نزول الدورة قبل 21 يوم L نزول الدورة قبل موعدها

نزول الدورة قبل 21 يوم L نزول الدورة قبل موعدها

نزول الدورة قبل 21 يوم من موعدها الطبيعي أمر غير شائع، ولكنه قد يحدث لأسباب مختلفة ففي بعض الحالات، قد يكون هذا أمرًا طبيعيًا، ولكن في حالات أخرى، قد يكون علامة على وجود مشكلة صحية.

نزول الدورة قبل 21 يوم

إذا كنت تعاني من نزول الدورة الشهرية قبل 21 يوم بشكل متكرر، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة صحية. في هذه الحالة، من المهم استشارة الطبيب لتحديد السبب والحصول على العلاج المناسب.

الأعراض التي قد تشير إلى وجود مشكلة صحية

تشمل الأعراض التي قد تشير إلى وجود مشكلة صحية وراء نزول الدورة الشهرية قبل 21 يوم ما يلي:

دم الدورة الشهرية يحتوي على قطع أو كتل كبيرة

نزيف الحيض يستمر لأكثر من أسبوع

نزيف الحيض مصحوب بألم شديد أو غثيان أو قيء

فقدان الوزن غير المبرر

تورم الثديين أو الألم

تغيرات في المزاج أو الصحة العقلية

نزول الدورة قبل 21 يوم

ما أسباب نزول الدورة قبل 21 يوم ؟

تتراوح مدة الدورة الشهرية الطبيعية بين 21 و 35 يومًا، ولكن قد تختلف من امرأة لأخرى. إذا نزلت الدورة الشهرية قبل 21 يومًا من موعدها الطبيعي، فقد يكون ذلك بسبب أحد الأسباب التالية:

التغيرات الهرمونية

تتحكم الهرمونات في الدورة الشهرية، فإذا حدثت تغيرات في مستويات الهرمونات، فقد يؤدي ذلك إلى تغيرات في انتظام الدورة الشهرية. من أشهر التغيرات الهرمونية التي قد تؤدي إلى نزول الدورة الشهرية قبل 21 يومًا:

الحمل: إذا كنتِ حاملًا، فقد تبدأ الدورة الشهرية في النزول قبل موعدها الطبيعي، ولكن عادة ما يكون هذا مصحوبًا بأعراض أخرى للحمل، مثل الغثيان والقيء وتغيرات في الثدي.

انقطاع الطمث: عندما تبدأ المرأة في الوصول إلى سن اليأس، تبدأ مستويات الهرمونات في الانخفاض، مما قد يؤدي إلى تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

متلازمة تكيس المبايض: هي حالة هرمونية شائعة تؤثر على النساء في سن الإنجاب، وتتميز بحدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

مشاكل الغدة الدرقية: يمكن أن يؤدي فرط نشاط الغدة الدرقية أو قصور الغدة الدرقية إلى حدوث تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

الاسباب الغير شائعة في نزول الدورة قبل 21 يوم

ممارسة التمارين الرياضية المكثفة: يمكن أن يؤدي الإجهاد البدني الشديد إلى حدوث تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

فقدان الوزن الشديد: يمكن أن يؤدي فقدان الوزن الشديد إلى حدوث اضطرابات في الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

اضطرابات الأكل: يمكن أن تؤدي اضطرابات الأكل، مثل فقدان الشهية العصبي والشره المرضي، إلى حدوث تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

الأدوية: يمكن أن تؤدي بعض الأدوية، مثل حبوب منع الحمل والأدوية المضادة للاكتئاب، إلى حدوث تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

هل يصاحب نزول الدورة قبل 21 يوم أعراض أخرى ؟

ألم شديد في البطن أو الحوض: قد يكون الألم خفيفًا أو شديدًا، وقد يكون مصحوبًا بتقلصات أو تشنجات.

نزيف حاد أو طويل الأمد: قد يكون النزيف غزيرًا أو طويل الأمد، مما قد يؤدي إلى فقر الدم.

تغيرات في لون أو سمك الدم: قد يكون الدم أحمر فاتحًا أو داكنًا أو متكتلًا.

تورم أو ألم في الثديين: قد يكون الثديان منتفخين أو مؤلمين.

تغيرات في الوزن: قد يحدث فقدان أو زيادة في الوزن.

