نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري المدعوم

نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري المدعوم

هل تعلم كم نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري المدعوم حيث يعد الرهن العقاري المدعوم واحدة من أهم الوسائل التي تتيح للأفراد تملك منازلهم الخاصة في العديد من دول العالم. تقدم هذه الخدمة فرصة للمواطنين للاستفادة من دعم حكومي أو بنوك محلية لتمويل شراء منازل أو عقارات سكنية. واحدة من العوامل الرئيسية التي يجب على المقترضين أن يأخذوا في اعتبارهم عند التفكير في طلب قرض عقاري مدعوم هي نسبة الاستقطاع من الراتب.

كم نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري المدعوم

إن نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري المدعوم تختلف وفقًا للعديد من العوامل، وتعتمد على السياسات واللوائح المحلية، إلا أن هناك بعض الإشارات العامة حسب المعلومات المتاحة:

نسبة الاستقطاع للموظفين: يبدو أن النسبة الشهرية القصوى للاستقطاع للموظفين تبلغ 33.33٪.

نسبة الاستقطاع للمتقاعدين: يمكن أن تصل نسبة الاستقطاع للمتقاعدين إلى 25٪.

الحد الأقصى لنسب استقطاع الراتب: تبدو الحدود العامة لنسب استقطاع الراتب الشهري الإجمالي (بما في ذلك التمويل العقاري) تتراوح بين 55٪ و 65٪.

مبادئ التمويل المسئول: تم تحديد مبادئ التمويل المسؤولة للأفراد من قبل مؤسسة النقد العربي ساما، حيث تم تحديد نسب الاستقطاع والمعلومات المتعلقة بالتمويل بناءً على الأنواع المختلفة للتمويل والأقسام.

تلك هي المعلومات العامة حول نسبة الاستقطاع من الراتب للقروض العقارية المدعومة. ومن المهم أن يتواصل المقترضون مع مزودي القروض والجهات المانحة لمزيد من التفاصيل حول نسب الاستقطاع الدقيقة والشروط الخاصة بالقروض العقارية في منطقتهم.

نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري المدعوم

تفصيل نسب الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري المدعوم

في الجدول أدناه، يتم شرح نسب الاستقطاع بالتفصيل للمرتبات المختلفة ومدى تأثير وجود قرض عقاري على هذه النسب:

قيمة الدخل الشهري من 3000 – 15000 ريال سعودي تصل نسبة الاستقطاع من الراتب 55٪ كحد أقصى، وتصل نسبة الاستقطاع من الراتب بدون القرض العقاري45٪ كحد أقصى.

وقيمة الدخل الشهري يبدأ من 15000 – 20000 ريال سعودي تصل نسبة الاستقطاع من الراتب 65٪ بأقصى حد، وتصل نسبة الاستقطاع من الراتب بدون القرض العقاري 45٪ كحد أقصى.

قيمة الدخل الشهري من 25000 ريال سعودي وما فوق نسبة الاستقطاع من الراتب يتم تحديدها وفقًا للسياسة الائتمانية للجهة التمويلية، وبالنسبة إلى نسبة الاستقطاع من الراتب بدون القرض العقاري يتم تحديدها وفقًا للسياسة الائتمانية للجهة التمويلية.

إذا كنت تمتلك دخلاً أعلى، قد تكون مؤهلاً لنسبة استقطاع أعلى بالنسبة للقرض العقاري المدعوم. ومع ذلك، يجب أن تأخذ في اعتبارك أن هذه النسب قد تختلف من جهة تمويلية إلى أخرى وتعتمد على سياسات الائتمان الخاصة بها.

40 % فقط نسبة استقطاع؟

وفقًا لأحدث التطورات، تم تقديم مطالبات لتعديل نسبة الاستقطاع من الراتب المسموح بها للقروض السكنية. أعلن وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان، الحقيل، أنه ينبغي أن لا تزيد نسبة الاستقطاع من الراتب للمقترضين عن 40٪ فقط.

تم توجيه هذه المطالبات نحو تعديل بنود المادة 15 من مبادئ التمويل المسؤول للأفراد، والتي أصدرها البنك المركزي. الهدف من هذا التعديل هو تسهيل الوصول إلى القروض السكنية وتحفيز السوق العقارية من خلال تخفيض نسب الاستقطاع الحالية التي تصل في بعض الأحيان إلى 65٪ من الراتب، مما يعبء كاهل المقترضين بشكل كبير.

وتم التأكيد على أن الحد الأقصى المسموح به لنسبة الاستقطاع من الدخل الشهري للمواطن سيتم تحديده قريبًا عند 40٪ للقروض السكنية. هذا التحول من المتوقع أن يساهم في تقليل العبء المالي على المقترضين وجعل الشقق والمساكن أكثر إمكانية للمواطنين.

التزاماتي الشهرية زادت ونسبة الاستقطاع من الراتب عالية

يمكن ترتيب الالتزامات الشهرية بشكل جديد عبر القدرة على إعادة جدولة المنتجات التمويلية الاستهلاكية المتاحة. يتيح البنك المركزي للعملاء فرصة تعديل قيمة الأقساط الشهرية بناءً على تغير الظروف المعيشية أو زيادة الالتزامات المالية أو العدد المتزايد للقروض الأخرى.

إجراء عملية إعادة الجدولة يتم عادة من خلال الجهة التمويلية المعنية بالقرض العقاري المدعوم أو يمكن تنفيذه من خلال منصة “سكني”. ومن الضروري أيضًا أن لا تتعدى نسبة الاستقطاع الشهري من الراتب الحد الأقصى المسموح به، والذي تم توضيحه مسبقًا، ويتم تحديده بناءً على الدخل الشهري الجديد في ذلك الزمان.

هذه الخطوة تعزز من مرونة القروض وتتيح للأفراد التكيف مع التغيرات في حياتهم المالية، مما يخدم مصلحتهم ويسهم في تحقيق الاستدامة المالية.

آلية تحديد نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري

يتم تحديد نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري المدعوم بعناية وبناءً على عدة خطوات ومعايير تهدف إلى ضمان قدرة العميل على سداد الأقساط بشكل مستدام وملائم. يُمكن تلخيص هذه العمليات على النحو التالي:

تقدير القدرة على الاقتراض: يتعين على البنك المركزي توفير أدوات مالية تُحدد قدرة العميل على اقتراض الأموال بناءً على ظروفه المالية الحالية. هذه الأدوات تساعد في تحديد الحد الأقصى للقرض العقاري الذي يمكن للشخص أن يقترضه بناءً على دخله والالتزامات الأخرى.

تقييم الوضع المالي والائتماني: يجب على جهة التمويل المعنية دراسة الوضع المالي والائتماني للمتقدم للقرض. ذلك يتضمن فحص مصادر الدخل ومصاريفه والالتزامات المالية الأخرى التي قد يكون ملتزمًا بها.

فحص السجل الائتماني: يتطلب الأمر أيضًا أن يتم الحصول على موافقة العميل للاطلاع على سجله الائتماني ودراسة التزاماته ومصاريفه الشهرية. هذا يساعد في تقييم مدى تمام العميل للالتزام بأقساط القرض.

تقييم احتمالية الالتزام الائتماني: تقوم جهة التمويل بإجراء تقييم لاحتمالية أن يلتزم العميل بسداد الأقساط الشهرية. يتم ذلك بناءً على تحليل العوامل المالية والائتمانية.

إصدار القرض العقاري: بعد اجتياز جميع هذه الخطوات وتأكيد ملاءمة العميل لاستحقاق القرض، يتم إصدار القرض العقاري بناءً على الشروط والأحكام المحددة.

إمكانية إعادة الجدولة: في حالة تغير الظروف المالية للعميل فيمكنه إعادة جدولة القرض في أي مرحلة. يمكن تعديل نسبة الاستقطاع لتناسب احتياجاته ومصاريفه الشهرية الجديدة.

بهذه الطريقة، يتم تحديد نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري بناءً على أسس مالية دقيقة تضمن استدامة الالتزامات المالية للعميل وضمان الحفاظ على استقراره المالي.

اسباب ارتفاع نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري

ترتفع نسبة الاستقطاع من الراتب للقرض العقاري نتيجة عدة عوامل وأسباب، وتتضمن ذلك:

ارتفاع سعر العقار: أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى ارتفاع نسبة الاستقطاع هو اختيار عقار ذو سعر عالي. كلما زادت تكلفة العقار، زادت الأقساط الشهرية المطلوبة لسداد القرض.

تقديم طلب تمويل عالي: تعتمد نسبة الاستقطاع أيضًا على مبلغ القرض الذي يتقدم به العميل. طلب الحصول على مبلغ كبير يزيد من نسبة الاستقطاع لضمان سداد المبلغ الكبير.

عدد سنوات الخدمة المتبقية: يتم أيضًا احتساب نسبة الاستقطاع بناءً على عدد سنوات الخدمة المتبقية للمستفيد قبل انتقاله للتقاعد. في بعض الأحيان، يكون هناك حاجة إلى دفع نسب أعلى إذا كانت فترة السداد محددة على المدى القصير.

دخل العميل: دخل العميل هو عامل مهم يتحكم في نسبة الاستقطاع. تم تقسيم العملاء إلى شرائح استنادًا إلى دخلهم الشهري، حيث يمكن أن تكون النسبة مختلفة لكل شريحة، وتمثل الشرائح الأساسية:

الشريحة الأولى: الرواتب أقل من 15,000 ريال سعودي.

والشريحة الثانية: الرواتب ما بين 15,000 – 20,000 ريال سعودي.

الشريحة الثالثة: الرواتب أعلى من 20,000 ريال سعودي.

إمكانية تعديل القرض: يجب أن يكون المستفيد قادرًا على تعديل حجم القرض ونسبة الاستقطاع بناءً على احتياجاته وتغيرات وضعه المالي. هذا يسمح له بالحصول على تمويل بنسب استقطاع أقل إذا كان ذلك مناسبًا له.

نسبة الفائدة للقرض العقاري المدعوم

نسبة الفائدة للقروض العقارية المدعومة تتراوح عادة بين 4.5٪ إلى 5٪ وهي النسبة الحالية التي توفرها معظم الجهات التمويلية لخدمات القروض العقارية المدعومة. قد تختلف هذه النسبة قليلاً من جهة تمويلية إلى أخرى، وذلك استناداً إلى سياستها والشروط والأحكام المحددة.

لحساب نسبة الاستقطاع من الراتب بدقة

يمكن استخدام حاسبة التمويل العقاري المتاحة في البنوك. تساعد هذه الحاسبة المقترضين على تقدير مدى تأثير القرض على دفعاتهم الشهرية. وتأخذ في الاعتبار الفائدة ومدى القروض والمدة الزمنية والمبلغ المستدان، مما يساعد الأفراد في اتخاذ قرار مستنير بشأن القرض العقاري الذي يتناسب مع وضعهم المالي واحتياجاتهم.

شاهد من أعمال دقائق