفاف المهبل، مما قد يجعل الجماع مؤلمًا.

تغيرات في الدورة الشهرية: قد تصبح الدورة الشهرية غير منتظمة أو خفيفة، أو قد تتوقف تمامًا.

مشاكل النوم: يمكن أن تؤدي الهبات الساخنة والتعرق الليلي إلى صعوبة النوم.

التقلبات المزاجية: يمكن أن تؤدي التغييرات الهرمونية إلى الشعور بالتوتر أو القلق أو الاكتئاب.

زيادة الوزن: يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين إلى زيادة الوزن، خاصة حول منطقة البطن.

مشاكل في الذاكرة والتركيز: يمكن أن تؤدي التغييرات الهرمونية إلى ضعف الذاكرة والتركيز.

أمراض القلب والأوعية الدموية: يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مثل تصلب الشرايين والنوبات القلبية والسكتات الدماغية.

هشاشة العظام: يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، وهي حالة تصبح فيها العظام ضعيفة وهشة.

سرطان الثدي: تزيد مستويات هرمون الاستروجين من خطر الإصابة بسرطان الثدي، لذلك قد يكون من الضروري إجراء فحوصات منتظمة للثدي بعد انقطاع الطمث.

تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين

كيف تكون مستويات هرمونات المرأة في سن الأربعين ؟

هرمون الاستروجين

هرمون الاستروجين هو هرمون أنثوي أساسي يلعب دورًا في العديد من العمليات الجسدية، بما في ذلك:

الدورة الشهرية

الخصوبة

نمو الثديين

صحة العظام

صحة القلب والأوعية الدموية

تبدأ مستويات هرمون الاستروجين في الانخفاض بشكل ملحوظ بعد سن الأربعين، وقد تستمر في الانخفاض حتى سن الخمسين.

هرمون البروجسترون

هرمون البروجسترون هو هرمون أنثوي آخر يلعب دورًا في العديد من العمليات الجسدية، بما في ذلك:

الدورة الشهرية

الخصوبة

نمو بطانة الرحم

صحة العظام

صحة القلب والأوعية الدموية

تبدأ مستويات هرمون البروجسترون أيضًا في الانخفاض بشكل ملحوظ بعد سن الأربعين، وقد تستمر في الانخفاض حتى سن الخمسين.

التغيرات النفسية بسبب تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين

تعد التغيرات المزاجية من أكثر الأعراض شيوعًا التي تعاني منها النساء بعد سن الأربعين. يمكن أن تتراوح هذه التغيرات من الشعور بالحزن أو القلق أو التوتر إلى الشعور بالغضب أو الانفعال.

هناك العديد من الأسباب المحتملة للتقلبات المزاجية بعد سن الأربعين، بما في ذلك:

التغيرات الهرمونية: يمكن أن يؤدي انخفاض مستويات هرمون الاستروجين إلى تغييرات في كيمياء المخ، مما قد يؤثر على الحالة المزاجية.

الضغوطات الحياتية: يمكن أن تؤدي التغييرات التي تحدث في الحياة، مثل التقاعد أو فقدان شريك الحياة أو تغيير العمل، إلى التوتر والقلق، مما قد يؤدي إلى تغيرات مزاجية.

المشاكل الصحية: يمكن أن تؤدي بعض المشاكل الصحية، مثل أمراض القلب أو السرطان أو الاكتئاب، إلى تغيرات مزاجية.

إذا كنت تعاني من تقلبات مزاجية بعد سن الأربعين، فمن المهم التحدث إلى طبيبك يمكن لطبيبك مساعدتك في تحديد السبب المحتمل للتغيرات المزاجية ومناقشة أفضل خيارات العلاج.

علاج تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين

العلاجات غير الدوائية

هناك العديد من العلاجات غير الدوائية التي يمكن أن تساعد في تخفيف أعراض تغير الهرمونات بعد سن الأربعين. تشمل هذه العلاجات ما يلي:

ممارسة الرياضة بانتظام: يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة بانتظام في تقليل شدة الهبات الساخنة والتعرق الليلي.

اتباع نظام غذائي صحي: يمكن أن يساعد اتباع نظام غذائي صحي في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وهشاشة العظام، وهي حالات قد تزيد من خطرها بسبب تغير الهرمونات.

الحصول على قسط كافٍ من النوم: يمكن أن يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم في تقليل شدة الهبات الساخنة والتعرق الليلي ومشاكل النوم.

إدارة التوتر: يمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم أعراض تغير الهرمونات.

العلاجات الدوائية

إذا كانت العلاجات غير الدوائية غير فعالة في تخفيف أعراض تغير الهرمونات، فقد يوصي الطبيب بعلاجات دوائية. تشمل العلاجات الدوائية الشائعة ما يلي:

هرمونات الاستروجين والبروجسترون: يمكن استخدام هذه الهرمونات لإعادة استبدال الهرمونات التي تبدأ في الانخفاض بعد سن الأربعين. يمكن تناول هذه الهرمونات عن طريق الفم أو عبر الجلد أو المهبل.

علاجات استبدال الاستروجين وحده: يمكن استخدام هذه العلاجات للنساء اللواتي لا يستطعن تناول هرمون البروجسترون، مثل النساء اللواتي لديهن تاريخ عائلي من سرطان الثدي.

أدوية مضادة للهبات الساخنة: يمكن استخدام هذه الأدوية لتخفيف شدة الهبات الساخنة والتعرق الليلي. تشمل هذه الأدوية ما يلي:

الفلفل الأسود: يمكن تناول الفلفل الأسود على شكل كبسولات أو أقراص.

الكلوميبرامين: هو دواء مضاد للاكتئاب يمكن أن يساعد أيضًا في تخفيف الهبات الساخنة.

الفينوثيازين: هو دواء مضاد للذهان يمكن أن يساعد أيضًا في تخفيف الهبات الساخنة.

الوقاية من تغير الهرمونات للمرأة بعد الاربعين

تناول أوميجا 3 و6 كونها من الأحماض دهنية أساسية يحتاجها الجسم. يمكن الحصول عليها من الطعام أو المكملات الغذائية. يجب أن تركز النساء بعد سن الأربعين على تناول أوميجا 3، خاصةً حمض جاما لينوليك (GLA). يساعد GLA في دعم مستويات البروجسترون.

الحفاظ على وزن صحي: يمكن أن يساعد الحفاظ على وزن صحي في تقليل شدة الهبات الساخنة والتعرق الليلي.

ممارسة الرياضة بانتظام: يمكن أن تساعد ممارسة الرياضة بانتظام في تقليل شدة الهبات الساخنة والتعرق الليلي وتحسين المزاج.

الحصول على قسط كافٍ من النوم: يمكن أن يساعد الحصول على قسط كافٍ من النوم في تقليل شدة الهبات الساخنة والتعرق الليلي ومشاكل النوم.

إدارة التوتر: يمكن أن يؤدي التوتر إلى تفاقم أعراض تغير الهرمونات.

زيادة الدهون الصحية: تحتاج النساء بعد سن الأربعين إلى زيادة تناول الدهون الصحية للحفاظ على صحة هرمونية جيدة تُستخدم الدهون في الجسم لإنتاج الهرمونات، كما أنها تساعد على تقليل الالتهاب وزيادة التمثيل الغذائي.

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: