كيف اعرف الاسهم الحلال في السوق الامريكي | ما

كيف اعرف الاسهم الحلال في السوق الامريكي | ما

كيف اعرف الاسهم الحلال في السوق الامريكي حيث تتزايد أهمية الاستثمار في الأسواق المالية العالمية، ومن بين هذه الأسواق يتميز السوق الأمريكي بالتنوع والديناميات الاقتصادية القوية. وللعديد من المستثمرين الذين يلتفتون إلى الاستثمار بطرق تتماشى مع قيم ومبادئ دينية، يعتبر البحث عن الأسهم الحلال في السوق الأمريكي أمرًا مهمًا.

كيف اعرف الاسهم الحلال في السوق الامريكي

للتمكن من الاستثمار في الأسهم الحلال في السوق الأمريكي، يمكن اتباع ثلاث طرق رئيسية:

الطريقة الأولى: الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة ETF

يُعد الاستثمار في صناديق الاستثمار المتداولة ETF واحدة من الطرق البسيطة للحصول على محفظة تتبع المبادئ الحلال. يمكن الاختيار من بين عدة خيارات، ومن ضمنها:

ISUS (iShares MSCI USA Islamic ETF):

تختص هذه الصندوق في الاستثمار في الأسهم الحلال في الولايات المتحدة.

ISWD (iShares MSCI World Islamic ETF):

يتيح هذا الصندوق الاستثمار في الأسهم الحلال في الولايات المتحدة واليابان وأوروبا.

ISDE (iShares MSCI EM Islamic ETF):

مخصص للاستثمار في الأسواق الناشئة.

Halal ETFs:

تشمل أصنافًا أخرى من ETFs تتبع معايير الاستثمار الحلال، مثل الاستثمار في شركات التكنولوجيا.

الطريقة الثانية: البحث عن الأسهم الحلال

يمكن البحث عن الأسهم الحلال مباشرة عبر مواقع الشركات أو منصات الاستثمار. على سبيل المثال، يمكن زيارة موقع iShares واستعراض الأسهم التي تتكون منها الشركات المعنية، ثم التحقق من مدى توافقها مع المبادئ الإسلامية.

الطريقة الثالثة: تحليل الأسهم بشكل فردي

يمكن للمستثمر أن يقوم بتحليل الأسهم الأمريكية بشكل فردي باستخدام المعايير الحلال. يجب عليه أن يكون خبيرًا وملمًا بمبادئ الشريعة الإسلامية، ويقوم بتطبيقها على الأسهم للتأكد من ملاءمتها للمعايير الحلال. في حال عدم توافق الشركة مع المبادئ الإسلامية، يجب تجنب التعامل معها.

باختيار أحد هذه الطرق، يمكن للمستثمر تحقيق أهداف الاستثمار بشكل متوافق مع قيمه ومبادئه الدينية في السوق الأمريكي.

كيف اعرف الاسهم الحلال في السوق الامريكي

طرق معرفة الاسهم الحلال في السوق الامريكي

في إطار الحديث عن كيف اعرف الاسهم الحلال في السوق الامريكي يمكنك الوصول إلى الأسهم الحلال في السوق الأمريكي عبر استخدام تطبيق Islamicly، الذي يوفر وسيلة سهلة وفعالة للمستثمرين للتحقق من توافق الأسهم مع الأحكام الشرعية الإسلامية. يمكن القيام بذلك من خلال الخطوات التالية:

  • تحميل التطبيق: يمكن تحميل تطبيق Islamicly من خلال الرابط المتاح [هنا](رابط هنا).
  • استخدام واجهة التطبيق: بعد تثبيت التطبيق، يمكنك اختيار الخيارات المتاحة على واجهته للبحث عن الأسهم الحلال.
  • استعراض الأسهم الحلال: يقدم التطبيق قاعدة بيانات شاملة تحتوي على الشركات والأسهم التي يتم اعتبارها حلالًا ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • التحقق من التوافق: يُمكنك استخدام التطبيق للتحقق من مدى توافق الأسهم مع مبادئ الشريعة الإسلامية وما إذا كانت تلبي الاحتياطات المالية والأخلاقية.
  • تتبع التحديثات: يُمكنك تتبع التحديثات المستمرة لقاعدة البيانات للبقاء على اطلاع دائم بالأسهم الحلال المتاحة وضمان استمرار توافقها مع المعايير الإسلامية.

من خلال هذا التطبيق، يصبح بإمكانك الاستثمار بثقة في الأسواق الأمريكية وفقًا للمبادئ الشرعية، والتأكد من أن محفظتك تتماشى مع قيمك واعتقاداتك الدينية.

حكم شراء الاسهم

في إطار الحديث عن كيف اعرف الاسهم الحلال في السوق الامريكي تجدر الإشارة إلى أن الشراء في الأسهم يتم تحت العديد من الشروط والضوابط الشرعية في الإسلام. يُعتبر السهم جزءًا من رأس المال في الشركة، ولذلك يجب على المستثمر أن يلتزم ببعض القواعد لضمان أن الاستثمار يتوافق مع المبادئ الإسلامية.

