زيت الأوريجانو L ما هي فوائد زيت الاوريجانو أو

زيت الأوريجانو L ما هي فوائد زيت الاوريجانو أو

زيت الأوريجانو هو زيت عطري يستخرج من أوراق نبات الأوريجانو يحتوي زيت الأوريجانو على مجموعة متنوعة من المركبات المفيدة، بما في ذلك الثيمول، وهو مركب له خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للبكتيريا ومضادة للفطريات.

تم استخدام زيت الزعتر البري منذ آلاف السنين في الطب التقليدي للعديد من الثقافات، بما في ذلك اليونان القديمة ومصر القديمة والصين استخدمه الإغريق القدماء لعلاج مجموعة متنوعة من الأمراض، بما في ذلك التهاب الحلق وقرحة المعدة والإسهال.

ما هي فوائد زيت الاوريجانو أو الزعتر البري ؟

المساعدة في علاج الالتهابات

يمكن أن يساعد زيت الزعتر البري في علاج الالتهابات البكتيرية والفطرية والفيروسية.

يمتلك زيت الزعتر البري خصائص مضادة للالتهابات قوية، مما يجعله فعالًا في علاج مجموعة متنوعة من الالتهابات على سبيل المثال، وجدت دراسة أن زيت الأوريجانو كان فعالًا في علاج التهاب اللثة، وهو التهاب يصيب اللثة.

تحسين صحة الجهاز الهضمي

يمكن أن يساعد زيت الزعتر البري في تخفيف الانتفاخ والإمساك والغازات.

يمكن أن يساعد زيت الزعتر البري في تخفيف الانتفاخ والإمساك والغازات عن طريق تحفيز حركة الأمعاء. كما أنه يمكن أن يساعد في قتل البكتيريا المسببة للغازات في الأمعاء.

تعزيز جهاز المناعة

يمكن أن يساعد زيت الزعتر في تعزيز جهاز المناعة ومكافحة العدوى.

كما أنه يساعد زيت الزعتر في تعزيز جهاز المناعة عن طريق تحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء، وهي الخلايا التي تكافح العدوى.

تحسين صحة القلب

أنه يساعد زيت الأوريجانو في خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية وضغط الدم.

يمكن أن يساعد زيت الأوريجانو في خفض مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية وضغط الدم عن طريق تحسين وظيفة الأوعية الدموية.

تعزيز صحة المخ

يقوم زيت الزعتر بالعمل على تحسين الذاكرة والتركيز والتعلم.

يمكن أن يساعد زيت الزعتر البري في تحسين الذاكرة والتركيز والتعلم عن طريق تحسين تدفق الدم إلى المخ.

إدارة الكولسترول

يعتقد الباحثون أن زيت الزعتر البري قد يساعد في خفض الكوليسترول عن طريق تثبيط إنتاج الكوليسترول في الكبد. كما أنه قد يساعد في زيادة إفراز الكوليسترول من الجسم.

بالإضافة إلى ذلك، يحتوي زيت الزعتر على مركبات مضادة للأكسدة يمكن أن تساعد في حماية الكوليسترول من الأكسدة. الأكسدة هي عملية يمكن أن تجعل الكوليسترول أكثر عرضة لترسبه في الشرايين.

زيت الأوريجانو

ما هي طريقة استخدام زيت الاوريجانو ؟

طريقة استخدام زيت الأوريجانو للاستنشاق

يمكن استنشاق زيت الأوريجانو لتخفيف الالتهابات الجهاز التنفسي، مثل التهاب الشعب الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية. يمكن القيام بذلك عن طريق إضافة بضع قطرات من زيت الزعتر البري إلى وعاء من الماء المغلي والاستنشاق من البخار.

فيما يلي طريقة استخدام زيت الزعتر البري للاستنشاق:

أضف بضع قطرات من زيت الزعتر البري إلى وعاء من الماء المغلي.

اخفض رأسك فوق الوعاء وغط وجهك بمنشفة.

استنشق البخار لمدة 5-10 دقائق.

طريقة استخدام زيت الأوريجانو عن طريق الفم

يمكن تناول زيت الأوريجانو عن طريق الفم كمكمل غذائي لتعزيز الصحة العامة. ومع ذلك، يجب استخدام زيت الأوريجانو عن طريق الفم بحذر، حيث يمكن أن يكون سامًا إذا تم تناوله بكميات كبيرة.

فيما يلي طريقة استخدام زيت الزعتر البري عن طريق الفم:

اخلط قطرة أو قطرتين من زيت الزعتر البري مع ملعقة صغيرة من العسل أو زيت الزيتون.

تناول الخليط مرة واحدة يوميًا.

ما هي أنسب جرعة لزيت الزعتر البري ؟

تعتمد جرعة زيت الزعتر البري على الطريقة المستخدمة وعمر الشخص وحالة الصحة العامة.

بشكل عام، توصي الدراسات باستخدام ما يصل إلى 1000 ملليجرام من زيت الأوريجانو يوميًا ومع ذلك، يجب استشارة الطبيب قبل تناول زيت الأوريجانو، خاصة إذا كنت تتناول أدوية معينة.

زيت الأوريجانو في القضاء على الفيروسات

يمتلك زيت الأوريجانو خصائص مضادة للفيروسات، مما يعني أنه يمكن أن يساعد في قتل الفيروسات أو منع انتشارها.

تشير بعض الدراسات إلى أن زيت الأوريجانو يمكن أن يكون فعالًا في علاج مجموعة متنوعة من العدوى الفيروسية، بما في ذلك:

اولاً التهابات الجهاز التنفسي، مثل التهاب الشعب الهوائية والتهاب الجيوب الأنفية.

ثانياً التهابات الجهاز الهضمي، مثل التهاب المعدة والأمعاء والتهاب الكبد.

ثالثاً الالتهابات الجلدية، مثل القوباء المنطقية والهربس.

وجدت دراسة صغيرة أن زيت الزعتر البري كان فعالًا في علاج التهاب الشعب الهوائية الفيروسي.

كما أوضحت دراسة أخرى أن زيت الزعتر البري كان فعالًا في علاج التهاب الكبد الفيروسي.

هذا وقد أوضحت دراسة ثالثة أن زيت الأوريجانو كان فعالًا في علاج القوباء المنطقية.

مع ذلك، هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات لتأكيد فعالية زيت الزعتر البري في علاج العدوى الفيروسية.

اضرار زيت الزعتر البري

بشكل عام، يعتبر زيت الزعتر البري آمنًا للاستخدام عند تناوله أو استخدامه موضعيًا بكميات صغيرة. ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية، مثل:

الغثيان والقيء.

الإسهال.

الصداع.

التهيج الجلدي.

في حالات نادرة، قد يحدث رد فعل تحسسي خطير لزيت الزعتر البري. تشمل أعراض الحساسية المفرطة ما يلي:

صعوبة في التنفس.

انتفاخ الوجه أو الحلق.

طفح جلدي.

إذا واجهت أيًا من هذه الأعراض بعد استخدام زيت الزعتر البري، فتوقف عن استخدامه واستشارة طبيبك على الفور.

كبسولات زيت الزعتر البري

تتوفر كبسولات زيت الأوريجانو في الصيدليات والأسواق عبر الإنترنت.

تختلف جرعة كبسولات زيت الزعتر البري حسب الشركة المصنعة والعمر وحالة الصحة العامة.

بشكل عام، توصي الدراسات باستخدام ما يصل إلى 1000 ملليجرام من زيت الزعتر البري يوميًا.

الاحتياطات التي يجب اتباعها عند استخدام كبسولات زيت الزعتر البري:

لا تتناول كبسولات زيت الزعتر البري بكميات كبيرة، حيث يمكن أن يكون سامًا.

تجنب استخدام كبسولات زيت الأوريجانو للأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاهه.

إذا كنت تتناول أدوية معينة، فاستشر طبيبك قبل استخدام كبسولات زيت الأوريجانو.

نصائح عند استعمال زيت الأوريجانو

فيما يلي بعض الاحتياطات التي يجب اتباعها عند استخدام زيت الزعتر البري:

لا تتناول زيت الزعتر بكميات كبيرة، حيث يمكن أن يكون سامًا.

الابتعاد عناستخدام زيت الزعتر البري للأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاهه.

عدم استعمال زيت الأوريجانو على الجلد مباشرة، حيث يمكن أن يسبب تهيجًا.

إذا كنت تتناول أدوية معينة، فاستشر طبيبك قبل استخدام زيت الأوريجانو.

حقائق غذائية في زيت الزعتر البري

السعرات الحرارية: 2.65

البروتين: 0.09 جرام

الدهون: 0.04 جرام

الكربوهيدرات: 0.69 جرام

الألياف: 0.42 جرام

السكر: 0.04 جرام

فيما يلي بعض الحقائق الإضافية حول القيمة الغذائية للزعتر البري:

يعتبر الزعتر البري مصدرًا جيدًا لفيتامين ك، وهو مهم لتخثر الدم وصحة العظام.

كما أنه يحتوي على كميات صغيرة من الفيتامينات أ و ج، وكذلك المنغنيز والحديد والكالسيوم.

الزيوت الأساسية الموجودة في الزعتر البري هي المسؤولة عن نكهته ورائحته القوية، ولها أيضًا بعض الفوائد الصحية المحتملة، مثل الخصائص المضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.

بشكل عام، يعتبر الزعتر البري عشبًا صحيًا ولذيذًا ويمكن أن يكون إضافة رائعة لنظامك الغذائي.

زيت الزعتر والحمل

هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن زيت الزعتر قد يكون له بعض الآثار الجانبية المحتملة للحامل، بما في ذلك:

تحفيز انقباضات الرحم: يمكن أن يؤدي زيت الزعتر إلى تحفيز انقباضات الرحم، مما قد يزيد من خطر الإجهاض أو الولادة المبكرة.

خفض ضغط الدم: يمكن أن يؤدي زيت الزعتر إلى خفض ضغط الدم، مما قد يكون خطيرًا على المرأة الحامل.

تداخله مع الأدوية: يمكن أن يتداخل زيت الزعتر مع بعض الأدوية التي تتناولها المرأة الحامل، مما قد يؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها.

شاهد أيضًا من أعمال دقائق: