الديدان المعوية في الأطفال L أسباب الديدان عند

الديدان المعوية في الأطفال L أسباب الديدان عند

الديدان المعوية في الأطفال تتسبب في الالتهابات الطفيلية ينجم عنها الإسهال والحمى ومن أنواع الديدان هذه هي الديدان الدبوسية وديدان الأسكارس وتحدث عدوى الديدان المعوية من الاماكن التي تعاني من سوء الصرف الصحي وتفتقر للنظافة.

ما هي الديدان المعوية في الأطفال ؟

الديدان المعوية هي عبارة عن كائنات صغيرة تقوم بالعيش في داخل الامعاء، ومن ثم تصبح جزء من الجهاز الهضمي ومن الممكن لالديدان المعوية في الأطفال أن تعيش في أمعاء الطفل لفترة طويلة.

هذا ومن الممكن أن تكون هذه الديدان ضارة وتتسبب للطفل بالعديد من المشاكل، التي من أبرزها آلام البطن والحمى والإسهال.

تمتلك الديدان المعوية شكلاً بأجسامًا طويلة ومستديرة ويمكن أن تكون بأحجام متنوعة وهذا على حسب نوعها وفي الاغلب ما يعيش البيض أو اليرقات وهي الديدان حديثة الفقس في كل من التربة أو البراز الذب للشخص المصاب.

الديدان المعوية في الأطفال تعتبر من الطفيليات التي قد تحتاج إلى العيش في كائن آخر أو داخله حتى تتمكن من البقاء. في كثير من الأحيان، يضر الكائن الطفيلي جسم مضيفه. فيما يخص الديدان المعوية، فإنها تحتاج إلى جسم سواء من الإنسان أو الحيوانات الأخرى حتى تعيش فيه وتصبح بالغة ومن ثم تضع البيض.

الديدان المعوية في الأطفال

كيف يتم الإصابة بالديدان المعوية في الأطفال ؟

تقوم طريقة الإصابة على نوع الدودة التي ستصيب الجسم العديد من هذه الطفيليات قد تدخل إلى الجسم عن طريق الفم فتحدث العدوى غالبًا في حالة لمس البراز أو التربة الملوثة ببيض الديدان ولم يتم غسل اليدين.

قد تحدث عدوى الديدان المعوية في الأطفال عن لمس البيض الموضوع قريباً من فتحة الأرداف أو فتحة الشرج.

يمكن تناول بيض الديدان المعوية بالخطأ عن طريق تناول أو تحضير الطعام الملوث أو لمس التربة الملوثة فيتم فقس البيض من بعدها في داخل الجسم.

بالنسبة لأنواع الديدان الأخرى، قد يختبئ البيض في الطعام الذي يتناوله البعض وفي هذه الحالات، من الممكن لليرقات أن تدخل الجسم مباشرة عبر الجلد.

بغض النظر عن كيفية العدوى، ينتهي الأمر بمعظم الديدان بالوصول إلى الأمعاء، مما يسبب في الاخير مرض الطفل.

من هم الاكثر عرضة للإصابة بالديدان المعوية ؟

يمكن لأي إنسان أن يصاب بالديدان المعوية وقد تعتبر عدوى الديدان في أكثر شيوعًا عند الأطفال ولدى هؤلاء الأشخاص الآتي ذكرهم:

من يعيشون في فقر، وبالاخص في المناطق النامية من العالم.

العيش في المناخات الدافئة.

التواجد في مؤسسة، مثل السجن أو مصحة للعلاج العقلي.

الافتقار للنظافة الجيدة للطفل.

ما هي أعراض الديدان المعوية في الأطفال ؟

أسباب وأعراض الإصابة بالديدان المستديرة

يحدث الإصابة من الدودة المستديرة من خلال سوء النظافة فهي في الاغلب ما تعيش في البراز .

فقد يصاب بعض الاطفال بها من خلال استعمال اليد الملوثة إلى الفم.

إذا كان شخص مصابًا بعدوى الدودة الأسطوانية في الأمعاء أو داء الأسكارس فقد لا تظهر أي أعراض. ولكن يظهر بعض من الديدان في البراز.

قد يصاحب هذا بعض الأعراض، وهي كالتالي:

السعال.

النوم المضطرب.

حمى.

الأرق.

آلام شديدة في البطن.

القيء.

الصفير.

فقدان الشهية.

تأخير في نمو الطفل.

أسباب وأعراض الدودة الشصية

يصاب الأطفال بالديدان الخطافية في حالة مشيهم حافين القدمين في أرض متسخة وتكون ممزوجة بالبراز المصاب.

قد لا يلاحظ الاهل الأعراض إذا كانت صحة الطفل جيدة ولكن قد تحدث الأعراض، التالية:

فقر الدم، عندما لا يكون للطفل ما يكفي من خلايا الدم الحمراء، فقد يبدأ بالشعور بالتعب والضعف.