أعراض أخرى غير عادية: قد تعاني بعض النساء من أعراض أخرى، مثل الغثيان والقيء والإرهاق أو التعب.

نزول الدورة قبل موعدها من علامات الحمل ؟

في بعض الحالات، قد يكون نزول الدورة الشهرية قبل موعدها من علامات الحمل، ولكن هذا ليس هو الحال دائمًا إلا أنه في الحقيقة هذا الدم لا يمت للدورة الشهرية بصلة، بل إنه يعد نتيجة التصاق البويضة المخصبة أو الجنين في الرحم ويحدث هذا الالتصاق بعد 6 وحتى 12 يوم من تخصيب البويضة وهو غالبًا موعد الدورة الشهرية أو قبلها بقليل.

سبب نزول الدورة قبل 21 يوم للمتزوجة

الحمل: قد يحدث نزيف خفيف قبل أسبوع أو أسبوعين من موعد الدورة الشهرية في حالة الحمل، ويُعرف هذا النزيف باسم “نزيف انغراس البويضة” يحدث هذا النزيف عندما تنغرس البويضة الملقحة في بطانة الرحم.

التغييرات الهرمونية: يمكن أن تؤدي التغيرات الهرمونية، مثل التغيرات التي تحدث خلال فترة البلوغ أو انقطاع الدورة الشهرية، إلى حدوث تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

الرضاعة الطبيعية: يمكن أن تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى حدوث تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

ممارسة التمارين الرياضية المكثفة: يمكن أن تؤدي ممارسة التمارين الرياضية المكثفة إلى حدوث تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

فقدان الوزن الشديد: يمكن أن يؤدي فقدان الوزن الشديد إلى حدوث تغيرات في انتظام الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

هل هناك علاقة بين سن اليأس ونزول الدورة قبل 21 يوم ؟ ولماذا ؟

نعم، هناك علاقة بين سن اليأس ونزول الدورة قبل 21 يومًا فقد يحدث سن اليأس عندما تتوقف المبايض عن إنتاج الهرمونات الأنثوية، بما في ذلك الإستروجين والبروجسترون.

فقد يؤدي انخفاض مستويات هذه الهرمونات إلى حدوث تغيرات في الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

في مرحلة ما قبل سن اليأس، تتغير مستويات الهرمونات الأنثوية بشكل غير منتظم يمكن أن يتسبب هذا إلى حدوث تغيرات في الدورة الشهرية، بما في ذلك نزولها قبل موعدها الطبيعي.

في العادة ما تبدأ هذه التغييرات في الظهور في سن الأربعينيات أو الخمسينيات، ولكن يمكن أن تبدأ في وقت مبكر أو متأخر عن ذلك.

تشمل أعراض ما قبل سن اليأس الأخرى ما يلي:

الهبات الساخنة

التعرق الليلي

جفاف المهبل

تغيرات في المزاج

مشاكل في النوم

إذا لاحظت نزول الدورة الشهرية قبل 21 يومًا، فمن المهم استشارة الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب قد يوصي الطبيب بإجراء اختبارات لتحديد ما إذا كنتِ في مرحلة ما قبل سن اليأس.

علاج نزول الدورة قبل 21 يوم

يعتمد علاج نزول الدورة قبل 21 يومًا على السبب الكامن وراء ذلك. إذا كان السبب هو الحمل، فسيتم إجراء اختبار حمل لتأكيد التشخيص. إذا كان السبب هو مشكلة هرمونية، فقد يصف الطبيب أدوية لتنظيم الدورة الشهرية. إذا كان السبب هو مشكلة طبية أخرى، فسيتم علاج المشكلة الأساسية.

فيما يلي بعض العلاجات المحتملة لنزول الدورة قبل 21 يومًا:

حبوب منع الحمل: يمكن أن تساعد حبوب منع الحمل في تنظيم الدورة الشهرية عن طريق توفير مستويات هرمونية ثابتة.

الهرمونات البديلة: يمكن أن تساعد الهرمونات البديلة في تنظيم الدورة الشهرية لدى النساء في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث.

الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية (NSAIDs): يمكن أن تساعد الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية في الحد من النزيف وتقلصات الدورة الشهرية.

الأدوية المسكنة: يمكن أن تساعد الأدوية المسكنة، مثل الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين، في تخفيف الألم الناتج عن الدورة الشهرية.

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: