اقتصاد الباندا | ماذا يعني اصدار سندات خضراء

اقتصاد الباندا | ماذا يعني اصدار سندات خضراء

اقتصاد الباندا يعبر عن نوع من السندات المقومة بالرنمينبي أو اليوان الصيني، والتي تتم طرحها على يد جهات غير صينية داخل الصين، تتيح هذه السندات للشركات الأجنبية الاستفادة من أسواق رأس المال الصينية، وتمتاز بفوائد جذابة للمستثمرين على مدى فترات زمنية متعددة.

اقتصاد الباندا

تم إصدار أول سلسلة من سندات الباندا في عام 2005 بواسطة مؤسسة التمويل الدولية وبنك التنمية الآسيوي. في الفترة التالية، شهدت السوق توسعًا ملحوظًا حيث انضمت إليها شركات كبرى في مجالات متنوعة، مثل شركات صناعة السيارات مثل بي إم دبليو، والبنوك مثل يونايتد أوفرسيز السنغافورية. بالإضافة إلى ذلك، شاركت بعض المصادر السيادية من دول مثل جمهورية المجر، وإمارة الشارقة، والفلبين، وكوريا في هذا السوق المتنوع.

في عام 2020، تم تقدير سوق السندات الداخلية في الصين كثاني أكبر سوق على مستوى العالم، بقيمة تصل إلى 15 تريليون دولار، مما يجعلها تأتي في المرتبة الثانية خلف الولايات المتحدة الأمريكية. يظهر هذا النجاح البارز لاقتصاد الباندا وقوته كواحدة من المحفزات الرئيسية للنشاط الاقتصادي في الصين وعلى مستوى العالم.

تعتبر السندات واحدة من الوسائل الشائعة التي تلجأ إليها الحكومات للاقتراض من المستثمرين، وغالبًا ما يتم تحديد سعر فائدة ثابت. في الفترة الحالية، أصبحت سندات الباندا محط اهتمام متزايد في سوق السندات، حيث تتراوح مدة استحقاقها بين سنة و5 سنوات، وتقدم نسبة فائدة تقدر بحوالي 5%، مما يقلل من تكلفة الاقتراض مقارنة بمعدلات الاقتراض المصرفي، مما يجعلها جاذبة للشركات التي تسعى لتأمين تمويل بالرنمينبي.

اقتصاد الباندا

مميزات سندات الباندا

تتميز سندات الباندا و اقتصاد الباندا بعدة خصائص أساسية، منها:

  • مصدر السندات من خارج الصين: يتم طرح سندات الباندا على يد جهات غير صينية.
  • العملة الوطنية: تُصدر السندات بالعملة الوطنية للصين، وهو الرنمينبي.
  • تداول في الأسواق: يتم تداول سندات الباندا في الأسواق المالية.
  • الإصدار المفتوح أو المغلق: يمكن لمصدري السندات إصدارها بشكل مفتوح أو مغلق حسب الظروف والاحتياجات.
  • مدة التداول: تتراوح مدة تداول سندات الباندا بين سنة وعشر سنوات.
  • حجم الإصدار: يتراوح حجم الإصدار من 1 إلى 4 مليار يوان صيني.

تتميز هذه السندات بقدرتها على تمويل نفقات التشغيل باليوان، مما يزيد من سيولة السوق الثانوية. ومع ذلك، يُلاحظ أن العملية المعقدة للحصول على هذه السندات تُعتبر العيب الوحيد، ويُمكن أن يتم إصدارها من قبل مؤسسات مالية وغير مالية مثل BMW Finance وUC RUSAL، أو حتى من قبل حكومات على مستويات مختلفة، مثل المجر وكولومبيا البريطانية.

كيف يتم شراء سندات

يمكن شراء السندات بعدة طرق، سواءً كان ذلك عبر وسيط، مؤسسة استثمارية متداولة، أو مباشرة من الحكومة. السندات تُعد وثائق استثمارية تُقدمها الحكومات أو الشركات للاكتتاب، حيث يصبح من يشتريها دائنًا للجهة المُصدرة، وفي المقابل، تكون الجهة المُصدرة مدينة للمستثمر بفائدة.

من خلال وسيط:

يُمكن شراء السندات عبر وسيط مالي عبر الإنترنت. يقوم المستثمر بشراء السندات من آخرين يُرغبون في البيع، ويُمكن الحصول على خصم من القيمة الاسمية إذا تمت عملية الشراء عبر البنك الاستثماري.

عن طريق مؤسسة استثمارية متداولة:

تقوم بعض المؤسسات الاستثمارية بشراء السندات من الشركات المختلفة، مثل مؤسسة التدريب الأوروبية. تُركز هذه المؤسسات على السندات ذات الأجل القصير والمتوسط والطويل، وتُعتبر هذه الطريقة خيارًا رائعًا للمستثمرين الأفراد نظرًا لتوفر التنوع في هذه الصناديق.

من الحكومة مباشرة:

تقدم بعض الحكومات برامج لشراء السندات الحكومية مباشرة عبر مواقعها الإلكترونية. يمكن للمستثمرين الحصول على السندات دون الحاجة إلى الوساطة من أي وكالة. يُعد هذا الخيار أكثر ميسرة ويقلل من دفع رسوم إلى وسيط.

