أسماء الملائكة في القرآن | ما هو اسم ملك الجبال

أسماء الملائكة في القرآن | ما هو اسم ملك الجبال

تعتبر شجرة أسماء الملائكة من المواضيع المثيرة والملهمة في العديد من الأديان والتقاليد الروحية، يشد انتباه الإنسان منذ القدم فضوله تجاه المخلوقات السماوية.

في العديد من الأديان السماوية، يعتبر الملائكة وسطاء بين الله والإنسان، حيث يقال إنهم يؤدين دورًا هامًا في تحقيق الرغبات الإلهية والمساعدة على توجيه البشر نحو الخير.

شجرة أسماء الملائكة

فيما ثبت في الكتاب والسنة من أسماء الملائكة والمهام الموكلة إليهم، نجد:

جبريل الأمين عليه السلام: مهمته الرئيسية هي نقل الوحي من الله تعالى إلى رسله.

ميكال أو ميكائيل عليه السلام: موكل بمهمة إنزال المطر (القطر) وتصريفه.

إسرافيل عليه السلام: مكلف بحفظ الصور ونفخ الصور في النهاية.

ملك الموت وأعوانه: يتمتعون بمهمة قبض الأرواح، ولكن لا يوجد ذكر محدد لاسم الملك المسؤول عن هذه المهمة في الكتاب والسنة.

الكرام الكاتبون: هؤلاء الملائكة الكتابون يقع على عاتقهم تسجيل أعمال الإنسان، حيث يكتب الملك على اليمين الحسنات، بينما يكتب الملك على الشمال السيئات. هم شهود على أفعال العبد.

أسماء الملائكة

ملائكة الليل وملائكة النهار: هؤلاء هم الملائكة الذين يتعاقبون على خدمة الإنسان على مدار الليل والنهار، يقومون بتسجيل وحماية أفعاله وأقواله.

الملائكة السياحيون: يتجولون في مجالس الذكر ويحيطون بالمؤمنين أثناء ذكر الله، مسهمين في نشر السكينة والراحة الروحية.

الملك الموكل بحفظ العبد: يحمل مسؤولية حماية العبد في منامه ويقظته، يقوم بتوجيه الخير وصد الشر عنه.

الموكلون بالنطفة في الرحم: يكلفون بحفظ ورعاية النطفة في فترة الحمل، ويقومون بمهمة الإشراف على تكوّن الجنين.

حملة العرش: ملائكة مكلفون بحمل وحماية العرش الإلهي، يعتبرون من أعظم الملائكة في السماء.

الملائكة المبشرون بالجنة: يُبشرون المؤمنين بالجنة ويعلنون لهم فرحة الأمان والنعيم الأبدي.

الراكعون الساجدون لله: ملائكة يعبدون الله بالركوع والسجود، محملون بمهمة العبادة الدائمة.

زوار البيت المعمور: ملائكة يقومون بزيارة البيت المعمور ويشاركون في طقوس العبادة.

الملك الموكل بالجبال: ملك مسؤول عن حفظ واستقرار الجبال وتنظيم قوانين الطبيعة.

منكر ونكير عليهما السلام: الملكين الموكلين بفتنة القبر، يسألون الإنسان عن أفعاله وإيمانه.

خزنة الجنة وفي المقدمة رضوان عليه السلام: الملك الموكل بحفظ الجنة والتأكد من دخول أهلها إلى النعيم الأبدي.

خزنة النار، في المقدمة مالك عليه السلام: الملائكة الموكلون بحفظ النار وتطبيق عقوباتها، يرأسهم ملك يُدعى مالك عليه السلام.

ميكائيل عليه السلام: يحتل ميكائيل عليه السلام مكانة خاصة، وهو من أشراف الملائكة، وله أعوان يقومون بأداء المهام التي يأمرهم بها الله عز وجل، مما يجعلهم جزءًا من هيكلية العمل السماوي.

إسرافيل عليه السلام: موكل بمهمة النفخ في الصور والحضور يوم البعث والنشور، حيث يعلن النهاية والبداية، ويشير إلى يوم القيامة والحياة بعد الموت.

الموكل بقبض الأرواح: ورغم عدم تسمية هذا الملك صراحة في القرآن والأحاديث، إلا أن له أعوانًا يقومون بمهمة قبض الأرواح من جثث البشر بعد الوفاة.

المعقبات الذين يحفظون العبد: يُذكر في القرآن الكريم في قوله تعالى: “إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ * مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ” (ق: 17، 18). هم الملائكة المعينون على حفظ تصرفات الإنسان.

الكرام الكاتبون: يُشير القرآن إلى الملائكة الكرام الكاتبين الذين يسجلون أعمال الإنسان، فهم يتلقون عنه من اليمين والشمال.

