أنواع اللجوء في أمريكا | قانون اللجوء الجديد في

أنواع اللجوء في أمريكا | قانون اللجوء الجديد في

ما هي أنواع اللجوء في أمريكا حيث تعد الولايات المتحدة الأمريكية واحدة من الوجهات الرئيسية للجوء على مستوى العالم، حيث يلجأ إليها الكثيرون من مختلف البلدان بحثًا عن حماية وفرص جديدة. تشهد أمريكا تنوعًا كبيرًا في أنواع اللجوء التي تقدمها، وتتضمن هذه الأنواع اللجوء السياسي، واللجوء الإنساني، ولجوء اللاجئين.

أنواع اللجوء في أمريكا ومميزاتها

أنواع اللجوء في الولايات المتحدة، التي تُقدمها المكاتب القانونية المعنية بتوفير المساعدة للمهاجرين الذين يعانون من الاضطهاد، تُعد فرصة حيوية للأفراد الذين يسعون لبناء حياة جديدة بعيدًا عن الظروف القاسية التي تعرضوا لها في بلدانهم الأصلية. يتوفر للمهاجرين في الولايات المتحدة نوعان رئيسيان من اللجوء، وهما:

اللجوء الإيجابي في الولايات المتحدة

يتم تقديم طلب اللجوء الإيجابي مباشرةً لدائرة خدمات المواطنة والهجرة الأمريكية (USCIS) من قبل المهاجر الذي يتواجد بالفعل في الأراضي الأمريكية. يمتاز هذا النوع من اللجوء بعدم الحاجة إلى توثيق دخول المهاجر إلى البلاد. في حال رفض الطلب، يمكن للمهاجر إعادة تقديم الطلب خلال العام الأول من وصوله إلى الولايات المتحدة، ما لم يكن قادرًا على تأكيد أسباب التأخير في تقديم الطلب.

اللجوء الدفاعي في الولايات المتحدة الأمريكية

يمثل طريقة للدفاع ضد إجراءات الترحيل للمهاجرين غير موثقي الدخول، ويمكن تقديمه في عدة سياقات، من بينها الوضع على قائمة الأفراد المستهدفين بإجراءات الترحيل. يتمثل هذا اللجوء في مجموعة من المواقف الشائعة والبارزة، تشمل:

  • القبض على المهاجر غير الموثق الدخول: يمكن للمهاجرين الذين يتم القبض عليهم بسبب عدم وجود وثائق دخول صحيحة اللجوء إلى هذا النوع من اللجوء للدفاع عن أنفسهم وتجنب الترحيل.
  • القبض على المهاجر الذي يخرق ضوابط الهجرة: يُمكن للمهاجرين الذين يتم القبض عليهم بسبب انتهاكهم لضوابط الهجرة الخاصة بفئتهم التقدم بطلب للجوء الدفاعي كسبيل للحماية من عمليات الترحيل.
  • تقديم اللجوء الدفاعي خوفًا من الترحيل في ظروف ثانوية: يُتاح للمهاجرين تقديم طلب للجوء الدفاعي في حالات أخرى مثل الاعتقال أو التحقيق، حيث يشعرون بخطر الترحيل.
  • القبض على المهاجر في المنفذ الحدودي دون وثائق: في حالة اعتقال المهاجر في المنفذ الحدودي دون حيازة الوثائق اللازمة، يمكن للمهاجر اللجوء إلى اللجوء الدفاعي كوسيلة لتجنب إجراءات الترحيل.

تبدأ إجراءات الترحيل بجلسة استماع قاضي الهجرة الذي يقيم حالة المهاجر بشكل مستقل وبشكل عادل. في حال رفض الطلب، يتاح للمهاجر فرصة الاستئناف قبل تنفيذ أي إجراء ترحيل، مما يضمن إجراءات قانونية محايدة وعادلة في هذا السياق.

أنواع اللجوء في أمريكا

فوائد اللجوء في الولايات المتحدة

العمل في الولايات المتحدة:

حصول المهاجر على حق اللجوء في الولايات المتحدة يمكنه من العمل في البلاد دون الحاجة إلى الحصول على وثيقة ترخيص العمل.

إذا لم يتمكن المهاجر من العمل بعد الحصول على حق اللجوء، يمكنه التواصل مع مكتب اللجوء الذي منح له حق اللجوء لحل أي مشكلة قد تنشأ.

اللجوء يؤهل المهاجر للاستفادة من خدمات التوظيف المتاحة في مراكزها الشاملة، وتشمل هذه الخدمات:

البحث عن عمل:

يُتيح حق اللجوء للمهاجر البحث عن فرص العمل والتقديم لها، سواء حصل على وثيقة ترخيص العمل أم لا.

الإرشاد الوظيفي:

تقدم مراكز التوظيف خدمات الإرشاد الوظيفي للمساعدة في تحديد اتجاهات الحياة المهنية وتحسين فرص العمل.

التدريب المهني:

يمكن للمهاجر اللجوء الاستفادة من البرامج التدريبية المهنية لتطوير مهاراته وزيادة فرصه في سوق العمل.

الحصول على بطاقة الضمان الاجتماعي:

بعد الموافقة على طلب اللجوء، يُمكن للمهاجر التقديم للحصول على بطاقة الضمان الاجتماعي التي توفر حقوق اجتماعية ومزايا إضافية.

اللجوء للعائلة:

يُمكن للمهاجر اللجوء تقديم طلبات للحصول على اللجوء لأفراد عائلته بعد مرور فترة محددة، مما يُعزز مفهوم لم الشمل.

البطاقة الخضراء:

بعد مرور سنة كاملة، يُمكن للمهاجر اللاجئ التقديم للحصول على البطاقة الخضراء، وهي إقامة دائمة توفر فرصًا أوسع وحقوقًا لجميع أفراد عائلته.

الخدمات والمساعدة:

الخدمات والمساعدة المقدمة للأشخاص اللاجئين في الولايات المتحدة:

إعانات مالية:

يحصل اللاجئ في الولايات المتحدة على دعم مالي من مكتب إعادة توطين اللاجئين (ORR)، مما يسهم في توفير الحياة الأساسية في فترة استقبالهم.

الخدمات الطبية:

يتمتع اللاجئ بفرصة الحصول على خدمات طبية شاملة تتضمن الرعاية الأساسية والعلاجات الضرورية لضمان صحتهم العامة.

دورات تأهيل للعمل:

يُقدم لللاجئين دورات تأهيل للعمل بهدف تعزيز مهاراتهم المهنية وزيادة فرص التوظيف.

التأهيل باللغة اللاتينية:

يُقدم التدريب والدعم لللاجئين في تعلم وتحسين مهاراتهم في اللغة اللاتينية، مما يساعدهم على التكيف بفعالية في المجتمع الجديد.

وثائق السفر:

يتعين على اللاجئين في الولايات المتحدة الحصول على إذن مسبق للسفر خارج البلاد، وذلك من خلال وثيقة سفر اللاجئين التي تضمن استمرارية إجراءات السفر بشكل قانوني.

تسجيل الخدمة الانتقائية:

يُمكن لللاجئين الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 18 والـ 26 عامًا التسجيل في الخدمة الانتقائية، وهي ميزة محصورة بهم تؤثر فيما بعد في مسائل كالتجنيس وغيرها من مزايا المواطنين الأمريكيين.

بهذه الفوائد المتعددة، يتيح نظام اللجوء في الولايات المتحدة للمهاجرين اللاجئين الاستفادة من دعم شامل يسهم في تسهيل تكاملهم في المجتمع الأمريكي.

الجنسيات التي لها حق اللجوء في أمريكا

لا توجد قائمة محددة للجنسيات التي يحظر عليها اللجوء في الولايات المتحدة الأمريكية. ومع ذلك، قد تتأثر إجراءات اللجوء بالسياسة الخارجية للولايات المتحدة، وتختلف أعداد اللاجئين وتوزعهم على الجنسيات بشكل مستمر.

في العام 2019، سُجلت أعلى نسبة للجوء في الولايات المتحدة، حيث بلغ عدد اللاجئين حوالي 45 ألفًا من جنسيات متنوعة. يمكن تفصيل بعض الجنسيات التي سجلت أعلى نسب كما يلي:

– الصين: نسبة اللاجئين من الصين كانت 16.2% من إجمالي اللاجئين.

– فنزويلا: نسبة اللاجئين من فنزويلا كانت 14.5% من إجمالي اللاجئين.

– السلفادور: نسبة اللاجئين من السلفادور كانت 6.9% من إجمالي اللاجئين.

– غواتيمالا: نسبة اللاجئين من غواتيمالا كانت 5.6% من إجمالي اللاجئين.

– مصر: نسبة اللاجئين من مصر كانت 4.9% من إجمالي اللاجئين.

– الهند: نسبة اللاجئين من الهند كانت 4.9% من إجمالي اللاجئين.

– هندوراس: نسبة اللاجئين من هندوراس كانت 3.9% من إجمالي اللاجئين.

– تركيا: نسبة اللاجئين من تركيا كانت 3.9% من إجمالي اللاجئين.

– المكسيك: نسبة اللاجئين من المكسيك كانت 3.4% من إجمالي اللاجئين.

– روسيا: نسبة اللاجئين من روسيا كانت 3% من إجمالي اللاجئين.

– باقي الجنسيات: نسبة اللاجئين من جنسيات أخرى كانت 32.8% من إجمالي اللاجئين.

يرجى ملاحظة أن هذه الأرقام هي لعام 2019 وقد تتغير مع مرور الوقت وتطور الأوضاع الدولية والإقليمية.

أقوى أسباب اللجوء

أسباب اللجوء تتنوع وتتضمن مجموعة من العوامل المحددة:

الخوف المبرر من الاضطهاد:

– الاضطهاد الاقتصادي.

– الضرر والأذى الجسدي.

– الابتزاز والأعمال الإجرامية.

– إجراءات المحاكمة أو الأحكام الجائرة.

– العلاج النفسي القسري.

– التمييز.

العضوية في مجموعة اجتماعية معينة:

– إثبات أن الاضطهاد كان الدافع الأساسي وراء العضوية الفعلية.

– تقديم الأدلة والوثائق التي تؤكد الاضطهاد المزعوم.

المعاناة من ممارسات جهة حكومية أو غير حكومية لا تسيطر الدولة عليها:

– توسيع دائرة أسباب اللجوء لتشمل معاناة مواطني الدول التي تتعرض لممارسات مخالفة لحقوق الإنسان، سواء كانت حكومية أو غير حكومية.

تقديم سبب مقنع للقاضي صاحب السلطة التقديرية للجوء:

– يُظهر المهاجر أمام القاضي أن اللجوء يعتبر حلاً ضرورياً وملائماً لمواجهة التهديد المحتمل لحياته أو حرياته.

اللجوء الإنساني:

– إثبات تعرض المهاجر للاضطهاد في الماضي وتوضيح مخاوفه من تكرار تلك المسببات في المستقبل، مع تقديم مبررات مقنعة للقاضي.

تلك الأسباب تعكس تنوع الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى منح اللجوء وتحقيق استفادة حقيقية للأفراد الذين يبحثون عن الحماية والأمان في بلد جديد.

قانون اللجوء الجديد في أمريكا

يستهدف تحسين وتسريع عمليات منح تصاريح العمل لطالبي اللجوء، حيث يقترح تقليص مهلة الانتظار للحصول على هذه التصاريح إلى 30 يومًا كحد أقصى.

تعتبر تصاريح العمل لللاجئين واحدة من وسائل الحماية ضمن الأراضي الأمريكية، حيث تُعد هذه الخطوة الأولى نحو الحصول على الإقامة القانونية الدائمة (LPR) وفي نهاية المطاف الحصول على الجنسية.

قبل هذا القانون، كان على اللاجئين الانتظار لفترة تصل إلى 180 يومًا للحصول على تصريح العمل بعد تقديم طلب اللجوء، وهو ما كان يشكل تحديًا للمهاجرين الذين يواجهون تحديات ملموسة. من خلال هذا القانون، تُمكن مشروع مجلس الشيوخ اللاجئين من الحصول على تصريح عمل خلال 30 يومًا فقط من تاريخ دخولهم البلاد، مما يقلل من مخاطر التهجير التي يواجهها هؤلاء الأفراد.

مشروع مجلس النواب، من جهة أخرى، يقترح إلغاء مهلة تجديد تصاريح العمل (التي كانت سابقًا سنتين)، ويتيح استمرار التصريح حتى انتهاء قضية اللجوء المعلقة.

من المتوقع أن يكون للقانون الجديد تأثير إيجابي على الاقتصاد الأمريكي من خلال استخدام اليد العاملة التي يمكن أن تساهم في بناء وصيانة البنية التحتية المحلية. يتوقع أيضًا أن يعزز هذا القانون القوى العاملة ويشجع على الاكتفاء الذاتي في البلاد.

شاهد من أعمال دقائق