حدوث مغص، يكثر من البكاء والانزعاج لدى طفل وهو يبدو خاريجياً أنه بصحة جيدة.

وجود إسهال.

آلام خفيفة في البطن يصاحبها تشنجات معوية.

أسباب وأعراض الدودة الدبوسية

الدودة الدبوسية قد تحدث دوماً للأطفال ويمكن أن ينتشر بسهولة في المدرسة أو في الحضانات.

تبدأ العدوى عندما يدخل البيض من الفم ومن ثم ينتقل إلى الأمعاء فيفقس البيض وتنكون لتبقى ديدان الدبوسية البالغة.

قد يعاني الاطفال المصابون بعدوى الدودة الدبوسية من أعراض بسيطة أو قد لا يظهر عليهم أي أعراض نهائياً.

الأعراض الأكثر شيوعًا تكون عبارة عن الحكة حول فتحة الشرج أو المهبل من الممكن أن تصبح الحكة شديدة بعد أن تضع الدودة الدبوسية البيض.

كيفية تشخيص الديدان المعوية في الأطفال

من المهم الحصول على تشخيص مناسب للديدان المستديرة ومن ثم يقوم الطبيب المعالج بالسؤال عن:

إذا تم تواصل بالحيوانات البرية أو الحيوانات الأليفة التي قد تكون مصابة.

تناول لحوم نيئة أو غير المطبوخة جيداً.

رؤية دودة أو جزء من دودة في براز الطفل.

الطفل كان متواجد في مكان سيء النظافة والصرف الصحي في العامين الماضيين.

معرفة كل التفاصيل عن التاريخ الطبي وأعراض المرض ومن بعدها قد يطلب فحص دم.

قد يطلب الطبيب المعالج أيضًا عينة من البراز لاختبارها بحثًا عن البيض.

للحصول على عينة من البراز، يمنح اهل الكفل من قبل المعمل حاوية معقمة يتم في داخلها وضع عينة من البراز في الحاوية وإحضارها إلى المختبر لفحصها.

ما هو أفضل دواء لعلاج الديدان المعوية في الأطفال ؟

على الرغم من وجود أنواع متنوعة من الديدان المعوية، إلا أنها في العادة ما تشفى بنفس العلاج سوف يصف للطفل عقار يحتوي على مادة ألبيندازول.

فقد يمنع هذا الدواء اليرقات من أن تكبر أو تتكاثر ومن ثم تخرج الديدان الموجودة في الجسم عبر الشرج وقد لا يلاحظ حتى حدوث ذلك.

ووفقاً على نوع الدودة فقد تحتاج إلى تكرار العلاج بعد بضعة أسابيع فقد يؤدي القيام بهذا للتأكد من اختفاء الديدان نهائياً.

قد يوصف من بعد هذا للطفل تناول مكملات الحديد للمساعدة في علاج فقر الدم.

كما قد يصف الكريم الموضعي وهذا لإيقاف أي حكة.

طرق الوقاية الديدان المعوية في الأطفال

الاهتمام بتنظيف الحيوانات الأليفة

تنظيف فضلات الكلاب أو الحيوانات في البيت لتجنب أي عدوى.

يجب أن يتم سؤال الطبيب البيطري عن طرق حماية الحيوان من الديدان حتى لا تنتقل لاهل البيت.

النظافة الجيدة

التأكد من أن الأطفال لا يلعبون بالقرب من فضلات الحيوانات.

تعليم الأطفال عدم اللعب في التراب ومن ثم وضع يدهم في فمهم.

غسل اليدين جيدًا بالصابون والماء الساخن وبالاخص بعد التعامل مع الحيوانات الأليفة أو القيام بأي أنشطة خارجية.

سلامة الطعام والشراب

عدم تناول الفواكه والخضروات النيئة من المناطق الغير نظيفة.

الابتعاد عن أكل اللحوم النيئة أو غير المطبوخة جيدًا، وهذا ينطبق على كل أنواع اللحوم دون أستثناء.

في حالة السفر إلى منطقة لا يوجد بها صرف صحي حديث، يجب شرب المياه المعبأة في زجاجات.

تغسل الفواكه والخضروات المزروعة بشكلاً جيدًا.

متي تكون الإصابة بالديدان خطيرة ؟

في حالة وجود طفح جلدي له لون أحمر اللون نتيجة للحكة على الجلد.

وجود مشاكل في المعدة لفترة أكثر من أسبوعين ومعها الإسهال أو آلام المعدة.

ظهور فقدان الوزن بدون سبب.

رؤية دودة أو قطعة من الدودة في البراز.

شاهد أيضًا من أعمال دقائق: