التهاب القزحية والتهاب العين L ما هي أسباب التهاب القزحية وأعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها

التهاب القزحية والتهاب العين L ما هي أسباب التهاب القزحية وأعراضها وطرق تشخيصها وعلاجها

يصاب بعض الاشخاص بالتهاب القزحية والتهاب العين وهي تتمثل في ظهور أحمرار العين وأنتفاخها مع التهابها ويكون مصاحب لكل هذا آلام في العين.

كما قد يحدث في بعض الحالات مخاطر بسبب الإصابة بالتهاب القزحية، ولكن في الاغلب ما يحدث هذا المرض بدون سبب معروف كما يمكن من خلال العلاج استرجاع الرؤية المفقودة والحد من فقدان البصر.

هل يؤثر التهاب القزحية والتهاب العين على كلتا العينين ؟

من الممكن أن يحدث التهاب القزحية في عين واحدة فقط أو في كلتا العينين وهذه الحالة تؤثر على كل من:

شبكية العين: تكون هي الطبقة الأعمق في العين المحددة للألوان وللضوء وترسل الصور إلى المخ.

العنبية: تعتبر هي الطبقة الوسطى من العين وتتكون من القزحية وهو الجزء الملون من العين ومايضاث المشيمية وهي عبارة عن غشاء نتواجد بأغلب الأوعية الدموية للعين كذلك يتواجد بالجسم الذي يربط القزحية والمشيمية ويمد العين بالعناصر الغذائية.

الصلبة: تعتبر هي الجزء الخارجي الأبيض الذي في العين.

التهاب القزحية والتهاب العين

يوجد ثلاثة أنواع من التهاب القزحية والتهاب العين هم

هناك ثلاثة أنواع من التهاب القزحية وهي تتحدد بناء على الجزء المصاب في منطقة العنبية بالعين.

تعرف حالة تورم العنبية في المنطقة القريبة من مقدمة العين بالتهاب العنبية الأمامي وهو يبدأ بشكل فجائي كما قد يستمر لعدة أسابيع كما يوجد بعض من أشكال التهاب القزحية الأمامي تستمر طويلاً، في حين أن حالات آخرى يشفى ولكنه يعود مرة اخرى.

يكون مكان تورم العنبية في وسط العين وهو يسمى التهاب القزحية الوسيط يمكن أن يستمر المرض من بضعة أسابيع إلى سنوات كثيرة، يمكن أن يحدث تحسن وشفاء في هذه الحالة ومن قد تزداد سوءًا.

يعرف تورم العنبية الذي يحدث في مؤخرة العين باسم التهاب القزحية الخلفي وقد تتطور الأعراض بشكلاً تدريجيًا ويبقى للعديد من السنوات.

في الحالات الشديدة من هذه الحالة قد تتأثر جميع الطبقات التي في العين.

ما هي أسباب التهاب القزحية ؟

لا يعرف الأطباء أسباب التهاب القزحية بشكل دائم ولكن ترتفع احتمالية الإصابة بالتهاب القزحية في حالة أن الشخص قد يعاني من قبل بأي من:

الالتهابات المتمثلة في فيروس القوباء المنطقية أيضاً فيروس الهربس ومرض الزهري، ومرض لايم وبعض الطفيليات مثل داء المقوسات.

مرض التهابي كالذي يحدث في مرض التهاب الأمعاء (IBD) أو التهاب المفاصل الروماتويدي أو الذئبة الحمراء.

حدوث إصابة في العين.

التدخين سواء للسجائر أو السيجار أيضًا تزيد من خطر الإصابة بالتهاب القزحية.

أعراض التهاب القزحية

قد تظهر أعراض التهاب القزحية بشكلاً تدريجيًا أو بصورة فجائية وقد يتعرض المريض لما يلي:

تشوش في الرؤية.

ظهور أشكال مظلمة في مجال الرؤية.

حدوث ألم أو ضغط في العين.

الحساسية للضوء.

احمرار العيون.

فقدان البصر.

التهاب القزحية والتهاب العين يتم تشخيصه كما يلي

اختبار حدة البصر وهو من خلال قراءة الرسوم البيانية للعين لفحص ما إذا هناك فقدان البصر.

اختبار ضغط العين أو ما يعرف بقياس التوتر) لقياس الضغط داخل العين.

أن يتم عمل فحص العين من الداخل من خلال مجهر خاص يعرف بأسم المصباح الشقي.

فحص العين الموسع لحدقة العين حتى يتمكن مقدم الرعاية الصحية الخاص بك من النظر داخل عينيك باستخدام عدسة خاصة.

عمل اختبارات الدم حتى يتم هل هناك أي عدوى أو أمراض في المناعة الذاتية غير ظاهرة.

أشعة على كل من الصدر أو المخ للبحث عن أسباب التهابات الجسم.

عمل منظار لفحص الجزء الأمامي من العين حيث فيه يصرف السائل.

التصوير المقطعي البصري (OCT) وهو الذي يظهر في صور مفصلة للجزء الخلفي من العين موضحاً حالة الشبكية.

تصوير الأوعية من خلال التصوير المقطعي البصري (OCTA) فهو يعطي صور ثلاثية الأبعاد لتدفق الدم في العين.

اختبار المجال البصري للتأكد من وجود أي تلف في العصب البصري وهو الذي قد يعيق الرؤية الجانبية.

الطرق العلاجية لالتهاب القزحية

المضادات الحيوية أو مضادات الفيروسات أو مضادات الفطريات: وهي الأدوية المعالجة لالتهاب القزحية الذي يحدث بسبب العدوى.

قطرات العين: يمكن أن يؤدي توسيع العين من خلال قطرات العين إلى تقليل من الألم والتورم. فقد من الممكن لقطرات العين أيضًا أن تحد من القزحية ومن التصاف العدسة ببعضهما البعض، هذه تعتبر المضاعفات التي يمكن أن تحدث مع التهاب القزحية الأمامي. قد يصف الطبيب المعالج أيضًا قطرات للعين للحد من الضغط على العين بسبب ارتفاع ضغط الدم في العين.

مضادات الالتهاب الستيرويدية: الأدوية التي تشتمل على الكورتيكوستيرويدات وهي كالمنشطات والتي تحد من التهابات العين. وتكون هذه الأدوية في صورة أشكال مختلفة ومنها: قطرات، مراهم، أقراص عن طريق الفم، حقن في داخل أو حول العين أو الحقن الوريدية (IV) أو كبسولة يزرعها الجراح داخل العين.

مثبطات المناعة: مفعول هذه الأدوية يكون لتهدئة استجابة الجهاز المناعي لأمراض المناعة الذاتية أو الالتهابات التي تتلف الجهاز المناعي بأكمله. قد يصف الطبيب المعالج هذه الادوية ما إذا كان التهاب القزحية مؤثر على كلتا العينين، ولا يستجيب للمنشطات أو يهدد البصر.

ماذا عن مضاعفات التهاب القزحية ؟

أغلب المرضى الذي يعانون من التهاب القزحية والتهاب العين بارتفاع في ضغط الدم العين يمكن أن يتسبب في حدوث الماء الزرقاء أو الجلوكوما وفقدان البصر بشكل لا رجعة فيه.

أما الأشخاص المصابون بالتهاب القزحية معرضون أيضًا لخطر الإصابة بمشاكل أخرى في العين والتي منها ما يلي:

الماء الزرقاء.

إعتام عدسة العين.

الوذمة البقعية الكيسية أو (CME) وهي عبارة عن تورم في بقعة العين داخل الشبكية.

تلف مادة الهلام الزجاجي التي تملأ العين.

حجوث انفصال الشبكية.

أضرار في شبكية قد تؤدي في النهاية لفقدان البصر.

الاشخاص الاكثر عرضة لالتهاب القزحية والتهاب العين

يبدو أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ جيني معين والاشخاص الذين يدخنون هو الاكثر عرضة للقزحية.

كما أن بعض الأمراض قد تزيد من فرص الإصابة بها وهذه الامراض هي:

الإيدز.

التهاب الفقرات التصلبي.

مرض بهجت.

التهاب الشبكية المضخم للخلايا.

عدوى الهربس النطاقي.

داء النوسجات.

مرض كاواساكي.

التصلب المتعدد.

الصدفية والتهاب المفاصل الصدفي.

التهاب المفاصل التفاعلي.

التهاب المفصل الروماتويدي.

الساركويد.

مرض الزهري.

داء المقوسات.

مرض الدرن.

التهاب القولون التقرحي.

مرض فوجت كوياناجي هارادا.

ما هو الفرق بين التهاب القزحية والتهاب الملتحمة ؟

الفرق الاساسي ما بين التهاب الملتحمة والتهاب القزحية يكون في طبقة العين التي تقوم الحالة بالتأثير عليها. أما في التهاب الملتحمة وهو المعروف أيضًا باسم العين الوردية يؤثر على فقط الطبقة الخارجية وفي التهاب القزحية تتأثير الطبقة الوسطى للعين.

يمكن أن تختلف الأسباب أيضًا في كلا الحالتين ففي التهاب القزحية قد يكون بسبب التهاب خاص باضطرابات المناعة الذاتية أما في التهاب الملتحمة عادة ما يكون بسبب عدوى بكتيرية أو فيروسية أو فطرية أو تكون أيضًا بسبب دخول مادة مهيجة أو مسببة للحساسية بالعين.

كما أن كلاهما يمكن أن يسبب احمرار وتهيج العينين، إلا أن التهاب الملتحمة لا يؤدي في كثير من الأحيان مشاكل في الابصار. ولكن يحدث فقط الكثير من دموع في العين مع الشعور بأن شيء عالق في العين مع إفرازات، وتهيج في العين.

شاهد أيضًا من أعمال دقائق: