كيف اعرف ان عندي بواسير او شرخ | أسباب البواسير

كيف اعرف ان عندي بواسير او شرخ | أسباب البواسير

كيف اعرف ان عندي بواسير او شرخ حيث تعتبر مشاكل الشرج مثل البواسير والشروخ من القضايا الصحية المحرجة والمزعجة التي قد يواجهها الأفراد. يمكن أن تظهر هذه الحالات نتيجة لعدة عوامل، مثل الضغط المفرط على منطقة الشرج أو الإمساك المزمن أو حتى التهابات معينة.

من المهم أن يكون لديك الوعي بالأعراض التي قد تشير إلى وجود بواسير أو شرخ، حيث يمكن للتعرف على هذه العلامات أن يساعد في التشخيص المبكر والعلاج الفعال.

كيف اعرف ان عندي بواسير او شرخ

يشكل التمييز بين البواسير والشرخ تحديًا، ولكن يمكن التفريق بينهما بناءً على بعض العلامات والأعراض. البواسير تتسم بألم يمتد لفترات طويلة وقد يصاحبها نزيف شرجي، في حين يُعرف الشرخ بأنه تمزق في بطانة القناة الشرجية.

عندما يشعر الشخص بتشوش أو اضطراب في منطقة الشرج، يمكن أن يكون البحث عن الاختلافات بين هاتين الحالتين أمرًا مفيدًا. يُفهم البواسير على أنها تضخم للأوردة في الجزء السفلي من المستقيم والشرج، في حين يتميز الشرخ بالألم الحاد خلال حركة الأمعاء ويمكن أن يستمر لفترة طويلة مع احتمالية حدوث نزيف.

رغم أن البحث عن معلومات يمكن أن يكون مفيدًا، يظل الكشف الطبي لدى الطبيب المختص هو الطريقة الأمثل لتحديد التشخيص الصحيح. يُشدد على أهمية الاستشارة الطبية للحصول على تقييم شامل وخطة علاج مناسبة، حيث يُصبح الفحص الطبي هو الخطوة الحاسمة للتمييز بين هاتين الحالتين في البيئة الطبية المناسبة.

كيف اعرف ان عندي بواسير او شرخ

كيف افرق بين الم الشرخ والبواسير

في إطار الحديث عن كيف اعرف ان عندي بواسير او شرخ قد يكون من التحدي التمييز بين ألم الشرخ والبواسير بناءً على الألم وحده، حيث تتشابه العديد من الأعراض وتتسبب في نفس درجة الألم في بعض الحالات.

يشمل التفريق بين الشرخ والبواسير عدة نقاط تساهم في التمييز بينهما. ومع ذلك، يجب التأكيد على أهمية الحصول على تشخيص دقيق من قبل الطبيب المختص، وذلك من خلال القيام بالفحص السريري للفرد المعني.

على الرغم من وجود تشابه في الأعراض، يمكن التمييز بين الشرخ والبواسير بالنظر إلى عوامل مثل مدى استمرارية الألم، ووجود نزيف شرجي، والأعراض المصاحبة. توجد أيضًا أختلافات في مواقع الألم وطريقة التسكين. يظل الفحص الطبي الدقيق هو السبيل الأمثل لتحديد الحالة بدقة واتخاذ الخطوات اللازمة للعلاج.

الأعراض

أعراض الشق الشرجي تشمل ما يلي:

نزيف من المستقيم.

ألم أثناء حركة الأمعاء.

انزعاج أو ألم في منطقة الشرج.

ألم مستمر لساعات بعد حركة الأمعاء.

أما أعراض البواسير، فيتضمنون:

نزيف من المستقيم.

الشعور بوجود جسم غريب في فتحة الشرج.

حكة في فتحة الشرج أو حولها.

الم في فتحة الشرج أو حولها.

ألم أثناء حركة الأمعاء.

ألم في المستقيم.

الأسباب

تعتبر أسباب الشق الشرجي متنوعة وتشمل:

الإمساك: تكون حالات الإمساك والضغط المستمر أثناء عملية التبرز من بين العوامل التي تسهم في ظهور الشق الشرجي.

الإسهال: تغيرات متكررة في نمط الأمعاء، مثل الإسهال المزمن، قد تؤدي إلى زيادة التوتر والتمدد في منطقة الشرج.

العدوى المنقولة جنسيًا (STIs): بعض الأمراض المنقولة جنسيًا يمكن أن تسبب التهيج والتقرح في الشرج، مما يزيد من فرص حدوث الشق الشرجي.

مرض التهاب الأمعاء (IBD): حيث يشمل التهاب القولون والتهاب الأمعاء الغليظة، وهما أمراض مزمنة يمكن أن تزيد من خطر حدوث الشق الشرجي.

فيروس نقص المناعة البشرية (HIV): يمكن أن يضعف نظام المناعة نتيجة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية، مما يزيد من عرضة الفرد للإصابة بالشق الشرجي.

الولادة: عملية الولادة الطبيعية قد تسبب تمددًا في منطقة الشرج، مما يزيد من احتمالية حدوث الشق الشرجي.

السل: يعتبر مرض السل أحد العوامل التي يمكن أن تسهم في ظهور الشق الشرجي نتيجة للتأثير السلبي على الأنسجة المحيطة بالمنطقة.

العلاج

بعد معرفة كيف اعرف ان عندي بواسير او شرخ فإن علاج الشق الشرجي والبواسير يشمل جوانب متعددة، حيث يمكن تنفيذ العديد من الإجراءات في المنزل للتخفيف من الأعراض، ويُوصَى بتغيير نمط الحياة واتباع تدابير معينة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن استخدام الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب، وفي حال عدم نجاح هذه العلاجات، يمكن اللجوء إلى الخيار الجراحي.

تجدر الإشارة إلى أن علاج البواسير يمتد إلى إجراءات متقدمة، مثل:

ربط شريط مطاطي حول قاعدة البواسير: يعتبر هذا الإجراء الذي يقوم به الطبيب لربط البواسير باستخدام شريط مطاطي. يقلل هذا الضغط على البواسير ويساعد في تقليل الألم والانتفاخ.

العلاج بالتصليب من خلال الحقن: يشمل حقن المواد الملطفة أو المشددة في أنسجة البواسير لتقليل الالتهاب وتقوية الأوعية الدموية.

التخثير الضوئي بالأشعة تحت الحمراء: يُستخدَم هذا العلاج لتصليب الأوعية الدموية المتورمة وتقليل حجم البواسير.

التخثير الكهربائي: يعمل على تقليل حجم البواسير وتصليب الأوعية الدموية المتضررة عبر استخدام التيار الكهربائي.

يجب دائمًا استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب لحالة كل فرد، حيث يعتبر التقييم الطبي الدقيق أساسيًا لتحديد الخطة العلاجية الملائمة.

أعراض البواسير الداخلية

تواجدها داخل المستقيم.

عدم قدرة رؤيتها أو الشعور بها، ونادرًا ما تسبب شعورًا بالانزعاج أو عدم الراحة.

النزيف أثناء الإجهاد أو التهيج خلال عملية الإخراج.

بعض الأنواع مثل الباسور الهابط أو البارز قد يسبب بعض الألم والتهيج.

أعراض البواسير الخارجية

حدوثها حول فتحة الشرج.

الحكة أو التهيج في منطقة الشرج.

الألم أو الانزعاج.

التورم حول فتحة الشرج.

النزيف.

أسباب البواسير عند النساء

توجد أسباب عامة لحدوث البواسير لدى الرجال والنساء، ولكن يمكن أن تكون بعض الأسباب خاصة بالنساء، مثل الحمل والولادة وغيرها. فيما يلي أبرز الأسباب:

الإجهاد أثناء حركات الأمعاء: التوتر أثناء عملية التبرز يمكن أن يكون سبباً لحدوث البواسير.

الجلوس لفترات طويلة، خاصة على قاعدة المرحاض: الجلوس لفترات طويلة يزيد من ضغط الدم في منطقة الشرج، مما يزيد من خطر تكوُّن البواسير.

الإصابة بالإسهال المزمن أو الإمساك: تغييرات مستمرة في نمط الأمعاء قد تؤدي إلى زيادة الضغط على الأوعية الدموية في منطقة الشرج.

السمنة: زيادة الوزن قد تؤدي إلى زيادة الضغط على الأوعية الدموية في منطقة الشرج.

الحمل والولادة: يمكن أن يؤدي الحمل وعملية الولادة إلى زيادة الضغط في منطقة الحوض وظهور البواسير.

ممارسة الجنس الشرجي: يمكن أن يزيد ممارسة الجنس الشرجي من احتمالية حدوث البواسير.

تناول نظام غذائي منخفض الألياف: نقص الألياف في النظام الغذائي قد يسهم في حدوث البواسير.

حمل أوزان ثقيلة بشكل مستمر: يمكن أن يسهم حمل الأوزان الثقيلة بشكل مستمر في زيادة الضغط على الشرج.

كيف اعالج الشرخ في البيت

بعد معرفة كيف اعرف ان عندي بواسير او شرخ يمكن تجربة العديد من العلاجات المنزلية للتخلص من مشكلة الشرخ الشرجي قبل اللجوء إلى العلاج الجراحي في حال كانت مدة ظهور أعراضه أقل من 6 أسابيع. وفيما يلي أبرز هذه العلاجات:

حمامات المياه الدافئة: نقع منطقة الشرج في الماء الدافئ لمدة 10-15 دقيقة عدة مرات في اليوم الواحد، وذلك لتخفيف الألم وتسريع عملية الشفاء.

تناول ملينات البراز: يمكن أن يسهم تناول ملينات البراز أو مكملات الألياف في تخفيف التوتر أثناء حركات الأمعاء وتحسين ليونة البراز.

اتباع نظام غذائي غني بالألياف: يُفضل تضمين الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة في النظام الغذائي للتسهيل على حركات الأمعاء.

الترطيب بشكل مستمر: زيادة شرب الماء يساهم في تحسين ليونة البراز ومنع الجفاف في الجسم.

استخدام المسكنات الموضعية: تطبيق المسكنات الموضعية يساعد في تخفيف الألم المرتبط بالشرخ الشرجي.

الحفاظ على نظافة الشرج: الاعتناء بنظافة المنطقة باستخدام ماء فاتر وتجنب المواد الكيميائية القاسية يُسهم في تقليل التهيج وتسريع عملية الشفاء.

شاهد من أعمال دقائق