كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم |

كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم |

عندما تشرع في رحلة فقدان الوزن، قد تشعر بالقلق بشأن فقدان امتلاء الوجه وظهوره بمظهر هزيل، وفي حين أنه من الصحيح أن دهون الوجه غالبًا ما تكون أول ما يختفي أثناء فقدان الوزن، إلا أن هناك العديد من الاستراتيجيات التي يمكنك استخدامها للحفاظ على ملامح وجهك الشبابية والحفاظ على بشرة صحية ومشرقة. في هذا المقال سنوضح كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم كما سنشير أيضًا إلى أسباب حدوث ذلك.

كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم

لسوء الحظ ليس من الممكن تقليل الدهون في جسمك بشكل فوري، مما يعني أنه لا يمكنك استهداف مناطق معينة في جسمك لإنقاص الوزن وتجنب مناطق أخرى، ومن الجدير بالذكر فإن للوراثة والسعرات الحرارية الإجمالية دور في فقدان الدهون، وليس الأمر معتمدًا فقط على تمارين محددة أو تعديلات غذائية.

ومع ذلك إذا كنت تريد معرفة كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم فإنه هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها للحفاظ على مظهر صحي للوجه أثناء فقدان الوزن تتضمن ما يلي:

التركيز على الصحة العامة وفقدان الوزن تدريجيًا

أول خطوة في كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم هي أن تهدف إلى إنقاص الوزن بوتيرة تدريجية قدرها 1-2 رطل في الأسبوع، حيث سيساعد ذلك على تقليل فقدان العضلات وترهل الجلد الذي يجعل وجهك يظهر بمظهر هزيل.

حافظ على نظام غذائي متوازن

ثاني أهم أمر في كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم هو تناول الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة لضمان حصولك على العناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك للبقاء بصحة جيدة. قم بتضمين البروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية في نظامك الغذائي أيضًا.

تجنب الحميات الغذائية القاسية

غالبًا ما تكون هذه الأنواع من الأنظمة الغذائية غير صحية وغير مستدامة، ويمكن أن تؤدي إلى فقدان الوزن بسرعة، مما قد يضر بصحتك ومظهرك، لذلك فإن إجابةً على سؤال كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم عليك أن تبتعد عن الأنظمة غير الصحية والقاسية.

حافظ على رطوبة بشرتك واعتني بها

احرص على شرب الكثير من الماء طوال اليوم للحفاظ على بشرة ممتلئة ورطبة، كذلك عليك أن تهتم ببشرتك بشكل خاص وتستخدم مرطبًا لطيفًا وواقيًا من الشمس لحماية بشرتك من أشعة الشمس الضارة والمحافظة عليها من التلف.

احصل على قسط كافٍ من النوم

يُعد ذلك من الخطوات المهمة في إجابة سؤال كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم حيث عندما تحرم من النوم، ينتج جسمك المزيد من هرمون التوتر الكورتيزول، مما قد يؤدي إلى زيادة الوزن وفقدان الدهون في الوجه، لذلك يفضل أن تحاول النوم لمدة 7-8 ساعات في الليلة.

السيطرة على التوتر

يمكن أن يؤدي التوتر أيضًا إلى إنتاج الكورتيزول وزيادة الوزن كما يفعل قلة النوم، لذلك من المهم بشكل كبير أن تبحث عن طرق صحية لإدارة التوتر مثل اليوغا أو التأمل أو قضاء الوقت في الطبيعة.

ممارسة تمارين القوة

لا يمكن أن نغفل دور الرياضة في مساعدتنا في كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم وبالأخص تمارين القوة، لذلك قم بدمج تمارين القوة في روتين التمارين الخاصة بك، حيث يمكن أن يساعد بناء العضلات في العموم في الحفاظ على حجم الوجه وشكله أثناء فقدان الوزن.

كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم

لماذا ينحف الوجه قبل الجسم

بعد أن تعرفنا على كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم علينا أيضًا أن نطّلع على الأسباب التي تجعل الوجه ينحف بشكل سريع، وتتضمن أبرز الأسباب ما يلي:

امتلاء الوجه بالعضلات

يتكون الوجه من عضلات أكثر من أجزاء الجسم الأخرى، ونظرًا لأن العضلات هي الجزء الأكثر نشاطًا في التمثيل الغذائي من الدهون، فهذا يعني أنها تحرق سعرات حرارية أكثر أثناء الراحة، ونتيجة لذلك عندما تبدأ في فقدان الوزن، فإن أول مكان ستلاحظ فيه الفرق على الأرجح هو الوجه.

كثرة الأوعية الدموية في الوجه

يحتوي الوجه على أوعية دموية أكثر من أجزاء الجسم الأخرى، وتحملهذه الأوعية الدموية الأكسجين والمواد المغذية إلى الخلايا، كما أنها تساعد على التخلص من الفضلات. عندما تبدأ في فقدان الوزن، تنقبض الأوعية الدموية في الوجه، مما قد يجعل الوجه يبدو أنحف.

حساسية الوجه لتتغيرات الهرمونية

يُعد الوجه أكثر حساسية للتغيرات في الهرمونات، ويمكن أن تؤثر الهرمونات مثل الكورتيزول والإستروجين على توزيع الدهون في الجسم، لذلك عندما تبدأ في فقدان الوزن، يمكن أن تتسبب هذه الهرمونات أيضًا في تنحيف وجهك قبل بقية جسمك.

كثرة تعرض الوجه لأشعة الشمس

كما أوضحنا في كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم وضرورة الاعتناء بالبشرة وحمايتها من الشمس، فإنه يمكن أن يؤدي التعرض لأشعة الشمس إلى إتلاف الكولاجين والإيلاستين، وهما البروتينات التي تعطي بشرتك بنيتها، ونتيجة لذلك قد يبدأ الجلد الموجود على وجهك في الترهل ويفقد حجمه بسرعة أكبر من الجلد الموجود في بقية أجزاء الجسم.

احتباس الماء في الوجه

يكون الوجه أكثر عرضة لاحتباس الماء، وهو يمكن أن يجعل وجهك يبدو منتفخًا ومنتفخًا. عندما تبدأ في فقدان الوزن، قد يحتفظ جسمك بكمية أقل من الماء، مما قد يجعل وجهك يبدو أنحف.

الاختلافات الفردية

من المهم ملاحظة أن جسم كل شخص يختلف عن الآخر، وقد يختلف الترتيب الذي تفقد به الوزن. قد يفقد بعض الأشخاص الوزن في وجوههم أولاً، بينما قد يفقد البعض الآخر الوزن في أرجلهم أو بطنهم أولاً. أفضل طريقة لإنقاص الوزن هي التركيز على الصحة العامة واللياقة البدنية، بدلاً من محاولة استهداف مناطق معينة من الجسم.

اطعمة تسمن الوجه

في حين أنه من الصحيح أن الوراثة والشيخوخة تلعبان دورًا مهمًا في امتلاء الوجه، إلا أن بعض الأطعمة يمكن أن تساهم في الحصول على مظهر أكثر شبابًا وصحة. إذا كنت تتساءل عن كيفية المحافظة على امتلاء الوجه أثناء الرجيم فيمكنك الاستعانة بتلك الأطعمة عادة الغنية بالدهون الصحية، والتي ثبت أنها تزيد من إنتاج الكولاجين وتعزز مرونة الجلد.

الأفوكادو

الأفوكادو مصدر قوي للدهون الصحية، بما في ذلك الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون المتعددة غير المشبعة. تساعد هذه الدهون على نفخ البشرة ومنح الوجه مظهرًا أكثر امتلاءً، كما أن الأفوكادو مليء بالفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة، وكلها ضرورية لصحة الجلد.

المكسرات والبذور

المكسرات والبذور هي مصدر ممتاز آخر للدهون الصحية، ويمكن اعتبار اللوز والكاجو والجوز وبذور الشيا وبذور الكتان مفيدين بشكل خاص لامتلاء الوجه. تعتبر هذه الأطعمة أيضًا مصدرًا جيدًا للبروتين، مما يساعد على بناء كتلة العضلات والحفاظ عليها.

الأسماك الدهنية

الأسماك الدهنية مثل السلمون والتونة والماكريل غنية بأحماض أوميجا 3 الدهنية الضرورية لصحة الجلد. تساعد أحماض أوميجا 3 الدهنية على الحد من الالتهاب الذي قد يتسبب في تلف الكولاجين والإيلاستين. بالإضافة إلى ذلك، فهي تساعد على حماية البشرة من أشعة الشمس الضارة.

الحليب ومنتجات الألبان

يعتبر الحليب ومنتجات الألبان مصدرًا جيدًا للبروتين والكالسيوم، وكلاهما مهم للحفاظ على امتلاء الوجه، كما يحتوي الحليب على بروتين مصل اللبن والذي ثبت أنه يزيد من إنتاج الكولاجين.

الحبوب الكاملة

إن الحبوب الكاملة بما في ذلك الأرز البني والكينوا والشوفان تزود الجسم بما يسمى بالكربوهيدرات المعقدة التي يكون لها دور في توفير الطاقة للجسم وتساعد على منع ارتفاع نسبة السكر في الدم، وهذا يمكن أن يساعد في تعزيز صحة البشرة ومنع الشيخوخة المبكرة.

البطاطا الحلوة

تعتبر البطاطا الحلوة من المصادر المهمة لتزويد الجسم بالبيتا كاروتين الذي يتحول إلى فيتامين أ في الجسم، ويُعد فيتامين أ ضروريًا لصحة الجلد ويمكن أن يساعد في منع التجاعيد وعلامات الشيخوخة الأخرى.

البيض

يتكون البيض من بروتين كامل وهو يتضمن كافة الأحماض الأمينية الأساسية التي يحتاجها الجسم لبناء وإصلاح الأنسجة، كما أن البروتين ضروري لإنتاج الكولاجين.

شاهد أيضًا من أعمال دقائق: