الامتعة الممنوعة في مطار الملك عبدالعزيز | كم

الامتعة الممنوعة في مطار الملك عبدالعزيز | كم

الامتعة الممنوعة في مطار الملك عبدالعزيز في المملكة العربية السعودية يُعتبر واحدًا من أكبر المطارات في العالم، حيث يشكل مركزًا حيويًا للسفر الجوي على مستوى الشرق الأوسط.

ومع تزايد حركة الركاب والتجارة الدولية، أصبح إدارة المطار تضع قوانين ولوائح دقيقة لضمان سلامة الركاب وسلامة الطائرات. تلعب القوانين المتعلقة بالأمتعة دورًا حيويًا في هذا السياق.

الامتعة الممنوعة في مطار الملك عبدالعزيز

الامتعة الممنوعة في مطار الملك عبدالعزيز تشمل ست فئات رئيسية، وقد تم توضيحها من خلال منشور نشر على الحساب الرسمي للمطار على منصة التواصل الاجتماعي X. يتعلق ذلك بالتالي:

الأمتعة المستديرة وغير المرتبة:

يتعين على الركاب تجنب استخدام الحقائب ذات الأشكال غير المرتبة أو المستديرة للحفاظ على تنظيم وأمان الأمتعة.

الحقائب الملفوفة بقطع من القماش:

يُمنع نقل الحقائب التي تكون ملفوفة بأقمشة أو مواد قد تشوه الرؤية أو تعيق عمليات التفتيش.

الحقائب المربوطة بالحبال:

يجب تجنب استخدام الحقائب التي تكون مربوطة بحبال، حيث يمكن أن تسبب هذه الأساليب عراقيب في عمليات النقل.

الأمتعة ذات الأحزمة الطويلة بشكل مبالغ فيه:

يُشدد على عدم استخدام الأمتعة التي تحتوي على أحزمة طويلة بشكل مفرط لتجنب المشاكل المحتملة خلال عمليات النقل.

حاملات الأمتعة القماشية:

يُمنع استخدام حقائب الحمل القماشية للأمتعة، حفاظًا على تأمين الأمتعة بشكل صحيح.

الحقائب ذات الأوزان المخالفة لاشتراطات النقل الجوي:

يتوجب على الركاب احترام الحدود المحددة لأوزان الأمتعة لضمان التوزيع المتساوي على متن الطائرة وضمان السلامة.

ويُشدد على أن الأمتعة المسموح بها يجب أن تحتوي على جهة واحدة مسطحة على الأقل وتكون متوافقة مع أحكام واشتراطات النقل الجوي للحقائب والأمتعة، لضمان سلامة وفاعلية عمليات النقل الجوي في المطار.

الامتعة الممنوعة في مطار الملك عبدالعزيز

كم صالة في مطار الملك عبدالعزيز الجديد

يتألف مطار الملك عبد العزيز الجديد من أربع صالات رئيسية، وهي:

  • الصالة الشمالية (North Terminal): تُخصص هذه الصالة للرحلات الأجنبية، وتتميز بتوفير مجموعة متنوعة من المرافق، بما في ذلك المطاعم والكافيهات، بالإضافة إلى الخدمات المصرفية.
  • الصالة الجنوبية (South Terminal): تشابه هذه الصالة الصالة الشمالية، حيث تُخصص أيضًا للرحلات الأجنبية وتقدم نفس مستوى الخدمات والمرافق الموجودة في الصالة الشمالية.
  • صالة رقم 1 / Terminal 1: تعتبر هذه الصالة ذات مساحة هائلة تبلغ 810 فدانًا، وتُخصص لرجال الأعمال والمستثمرين، حيث توفر بيئة راقية ومرافق متقدمة لراحة المسافرين.
  • صالة الحجاج (Hajj Terminal): تُعد هذه الصالة منفصلة عن باقي الصالات في المطار، وتُخصص خصيصًا للمسافرين القادمين لأداء مناسك الحج والعمرة، مما يضمن توفير الخدمات الخاصة بتلك الرحلات الدينية بشكل ملائم وفعال.

بفضل هذا التنوع في الصالات، يستطيع مطار الملك عبد العزيز الجديد تلبية احتياجات وتفضيلات مختلف فئات المسافرين، سواء كانوا يسافرون للأعمال، أو للترفيه، أو لأداء الشعائر الدينية.

حقوق المسافر

حقوق المسافر على جميع خطوط الطيران السعودية تتضمن:

الشفافية:

المسافر لديه حق الوصول إلى جميع المعلومات المتعلقة بعملية حجزه وفقًا لعقد النقل الجوي. يتمثل هذا الحق في الحصول على كل التفاصيل المتعلقة بتأخير أو تقديم موعد الرحلة، أو إلغائها، أو حتى في حالة تلف أو فقدان الأمتعة. بالإضافة إلى ذلك، يحق للمسافر معرفة سعر التذكرة بدون تضليل من خلال الحملات الترويجية التي قد تؤثر على الأسعار الأساسية بهدف جذب العملاء.

ويتمتع المسافر بحق معرفة أي معلومات إضافية قد تكون ذات صلة برحلته، حتى لو لم يتم الإشارة إليها صراحة هنا، طالما أنها تتعلق بتفاصيل رحلته الجوية. يهدف هذا الحق إلى تعزيز الشفافية وضمان توفير جميع المعلومات الضرورية لضمان تجربة سفر سلسة ومُريحة للمسافر.

  • فعالية قنوات التواصل: يجب أن تكون قنوات التواصل مع شركة الطيران فعالة، مما يمكن المسافر من الوصول إلى المعلومات وحل المشكلات بسهولة وفاعلية.
  • الالتزام بمواعيد الرحلات: يحق للمسافر التوقع من شركة الطيران الالتزام بالمواعيد المحددة للرحلات وتقديم التحديثات اللازمة في حالة وجود أي تأخير أو تغيير.
  • عدم رفض الإركاب: لا يمكن رفض إركاب المسافر إلا بموجب أسباب محددة ومشروعة، ويجب على الشركة توفير تعويض مناسب في حالة حدوث ذلك.
  • تسليم الأمتعة المسجلة: يحق للمسافر استلام أمتعته المسجلة في حالة وجودها، مع اتخاذ الإجراءات اللازمة لضمان عدم فقدانها أو تلفها.
  • الالتزام ببرامج الولاء: يجب على الشركة الالتزام ببرامج الولاء وتقديم المزايا والتسهيلات المعترف بها للمسافرين المشتركين في هذه البرامج.
  • الرعاية والمساندة: يحق للمسافر الحصول على الرعاية والمساندة في حالات الطوارئ أو التأخير الطويل للرحلات، بما يشمل توفير الإقامة والوجبات الغذائية.
  • التعويض: في حالة حدوث إلغاء أو تأخير كبير للرحلة، يحق للمسافر الحصول على تعويض مالي أو خدمات إضافية وفقًا للسياسات المعتمدة.

تلك هي حقوق المسافر التي يُشدد على أهميتها لضمان تجربة سفر سلسة وعادلة على جميع الركاب.

التزامات المسافر

يتعين على المسافر على خطوط الطيران السعودية الالتزام بالتالي:

  • الاطلاع على شروط وأحكام عقد النقل الجوي قبل حجز التذكرة: يلزم المسافر قراءة وفهم جميع شروط وأحكام عقد النقل الجوي قبل إتمام عملية حجز التذكرة.
  • تزويد الناقل الجوي بمعلومات تواصل صحيحة: يجب على المسافر تقديم معلومات تواصل دقيقة وصحيحة يمكن من خلالها التواصل معه خلال فترة الرحلة.
  • التوجه للمطار في الوقت المحدد: يلتزم المسافر بالتوجه إلى المطار في الوقت المحدد من قبل الناقل الجوي لإنهاء إجراءات السفر بشكل صحيح.
  • التواجد أمام بوابة المغادرة: يجب على المسافر الوقوف أمام بوابة المغادرة وفقًا للوقت والتعليمات التي حددها الناقل الجوي.
  • استكمال متطلبات وإجراءات السفر: يتوجب على المسافر استكمال جميع متطلبات وإجراءات السفر في الأماكن المحددة لدول المغادرة والوصول ونقاط التوقف المحددة.
  • الإفصاح عن الأمراض أو الإعاقات: يجب على المسافر الإفصاح عن أي أمراض أو إعاقات أو متطلبات خاصة لديه للناقل الجوي قبل حجز التذكرة.
  • الالتزام بالذوق العام: يتعين على المسافر الالتزام بالسلوك الذي يتناسب مع الذوق العام أثناء الرحلة.
  • عدم التأثير على سلامة الرحلة: يحظر على المسافر أداء أي عمل يمكن أن يؤثر على سلامة الرحلة أو يعيق مغادرتها في الوقت المحدد.

هذه التزامات تهدف إلى تحقيق تجربة سفر آمنة وسلسة للمسافرين وضمان احترام القوانين واللوائح المتبعة في عمليات النقل الجوي.

التزامات الناقل الجوي

التزامات الناقل الجوي السعودي تجاه المسافرين تتضمن:

  • التحقق من الوثائق: يتعين على الناقل الجوي التحقق من استيفاء المسافر للوثائق والمستندات اللازمة للدخول أو الخروج أو المرور عبر المطارات المعنية.
  • توضيح شروط عقد النقل: يلتزم الناقل الجوي بتوضيح شروط عقد النقل باللغتين العربية والإنجليزية، مع إشراك معلومات حول أسعار التذاكر وجداول الرحلات وبرامج الولاء والخدمات المقدمة لذوي الإعاقة.
  • آليات التواصل: يجب على الناقل الجوي توفير آليات فعالة للتواصل مع المسافرين في حالات إلغاء الرحلة أو تأخيرها أو رفض الإركاب أو تأخر الأمتعة أو تلفها.
  • المعلومات الفورية: يجب على الناقل الجوي إبلاغ المسافرين فور توافر أي معلومات تتعلق بتغييرات في رحلاتهم، مشيرًا إلى أسباب التغيير وخيارات التعويض المتاحة لهم.
  • التعويض والرعاية: يلتزم الناقل الجوي بتقديم المساندة أو التعويض في حالة تأخر أو إلغاء الرحلات، بالإضافة إلى نشر لائحة حقوق المسافرين على الموقع الإلكتروني الرسمي.
  • نظام لحماية حقوق المسافرين: يتوجب على الناقل الجوي توفير نظام مخصص لحماية حقوق المسافرين، يتضمن آليات فعالة لمعالجة المشكلات وتوفير الموارد اللازمة لدعم المسافرين في حالة حدوث اضطرابات تشغيلية.
  • توفير المعلومات للهيئة العامة للطيران المدني: يجب على الناقل الجوي توفير كافة المعلومات المطلوبة للهيئة العامة للطيران المدني في المملكة العربية السعودية.

تلك التزامات تضمن تقديم خدمات النقل الجوي بشكل شفاف وفعّال، مع حماية حقوق المسافرين وتوفير الدعم اللازم في جميع الظروف.

شاهد من أعمال دقائق