  • الشرط الأول: حلالية النشاط: يجب أن يكون نشاط الشركة الذي تقوم به حلالًا وغير متعارض مع قيم الشريعة الإسلامية.
  • والشرط الثاني: عدم الاستثمار في الربا: يجب على المستثمر تجنب الشركات التي تضع جزءًا من رأس المال في البنوك الربوية لأخذ فوائد، حيث يتعارض ذلك مع المفهوم الإسلامي لتجنب الربا.
  • الشرط الثالث: عدم التعامل مع الشركات المحرمة: يُحظر على المستثمر أن يشتري أسهمًا في شركات تمارس أنشطة محرمة، مثل التعامل بالربا أو المتاجرة في المحظورات والمحرمات.

قرار المجلس الفقهي: وفقًا لقرار المجلس الفقهي في أصول التعامل في الأسهم، يعتبر الاصل في المعاملات هو الاباحة، ولكن يُحظر الاستثمار في شركات ذات أنشطة محظورة.

تحريم التعامل بالربا: يُؤكد على تحريم التعامل بالربا، وبالتالي يُشدد على أنه يُحظر على المسلم شراء أسهم في شركات تتعامل بالربا.

الخروج من الشركات المحظورة: يُشدد على ضرورة خروج المستثمر من الشركات التي تنتهك مبادئ الشريعة الإسلامية بمعرفته.

باختصار، يجب على المستثمر أن يكون حذرًا ومستنيرًا في اختيار الأسهم، وأن يلتزم بالشروط الشرعية لضمان أن استثماراته تتوافق مع مبادئ الإسلام.

الأسهم المحرمة

تحقيقًا لاستثمار حلال، يجب تجنب التعامل مع الشركات التي تشارك في أنشطة مخالفة للشريعة الإسلامية، مثل:

  • الشركات التي تعمل في مجال الكحول: يُمنع التعامل مع الشركات التي تنتمي إلى صناعة الكحول، بما في ذلك الشركات المتخصصة في إنتاج وتوزيع الكحول، مصانع النبيذ، وأماكن البيع بالتجزئة والجملة.
  • التعامل بالفائدة: يجب أن يكون التعامل في الأسهم بحيث لا يقوم المستثمر بالاستفادة من الفوائد الربوية، حيث يتعارض هذا مع المبادئ الإسلامية.
  • شركات المقامرة: يُمنع التداول في أسهم الشركات التي تعمل في مجال القمار أو تروج للأنشطة المقامرة.
  • الشركات المتورطة في لحوم الخنزير: يُجدر تجنب الاستثمار في الشركات التي تعمل في صناعة أو تسويق منتجات تتعلق بلحوم الخنزير.
  • مجال المواد الإباحية: يُحظر التعامل مع الشركات التي تنتج أو تروج للمواد الإباحية وكل ما يتعلق بها.
  • شركات التبغ: يجب تجنب الاستثمار في شركات التبغ والصناعات المتعلقة بإنتاج وتسويق منتجات التبغ.
  • مجال التسويق والموسيقى: ينبغي تجنب الشركات التي تعمل في مجالات التسويق لمنتجات محظورة شرعًا أو تروج للموسيقى بشكل غير ملائم.

باختصار، يُشدد على ضرورة اتباع القواعد والضوابط الشرعية لضمان أن الاستثمار يتسق مع مبادئ الشريعة الإسلامية ويكون حلالًا.

يجب تجنب التعامل بناءً على الفائدة، حيث تعتبر بعض الشركات غير متوافقة مع الشريعة الإسلامية، وتشمل:

  • شركات التأمين: تشمل هذه الفئة الشركات التأمين ووكالات التأمين ووسطاء التأمين، حيث يعتبر نظام الفوائد غير متوافق مع المبادئ الإسلامية.
  • بنوك الاستثمار والرهن العقاري: تشمل هذه الفئة بنوك الاستثمار ومقرضي الرهن العقاري ووكالات الرهن العقاري، حيث يتضمن نظام الفوائد في التعاملات المالية.
  • أسواق رأس المال: تشمل أسواق رأس المال، بما في ذلك أسواق الأوراق المالية، حيث قد تحتوي على عناصر غير متوافقة مع المبادئ الإسلامية.

يُستثنى من ذلك:

– البنوك الإسلامية: تُعتبر البنوك الإسلامية استثناءً من القاعدة، حيث تتبع نظامًا يتجنب الفوائد الربوية.

– المؤسسات المالية الإسلامية: تشمل المؤسسات المالية الإسلامية التي تتبنى نهجًا ماليًا يتسق مع المبادئ الإسلامية.

– شركات التأمين الإسلامية: تُعتبر شركات التأمين الإسلامية بديلًا متوافقًا مع المبادئ الشرعية.

وتجدر الإشارة إلى أنه يجب تجنب التعامل مع شركات تعمل في مجال المقامرة أو الأنشطة المتعلقة بلحوم الخنزير، حيث يعتبر ذلك مخالفًا للقوانين الشرعية الإسلامية.

شاهد من أعمال دقائق