نقاط تحتاج للنظر قبل الشراء:

قبل شراء السندات، يجب التحقق من المقدرة المالية للجهة المُصدرة وتصنيف السندات لضمان سلامتها المالية. وتتميز السندات بأنها تعتبر أقل مخاطر من الأسهم نظرًا لانخفاض تقلباتها، ولكن يتطلب شراء السندات للمرة الأولى مبلغًا أدنى، ولكن يمكن شراء سندات أقل بالتعاون مع وسيط أو مؤسسة استثمار متداول.

هل يوجد سندات في السعودية

نعم، توفر المملكة العربية السعودية سندات مقدمة من البنك المركزي السعودي. يتيح البنك المركزي السعودي خدمة إلكترونية تمكن المستثمرين من الحصول على سندات التنمية الحكومية وسندات أخرى بسهولة.

لشراء السندات عبر الإنترنت دون الحاجة إلى وسيط أو طرف آخر، يمكن اتباع الخطوات التالية:

زيارة موقع البنك المركزي السعودي.

اختيار قسم “التمويل وسعر الصرف” من القائمة المتاحة أعلى الصفحة.

اختيار “سندات أسعار الفائدة المتغيرة” من الخيارات المتاحة.

ستظهر قائمة بالسندات ذات السعر العائم، حيث يمكن للمستثمر اختيار السند الذي يرغب في شرائه.

بهذه الطريقة، يصبح بإمكان المستثمر شراء السندات بكل سهولة ويسر عبر الإنترنت، مما يسهم في تيسير عملية الاستثمار وتوفير الخدمات المالية للمستثمرين في المملكة العربية السعودية.

ماذا يعني اصدار سندات خضراء

إصدار السندات الخضراء يعني إطلاق أداة استثمارية ذات دخل ثابت، مخصصة لجمع الأموال وتوجيهها نحو مشاريع تعزز الاستدامة البيئية وتدعم التنمية المستدامة.

تعتبر السندات الخضراء إحدى وسائل تمويل المشاريع البيئية، حيث تهدف إلى تعزيز الاستدامة ودعم المبادرات المتعلقة بالمناخ والبيئة. تشمل هذه السندات تمويل مشاريع تعتني بفعالية استخدام الطاقة، وتقليل التلوث، وتعزيز الزراعة المستدامة، ودعم المشاريع المتعلقة بمصائد الأسماك وحماية الغابات.

تتيح السندات الخضراء أيضًا تمويل مشاريع لحماية النظم البيئية المائية والبرية، وتعزيز وسائل النقل النظيفة، وتوفير المياه النظيفة. وتُستخدم لتمويل تكنولوجيات زراعية صديقة للبيئة والمساهمة في تخفيف آثار تغير المناخ.

تتميز السندات الخضراء بحوافز ضريبية، مثل الإعفاء الضريبي، مما يجعلها استثمارًا جذابًا مقارنة بالسندات الخاضعة للضرائب. وتوفر هذه المزايا الضريبية حافزًا ماليًا لمعالجة القضايا الاجتماعية الملحة، مثل تغير المناخ.

للتأهل للحصول على السندات الخضراء كمؤسسة، يتم التحقق من ذلك عبر طرف ثالث، مثل مجلس معايير سندات المناخ، الذي يتأكد من أن السندات ستمول مشاريع تقدم فوائد للبيئة.

تعود تاريخ السندات الخضراء إلى القرن الحادي والعشرين، ورغم أنها تُشار إليها أحيانًا باسم سندات المناخ، فإن الاختلاف الرئيسي يكمن في أن السندات الخضراء تُموّل فئة أوسع من المشاريع ذات الأثر الإيجابي على البيئة.

ما هي سندات ساموراي

في إطار الحديث عن اقتصاد الباندا فإن سندات الساموراي هي أدوات ديون تصدر في طوكيو وتقوم بالدفع بالين الياباني.

تُصدر سندات الساموراي في اليابان عادةً من قبل شركات أجنبية، وتخضع للتشريعات اليابانية. تُصدر هذه الشركات سندات بالين الياباني للاستفادة من أسعار الفائدة المنخفضة في اليابان، أو ربما لاستهداف المستثمرين اليابانيين.

تشابه سندات الساموراي إلى حد كبير سندات الشوغون، ولكن الاختلاف يكمن في أن سندات الساموراي تُقوم بالدفع بالعملة اليابانية، وهي الين، بينما تُسدد سندات الشوغون بعملات أخرى غير الين.

عندما تقوم الشركة بشراء سندات الساموراي، يُستخدم ذلك لتمكين الجهة المصدرة من الوصول إلى سوق رأس المال الياباني أو لزيادة رأس المال. يمكن استخدام عائدات سندات الساموراي للاقتحام في السوق اليابانية أو تحويلها إلى العملة المحلية للجهة الأجنبية للاستفادة منها في عمليات أخرى مستقبلية. كما يمكن استخدام سندات الساموراي للتحوط ضد مخاطر تقلب أسعار صرف العملات الأجنبية، ويمكن للشركات المصدرة التي تعمل في اقتصاد محلي غير مستقر اختيار إصدار سندات في السوق اليابانية للاستفادة من استقرارها.

شاهد من أعمال دقائق