ما هو التيبس الصباحي ؟ أسباب تيبس المفاصل عند

ما هو التيبس الصباحي ؟ أسباب تيبس المفاصل عند

التيبس الصباحي هو حالة شائعة يشعر فيها الشخص بتصلب أو ألم في المفاصل بعد الاستيقاظ من النوم كما يمكن أن يؤثر على أي مفصل في الجسم، ولكن غالبًا ما يصيب الرقبة والظهر والركبتين والمرفقين.

ما هو التيبس الصباحي ؟

يمكن أن يتراوح التيبس الصباحي من خفيف إلى شديد في الحالات الخفيفة، قد يشعر الشخص ببساطة ببعض الصلابة في المفاصل عند الاستيقاظ في الحالات الشديدة فقد يجد الشخص صعوبة في الحركة.

عادة ما يختفي التيبس الصباحي الخفيف بعد بضع دقائق من الحركة وهو في العادة ما يستمر التيبس الصباحي لمدة 30 دقيقة أو أقل.

كما يمكن أن يحدث التيبس الصباحي في أي مفصل في الجسم، ولكن غالبًا ما يصيب الرقبة والظهر والركبتين والمرفقين.

قد يصاحب التيبس الصباحي أعراض أخرى ومنها الألم أو التورم أو الاحمرار.

فإذا كنت تعاني من التيبس الصباحي ، فمن المهم استشارة الطبيب لتحديد السبب وتلقي العلاج المناسب.

من الاكثر عرضة لحدوث التيبس الصباحي ؟

كبار السن تصبح المفاصل أكثر صلابة مع تقدم العمر.

الذين يعانون من أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو التهاب الفقار اللاصق.

منقد تعرضوا لإصابات أو صدمات في المفاصل.

الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب وأدوية ارتفاع ضغط الدم.

تاريخ عائلي من التيبس الصباحي فإن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من التيبس الصباحي هم أكثر عرضة للإصابة به.

زيادة الوزن من الممكن أن يؤدي الوزن الزائد إلى زيادة الضغط على المفاصل.

قلة النشاط البدني قد تؤدي قلة النشاط البدني إلى ضعف العضلات والأربطة التي تدعم المفاصل.

التدخين فمن الممكن أن يتسبب التدخين إلى تلف المفاصل.

التيبس الصباحي

أسباب التيبس الصباحي عند الاستيقاظ

الشيخوخة

مع تقدم العمر ، تصبح المفاصل أكثر صلابة وأقل مرونة. هذا بسبب تآكل الغضروف ، وهو نسيج يشبه الإسفنج يعمل كوسادة للمفاصل عندما يتآكل الغضروف، تصبح العظام أكثر عرضة للاحتكاك ، مما قد يؤدي إلى الألم والتصلب.

هشاشة العظام

هشاشة العظام هو مرض يسبب تآكل الغضروف في المفاصل عندما يتآكل الغضروف، تصبح العظام أكثر عرضة للاحتكاك، مما قد يؤدي إلى الألم والتصلب.

التهاب المفاصل الروماتويدي

التهاب المفاصل الروماتويدي هو مرض يهاجم الجهاز المناعي لمفاصل الجسم. يمكن أن يؤدي هذا إلى التهاب وتورم المفاصل، مما قد يؤدي إلى الألم والتصلب.

التهاب الفقار اللاصق

التهاب الفقار اللاصق هو مرض يسبب التهاب العمود الفقري يمكن أن يؤدي هذا إلى تصلب العمود الفقري، مما قد يؤدي إلى الألم والتصلب في جميع أنحاء الجسم.

الإصابات الرياضية أو الحوادث

يمكن أن تؤدي الإصابات الرياضية أو الحوادث إلى تلف المفاصل، مما قد يؤدي إلى الألم والتصلب.

بعض الأدوية

يمكن أن تسبب بعض الأدوية، مثل مضادات الاكتئاب وأدوية ارتفاع ضغط الدم ، التيبس الصباحي.

كيف تظهر أعراض التيبس الصباحي ؟

الأعراض الأكثر شيوعًا للتيبس الصباحي هي الصلابة والألم يمكن أن يتراوح شدة الصلابة من شعور بسيط بالصلابة إلى صعوبة تحريك المفاصل تمامًا ويمكن أن يكون الألم حادًا أو مملًا، وقد يتراوح من خفيف إلى شديد.

تظهر أعراض التيبس الصباحي عادةً بعد الاستيقاظ من النوم عادةً ما تتحسن الأعراض بعد بضع دقائق أو ساعات من الحركة ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تستمر الأعراض طوال اليوم.

تشمل أعراض التيبس الصباحي ما يلي:

صعوبة في تحريك المفاصل

ألم في المفاصل

تصلب المفاصل

تورم المفاصل

احمرار المفاصل

طرق تشخيص التيبس الصباحي

يعتمد تشخيص التيبس الصباحي على التاريخ الطبي والفحص البدني. سيسأل الطبيب عن أعراضك وتاريخك الطبي. سيفحص الطبيب أيضًا مفاصلك بحثًا عن أي علامات على التورم أو الاحمرار أو الألم أو الصلابة.

قد يطلب منك الطبيب أيضًا إجراء بعض الاختبارات، مثل:

الأشعة السينية: يمكن أن تساعد الأشعة السينية في تحديد أي تلف في المفاصل.

التصوير بالرنين المغناطيسي: يمكن أن يساعد التصوير بالرنين المغناطيسي في توفير صورة أكثر تفصيلاً للمفاصل.

اختبارات الدم: يمكن أن تساعد اختبارات الدم في تحديد ما إذا كان هناك أي حالة طبية أساسية تسبب التيبس الصباحي.

طرق العلاج المختلفة في حالات التيبس بعد الاستيقاظ

العلاجات الدوائية

قد يصف الطبيب الأدوية التالية للمساعدة في تخفيف التيبس الصباحي:

المسكنات: مثل الأسيتامينوفين أو الإيبوبروفين أو نابروكسين الصوديوم، يمكن أن تساعد في تخفيف الألم والالتهاب.

مضادات للالتهاب غير الستيرويدية (NSAIDs): مثل الإيبوبروفين أو نابروكسين الصوديوم، يمكن أن تعمل في الحد من الألم والالتهاب.

عقاقير مضادة للروماتيزم المعدلة للمرض (DMARDs): مثل الميثوتريكسيت أو سيكلوفوسف amide، يمكن أن تساهم في تقليل الالتهاب وتقليل تلف المفاصل.

أدوية الستيرويدات القشرية: مثل بريدنيزون، يمكن أن يساهم في الحد من الالتهاب بسرعة، ولكن يجب استخدامها بحذر بسبب الآثار الجانبية المحتملة.

أخيراً أدوية مثبطات المناعة: مثل الآزاثيوبرين أو سيكلوفوسفamide، يمكن أن تساعد في تقليل الالتهاب وتقليل تلف المفاصل، ولكن يجب استخدامها بحذر بسبب الآثار الجانبية المحتملة.

العلاج الطبيعي

يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي في تقوية العضلات والأربطة التي تدعم المفاصل، وتحسين نطاق الحركة، وتحسين الوظيفة.

قد يشمل العلاج الطبيعي التمارين النشطة والتمارين السلبية والتدليك والعلاج الحراري.

الجراحة

قد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية في الحالات الشديدة من التيبس الصباحي التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى.

كما يمكن أن تشمل الإجراءات الجراحية استبدال المفصل أو إصلاح الأربطة أو الغضروف.

علاج تيبس المفاصل بالاعشاب

هناك العديد من الأعشاب التي قد تساعد في تخفيف تيبس المفاصل، بما في ذلك:

الكركم: يحتوي الكركم على مادة الكركمين، وهي مادة مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة قد تساعد في تقليل الألم وتورم المفاصل. يمكن تناول الكركم كمكمل غذائي أو إضافته إلى الطعام أو المشروبات.

الزنجبيل: يحتوي الزنجبيل على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة مماثلة للكركم. يمكن تناول الزنجبيل كمكمل غذائي أو إضافته إلى الطعام أو المشروبات.

الصفصاف: يحتوي الصفصاف على حمض الصفصاف، وهو مركب مضاد للالتهابات مشابه للمادة الفعالة في الأسبرين. يمكن تناول الصفصاف كمكمل غذائي أو كشاي.

البابونج: يحتوي البابونج على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة قد تساعد في تقليل الألم والتورم. يمكن تناول البابونج كمشروب أو تطبيقه موضعيًا على المفاصل المصابة.

النعناع: يحتوي النعناع على خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للتشنج قد تساعد في تخفيف الألم والتورم وتحسين الدورة الدموية. يمكن تناول النعناع كمشروب أو تطبيقه موضعيًا على المفاصل المصابة.

كيفية استخدام الأعشاب لعلاج تيبس المفاصل

فيما يلي بعض الطرق التي يمكن استخدامها الأعشاب لعلاج تيبس المفاصل:

تناول الأعشاب كمكملات غذائية: يمكن تناول الأعشاب كمكملات غذائية في شكل كبسولات أو أقراص أو مسحوق.

إضافة الأعشاب إلى الطعام أو المشروبات: يمكن إضافة الأعشاب إلى الطعام أو المشروبات، مثل الشاي أو العصير.

تطبيق الأعشاب موضعيًا: يمكن تطبيق بعض الأعشاب موضعيًا على المفاصل المصابة، مثل الزنجبيل أو البابونج أو النعناع.

الاحتياطات عند استخدام الأعشاب لعلاج تيبس المفاصل

قبل استخدام أي عشبة لعلاج تيبس المفاصل، من المهم استشارة الطبيب، خاصة إذا كنت تعاني من أي حالة طبية أساسية.

قد يكون من الضروري تجنب بعض الأعشاب في حالات معينة، مثل الحمل أو الرضاعة أو تناول بعض الأدوية.

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: