كثرة الشامات في الجسم على ماذا تدل متى تكون

كثرة الشامات في الجسم على ماذا تدل متى تكون

تعتبر كثرة الشامات في الجسم ظاهرة شائعة تثير اهتمام العديد من الأشخاص، فهي تمثل علامات جلدية صغيرة بنية اللون تظهر على سطح الجلد نتيجة لتراكم خلايا صبغية تسمى الميلانين. وعلى الرغم من أن الشامات غالباً ما تكون غير ضارة، إلا أن كثرتها قد تكون مؤشراً على بعض الحالات الصحية أو العوامل الوراثية التي يجب مراقبتها بعناية.

على ماذا يدل كثرة الشامات في الجسم

كثرة الشامات في الجسم قد تشير إلى احتمالية غير طبيعية للإصابة بورم ميلانيني أو سرطان الجلد. ومع ذلك، يعتبر حدوث هذه الحالات نادرًا، حيث أن الشامات العادية غالبًا ما تكون علامات لا تشكل خطرًا، ولكن في بعض الحالات يتم تطور بعض الشامات إلى ورم ميلانيني. يُعتبر هذا الورم الأكثر خطورة، وزيادة عدد الشامات في الجلد قد تزيد من احتمالية حدوثه.

ينبغي الانتباه إلى أن الخطر يتعلق بالشامات الجديدة التي تظهر بعد سن البلوغ، خاصة بعد سن 20 عامًا. يُعد ظهور الشامات قبل هذا العمر أمرًا طبيعيًا. ومن أعراض القلق تغييرات في الشامات مثل زيادة الحكة، أو النزيف، أو الألم، أو التغيرات السريعة في شكلها.

في حال ظهور أي من هذه الأعراض، ينبغي استشارة مقدم الرعاية الصحية للكشف المبكر عن أي إصابة محتملة، حيث يمكن أن يؤدي الكشف المبكر إلى تشخيص ومعالجة أسرع، مما يقلل من خطر تفاقم المرض. يمكن أن يتضمن العلاج إزالة الشامات المشتبه بها لمنع انتشار المرض.

كثرة الشامات في الجسم

ما سبب ظهور الكثير من الشامات

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى ظهور الشامات على الجلد، ويمكن تلخيص هذه الأسباب كما يلي:

الوراثة:

يمكن أن تكون الوراثة السبب وراء ظهور الشامات على الجلد، حيث يظهر أن علم الوراثة لا يحدد بدقة عدد الشامات المحتمل ظهورها أو مكان ظهورها بسبب الوراثة. يلعب التاريخ العائلي لظهور أنواع معينة من الشامات دورًا في تحديد هذا الجانب.

التعرض لأشعة الشمس:

يتسبب التعرض المفرط لأشعة الشمس، خاصةً خلال فترة الطفولة، في زيادة عدد الشامات، حيث تؤدي الشمس إلى تلف الحمض النووي في خلايا الجلد. هذا التلف يثير طفرات تساهم في انقسام الخلايا الصباغية، ولذا يُنصح باستخدام واقي الشمس يوميًا للحفاظ على صحة الجلد.

التغيرات الهرمونية:

قد تظهر الشامات الجديدة على الجلد نتيجة لتغيرات هرمونية في الجسم، كما يحدث في فترات مثل الحمل أو انقطاع الطمث وفي مرحلة المراهقة. قد يتغير لون الشامات أو يزداد حجمها نتيجة لهذه التغيرات الهرمونية.

الشيخوخة:

تظهر الشامات على الجلد في مراحل مختلفة من العمر، فقد تظهر بالطفولة، وقد تزداد في عددها بعد بلوغ سن الثلاثين، وتكون واحدة من علامات التقدم في السن. يحدث هذا نتيجة فقدان الجلد لقدرته على إنتاج الخلايا الجديدة لإصلاح نفسه بشكل فعّال. وعلى الرغم من أن من الممكن أن تتلاشى بعض الشامات مع تقدم العمر، إلا أنه من الضروري زيارة أخصائيي الجلدية للتأكد من سلامتها والتعامل مع أي تغييرات غير طبيعية.

تأثير الأدوية أو الحالات الطبية:

في بعض الحالات، قد تظهر الشامات في الجلد نتيجة لضعف جهاز المناعة، أو تفاعل الجسم مع أنواع معينة من الأدوية، مثل الأدوية المضادة للاكتئاب. على الرغم من أن الشامات لا تكون سببًا مباشرًا في ضعف جهاز المناعة، إلا أن بعض الأمراض الجلدية مثل الأكزيما قد تزيد حساسية الخلايا المناعية في الجلد وتؤدي إلى ظهور المزيد من الشامات.

مهما كانت الأسباب، يجب على الأشخاص البقاء على اطلاع بتغيرات في الشامات ومراقبتها بانتظام، وفي حالة ظهور أي تغير مثير للقلق، يجب استشارة الطبيب للتقييم اللازم واتخاذ الإجراءات المناسبة.

سبب ظهور الشامات فجأة

سبب ظهور الشامات فجأة غير معروف بالضبط، حيث يشارك مجموعة من العوامل الرئيسية في هذه الظاهرة. قد تكون هذه العوامل طبيعية وغالباً ما لا تستدعي القلق، ومن بين هذه العوامل الوراثة والتاريخ العائلي للشخص الذي تظهر فيه الشامات. كما قد يكون التعرض المفرط لأشعة الشمس له دور في ظهور الشامات بشكل مفاجئ، بالإضافة إلى التغيرات الهرمونية التي قد تحدث في الجسم، كما قد يزداد ظهور الشامات في مراحل معينة من الحياة مثل المراهقة أو مع التقدم في السن.

متى تكون كثرة الشامات في الجسم ضارة تدعو للقلق

عندما تظهر العلامات التالية على الشامات، يمكن أن تكون ضارة وتستدعي القلق نظرًا لاحتمالية وجود سرطان الجلد:

  • ظهور بقع بنية وسوداء على الجلد: يمكن أن تشير هذه البقع إلى وجود الأورام الميلانينية، التي قد تتغير لونها مع مرور الوقت وتكون لها أكثر من لون.
  • بروز الشامات عن الجلد: إضافة إلى التلوين غير الطبيعي، يمكن أن تكون الشامات التي تتميز بحواف غير متساوية وقشور وارتفاع عن الجلد علامة على الاحتمالية الأكبر لسرطان الجلد.
  • حدوث نزيف بالشامات: إذا كانت الشامات تنزف بانتظام أو تتورم وتتقشر نتيجة الحكة، فقد تكون ذلك علامة على وجود تغيرات خطيرة في الشامة تستدعي الفحص الطبي.

هذه العلامات تشير إلى ضرورة مراجعة الطبيب لتقييم الشامات والتأكد من عدم وجود سرطان الجلد، وفي حالة الشك أو القلق، يُنصح بالفحص المبكر للكشف عن أي مشكلة صحية.

هل من الطبيعي ظهور شامات جديدة

نعم، يُعتبر ظهور الشامات الجديدة في الجلد في سن العشرين من الأمور الطبيعية.

يظهر معظم الشامات في الجلد منذ الطفولة المبكرة بشكل طبيعي، وتستمر في الظهور حتى عمر الشخص يصل إلى 20 عامًا، وقد يصل عددها إلى ما بين 10 إلى 40 شامة عند بلوغ الفرد.

بعض الأشخاص يمكن أن يظهر لديهم الشامات في سن الثلاثين، وعلى الرغم من أن هذا قد يكون طبيعيًا، إلا أنه يُعتبر عامل خطر، حيث يمكن أن تكون بعض الشامات عبارة عن خلايا سرطانية أو تكون علامة على الإصابة بالأورام الميلانينية، لذا ينبغي زيارة مقدم الرعاية الصحية في حالة ظهورها في سن الثلاثين لإجراء الفحوصات اللازمة ومعالجتها قبل أن يتفاقم الوضع.

ومع ذلك، يمكن أن يكون ظهور الشامات في العمر الأكبر جزءًا من عملية الشيخوخة ولا يُعتبر عرضًا خطيرًا، حيث يمكن أن تظهر الشامات بشكل متكرر مع تقدم العمر نتيجة لعدم قدرة الجلد على إنتاج خلايا جديدة للتجديد.

قد يتغير لون الشامات مع مرور الزمن، وقد تتغير قوامها وتظهر عليها شعرة، كما قد تبقى كما هي دون تغيير أو تختفي مع مرور الوقت.

هل ظهور شامات جديدة خطير

غالبًا ما تكون كثرة الشامات في الجسم غير ضارة وحميدة.

تظهر علامات الخطر في الشامات عندما يحدث تغير في شكلها أو لونها أو حجمها مع مرور الوقت، وقد يكون ذلك إشارة إلى احتمالية وجود سرطان الجلد الذي يشكل تهديدًا للحياة. في حال ظهور أي من هذه العلامات، يُنصح بزيارة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من سلامة الشامة.

يُنصح أطباء الجلدية بإجراء فحوصات دورية للشامات للكشف المبكر عن أي تغييرات تستدعي القلق، ويُصنفون الشامات إلى مجموعتين:

الشامات العادية: تظهر على شكل بقع داكنة اللون في الجلد، وتكون بأشكال وأحجام مختلفة. تكون هذه الشامات غالبًا لا تشكل خطرًا وقد تظهر في أي مكان على الجسم، وقد تتطور أو تختفي مع مرور الوقت.

الشامات الخطيرة: قد تكون علامة على حدوث سرطان الجلد إذا ظهرت فجأة أو تغيرت بسرعة، أو إذا كانت تسبب النزيف أو الحكة أو الألم. يجب مراجعة الطبيب لفحصها وتحديد ما إذا كانت تشكل خطرًا أو لا. سرطان الجلد يمكن علاجه بسهولة إذا تم اكتشافه مبكرًا.

شاهد من أعمال دقائق