أسماء الملائكة في القرآن

جبريل عليه الصلاة والسلام:

يذكر الله في القرآن الكريم أن جبريل هو من الملائكة الكرام، وقد نزل به الروح الأمين. وفي سورة البقرة (2: 98) يتحدث الله عن عداوة الكافرين لله وملائكته ورسله وجبريل وميكائيل.

ميكائيل عليه الصلاة والسلام:

يُذكر ميكائيل عليه الصلاة والسلام في القرآن الكريم أيضًا، وهو ملك مكلف بمهمة إنزال الروح وتنزيل المطر. الله يشير إليه في سورة البقرة (2: 98).

ملك الموت:

يُشير الله في سورة السجدة (32: 11) إلى ملك الموت بصفته، وأنه الذي يتوفى الأرواح، وهو ملك يتولى هذه المهمة بتكليف من الله.

مالك خازن النار:

يُذكر مالك خازن النار في سورة الزخرف (43: 77)، حيث يُنادي الكافرون مالكًا ليقضي بينهم، وهو الملك المسؤول عن حفظ النار وتنفيذ عقوباتها.

الملائكة غير المذكورة بالاسم في القرآن:

يذكر الله في القرآن الكريم الأعمال التي تقوم بها الملائكة دون ذكر أسمائهم بشكل واضح، ويُشير إلى أفعالهم في عدة آيات، كما وردت تفاصيل إضافية في السنة النبوية الشريفة.

بهذا يُظهر دور الملائكة الذين وردت أسماؤهم في القرآن الكريم، وكيف يتولون مهامًا مختلفة تخدم إرادة الله وتنظيم الكون.

ما هو اسم ملك الجبال

  • في الحديث الشريف الذي روته عائشة رضي الله عنها، لم يرد اسمٌ واضحٌ لملك الجبال. ولكن، يتضح من الحديث أن الله أرسل ملك الجبال إلى النبي صلى الله عليه وسلم ليُطلعه على تلك الفترة الصعبة التي مر بها.
  • يُذكر أن ملك الجبال أتى بأمر الله ليستمع لأوامر النبي صلى الله عليه وسلم وينفذها، وكان النبي صلى الله عليه وسلم يتمنى أن يخرج من أصلاب قومه من يعبد الله وحده ولا يشرك به أي شيء.
  • يظهر من الحديث أن هذا الملك تم تكليفه بتنفيذ ما يأمر به النبي صلى الله عليه وسلم فيما يخص قومه.

بهذا يُظهر أن الحديث يسلط الضوء على عظمة الله وقدرته في تنظيم شؤون الخلق وإرسال الملائكة لتأديتها وفقًا لأوامر الله تعالى.

وظائف الملائكة

  • القوة والشدة: أُعطيت الملائكة من الله قوةً لا يستطيعها البشر أو حتى الأنبياء. قوة تمكنهم من أداء المهام السماوية بكل فعالية. يُظهر ذلك في قوله تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ عَلَيْهَا مَلَائِكَةٌ غِلَاظٌ شِدَادٌ لَا يَعْصُونَ اللَّهَ مَا أَمَرَهُمْ وَيَفْعَلُونَ مَا يُؤْمَرُونَ” [التحريم: 6].
  • عظم الجسد: أُعطيت الملائكة أجسادًا عظيمة لا تشبه البشر. بعضهم له جناحان، وآخرون لهم ثلاثة أجنحة، وحتى منهم من يملك ستمائة جناح. هذه العظمة تظهر في كيفية تشكلهم وظهورهم.
  • القدرة على التشكل: أُظهر الله قدرته على تشكيل الملائكة بأشكال مختلفة، حيث أُرسل جبريل عليه السلام إلى مريم العذراء في صورة بشر. “فَأَرْسَلْنَا إِلَيْهَا رُوحَنَا فَتَمَثَّلَ لَهَا بَشَرًا سَوِيًّا” [مريم: 17].
  • الأنوثة والذكورة: لا توجد لدى الملائكة تمييز بين الذكور والإناث، وهم لا يتوالدون ولا يأكلون أو يشربون. يظهر في القرآن أن محاولة وصف الملائكة بالأنوثة هي كفر، وأن الله لم يكشف عن جنسهم. “وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَٰنِ إِنَاثًا ۚ أَشَهِدُوا خَلْقَهُمْ ۚ سَتُكْتَبُ شَهَادَتُهُمْ وَيُسْأَلُونَ” [الزخرف: 19].
  • تشكيل الملائكة على صور بشر: الملائكة كانوا يتشكلون على صور بشر عند التفاعل مع البشر، مما يظهر في زيارة جبريل للنبي عليه الصلاة والسلام على شكل رجل عربي.
  • الغيب والأنبياء: الله وحده يعلم حقيقة الأنبياء وكيف خُلِقوا، وهو العالم بالغيب الذي لا يُدركه إلا هو. الإيمان بالملائكة يتطلب عدم المحاولة في وصفهم بوصف بشري والاكتفاء بما ظهر في الكتاب والسنة.

شاهد من أعمال دقائق