مستويات الرعاية الصحية في السعودية | خدمات

مستويات الرعاية الصحية في السعودية | خدمات

تعتبر مستويات الرعاية الصحية في السعودية أحد العناصر الرئيسية في أي نظام صحي فعال، حيث تهدف إلى توفير خدمات صحية شاملة ومتكاملة تلبي احتياجات الفرد من الوقاية والتشخيص إلى العلاج والرعاية الطويلة الأمد. يتألف النظام الصحي من مجموعة من المستويات، ويعكس ذلك تنوع الاحتياجات الصحية والتحديات التي يواجهها المجتمع.

هدف مستويات الرعاية الصحية في السعودية

تحقيق التغطية الشاملة: توفير خدمات الرعاية الصحية لجميع سكان المملكة، مهما كانت احتياجاتهم الصحية أو موقع إقامتهم، بهدف تحقيق التغطية الشاملة وضمان وصول الجميع إلى خدمات طبية عالية الجودة.

بناء شبكة صحية متكاملة: تطوير وتعزيز البنية التحتية الصحية في جميع أنحاء المملكة، مما يسهم في إنشاء شبكة متكاملة من الخدمات الطبية تشمل الوقاية، والتشخيص، والعلاج، والرعاية الطويلة الأمد، بهدف تلبية احتياجات الفرد على نحو شامل.

تعزيز دور المريض: تمكين المريض وتعزيز دوره في صنع القرارات المتعلقة بصحته، من خلال تعزيز التواصل بين المريض وفريق الرعاية الصحية وتوفير المعلومات الضرورية لاتخاذ قرارات مستنيرة، مما يعزز جودة الرعاية ويعزز تجربة المريض.

بهذه الطريقة، تسعى المملكة العربية السعودية إلى بناء نظام صحي قوي ومتقدم يعتمد على مستويات متنوعة من الرعاية الصحية، لضمان توفير خدمات صحية عالية الجودة ومتكاملة لجميع مواطنيها.

مستويات الرعاية الصحية في السعودية

خدمات الرعاية الصحية الالكترونية المقدمة من قبل النظام الصحي السعودي

صحتي:

خدمة رائدة قامت الحكومة السعودية بإطلاقها كمنصة موحدة تابعة لوزارة الصحة في المملكة العربية السعودية، تهدف إلى:

  • إثراء الوعي الصحي: تعزيز فهم ووعي المواطنين بالمسائل الصحية من خلال توفير محتوى تثقيفي وإرشادات صحية، بهدف تعزيز نمط حياة صحي ومسؤول.
  • تسهيل الوصول: فهي أحد خدمات مستويات الرعاية الصحية في السعودية التي تعمل على توفير وسيلة سهلة وفعالة للمواطنين للوصول إلى خدمات الرعاية الصحية المُقدمة من مختلف الجهات الصحية في المملكة العربية السعودية عبر منصة صحتي الإلكترونية.

تُمكن خدمة صحتي الفرد من الحصول على الرعاية الصحية من خلال:

– الاستشارات الفورية.

– حجز واستعراض جدول المواعيد الطبية.

– تحديد المواعيد عن بُعد.

– البحث عن الأدوية.

– مراجعة الإجازات المرضية والتقارير الطبية الشخصية.

– حجز التطعيمات الصحية.

– تلقي التنبيهات المبكرة حول الأحوال الجوية لمصابي الربو.

– التسجيل لإجراء فحص فيروس كورونا أو تلقي اللقاح.

بفضل هذه الخدمات، تسعى خدمة صحتي إلى تحسين تجربة المريض وتعزيز الرعاية الصحية الشاملة والمبتكرة في المملكة العربية السعودية.

خدمة الطوارئ:

هي خدمة هاتفية يمكن الوصول إليها عبر الخط المباشر والمجاني (937)، وتهدف إلى:

  • تقديم المساعدة الصحية: تقديم الدعم والمشورة الطبية للمرضى وأسرهم، بهدف فهم ومعالجة الجوانب الصحية المتعلقة.
  • استقبال البلاغات الصحية: استقبال وتسجيل البلاغات الطبية العاجلة وتوجيهها بفاعلية لضمان تقديم الرعاية السريعة والفعّالة.
  • الحصول على استشارة طبية: توفير فرصة للمتصلين للحصول على استشارات طبية فورية من قبل أطباء معتمدين وموثوقين، تحت إشراف وزارة الصحة.
  • طلب العلاج: تقديم خدمة تسهل طلب العلاج الضروري وتوجيه الحالات المستعجلة إلى المرافق الطبية المناسبة.
  • حجز مواعيد طبية عاجلة: توفير إمكانية حجز مواعيد طبية فورية للحالات الطارئة، مما يسهم في توفير رعاية فورية ومناسبة.

من خلال هذه الخدمة، يسعى النظام الصحي إلى تحسين التفاعل والتعامل مع الحالات الطبية العاجلة، وضمان توفير الرعاية الصحية السريعة والكفءة للمراجعين.

خدمة الاستشارات الطبية

تعتبر هذه الخدمة إلكترونية مجانية تُقدم من قبل لتعزيز مستويات الرعاية الصحية في السعودية سواء عبر تطبيق صحة الإلكتروني أو من خلال الرد الآلي المتاح عبر الرقم (937). تُصمم هذه الخدمة لتحقيق الأهداف التالية في المملكة العربية السعودية:

الحصول على استشارة طبية عن بُعد: تقديم فرصة للمواطنين لاستشارة أطباء معتمدين وموثوقين عبر وسائل التواصل الإلكتروني، مع ضمان الإشراف الكامل من قبل وزارة الصحة.

تمكين الوصول السهل: فتح أبواب الاستشارات الطبية والعقلية والنفسية على مدار الساعة، لتمكين المواطنين من الحصول على الرعاية والنصائح في أي وقت يحتاجون إليها.

نصائح حول حالات التسمم: تقديم معلومات شاملة ونصائح متخصصة لمواجهة والوقاية من حالات التسمم، مما يسهم في تعزيز الوعي الصحي للمجتمع.

خدمة متعددة اللغات: تقديم الخدمة باللغتين العربية والإنجليزية، مما يسهل على المقيمين والزوار الحصول على الاستفادة الكاملة من هذه الخدمة دون أي عوائق لغوية.

باستخدام هذه الخدمة، يسعى النظام الصحي السعودي إلى تعزيز توفير الرعاية الصحية والدعم الطبي للمواطنين بشكل سهل وفعّال عبر وسائل الاتصال الإلكتروني.

منصة أناة:

منصة أناة: تمثل هذه المنصة الإلكترونية بادرة مباركة للممارسين الصحيين، وتم إطلاقها بدعم كامل من وزارة الصحة والهيئة السعودية للتخصصات الصحية، بهدف:

توفير الخدمات الإلكترونية: تقديم باقة شاملة من الخدمات الإلكترونية المخصصة للممارسين الصحيين، بدءًا من الأطباء وصولاً إلى الصيادلة، بهدف تسهيل وتحسين عملياتهم اليومية.

إصدار الوصفات الطبية الإلكترونية: تمكين الأطباء المرخصين في المملكة من إصدار الوصفات الطبية الإلكترونية، مما يعزز الفاعلية والتحكم في عمليات الوصف الطبي بطريقة آمنة وفعّالة.

ملتقى اجتماعي وتوعوي وتعليمي: توفير بيئة افتراضية تعتبر ملتقى لجميع ممارسي الوظائف الصحية، حيث يمكنهم تبادل الخبرات والتجارب، والمشاركة في فعاليات توعية وتعليمية تعزز تطويرهم المهني.

تتميز منصة أناة بتوفير لمحة سريعة عن جميع الأنشطة والفعاليات الصحية الهامة في المملكة، التي تشمل الفعاليات العلمية، والدورات التعليمية، والندوات العلمية الحديثة، وورش العمل المعتمدة من قِبَل الهيئة السعودية للتخصصات الصحية. يتيح ذلك للممارسين الصحيين البقاء متصلين ومستفيدين من أحدث المستجدات والفرص في مجال الرعاية الصحية.

بهذه الخدمات الرائدة، يتسعى النظام الصحي السعودي لتحقيق أهدافه في تقديم رعاية صحية متميزة وفعّالة للمواطنين عبر توفير وسائل إلكترونية مبتكرة ومريحة.

هل أستطيع الحصول على موعد من خلال موقع أو تطبيق دون الذهاب إلى المركز الصحي أو المستشفى بالسعودية

نعم، يُمكنك الحصول على موعد للكشف الطبي دون الحاجة إلى الذهاب إلى المركز الصحي أو المستشفى في المملكة العربية السعودية، وذلك عبر المواقع الإلكترونية والتطبيقات المُختصة في تعزيز الرعاية الصحية، مثل منصة “صحتي” السعودية.

تعتبر الحكومة السعودية رائدة في تعزيز الرعاية الصحية عبر تبنيها للصحة الإلكترونية كإستراتيجية وطنية. تُمكن منصة “صحتي” الممارسين الصحيين من الحصول على الرعاية الصحية بفعالية وسهولة عبر الخطوات التالية:

  • تحديد موعد للتحدث مع الطبيب بشكل مُحدد.
  • تشخيص الحالة عبر الاتصال السمعي أو البصري لتحديد إمكانية الحاجة لزيارة طبية.
  • وضع خطة علاج شاملة مع توثيقها في السجل الطبي الإلكتروني.
  • توفير نتائج الفحوصات الطبية بشكل إلكتروني.
  • توجيه المريض إلى مكان صرف الدواء دون الحاجة للتواجد في المركز الطبي.
  • متابعة المؤشرات الصحية للمريض عن كثب حتى التعافي التام.

تلك الخدمات تُسهم في تقليل زيارات المستشفيات وتوفير الوقت والجهد للممارسين الصحيين والمرضى، بالإضافة إلى تحسين مستويات الرعاية الصحية في السعودية وجودة الخدمات وتحقيق رعاية صحية أكثر فعالية.

شاهد من أعمال دقائق