ما هي نبتة كف مريم ؟ نبتة كف مريم يوميا لعلاج

ما هي نبتة كف مريم ؟ نبتة كف مريم يوميا لعلاج

نبتة كف مريم أو شجرة مريم أو شجرة الرهبان أو توت العفة هي شجيرة صغيرة يصل طولها إلى 4 أمتار، تنمو في منطقة البحر الأبيض المتوسط ووسط آسيا.

كما أن لها أوراق رمادية فضية ووريقات 5-7 وريقات أما أزهرها قمية متجمعة صغيرة جدا بيضاء بالنسبة لثمارها سوداء صغيرة بقطر نصف سم.

نبتة كف مريم تعتبر علاج في تأخر الانجاب ؟

تشير بعض الدراسات إلى أن نبتة كف مريم قد تساعد في تحسين الخصوبة لدى النساء المصابات باضطرابات التبويض كون اضطرابات التبويض هي أحد أسباب تأخر الإنجاب، حيث تمنع هذه الاضطرابات إطلاق البويضات من المبيضين بشكل طبيعي.

آلية عمل نبتة كف مريم في علاج تأخر الإنجاب

تعتقد بعض الدراسات أن نبتة كف مريم قد تساعد في علاج تأخر الإنجاب من خلال:

تنظيم مستويات الهرمونات: تعمل نبتة كف مريم على تنظيم مستويات الهرمونات، مثل هرمون الاستروجين والبروجسترون، والتي تلعب دورًا مهمًا في الإباضة.

تحسين جودة البويضات: قد تساهم نبتة كف مريم في تحسين جودة البويضات، مما يزيد من فرص الحمل.

تعزيز صحة بطانة الرحم: من الممكن أن تساعد نبتة كف مريم في تعزيز صحة بطانة الرحم، مما يخلق بيئة أكثر ملاءمة لنمو الجنين.

نبتة كف مريم

هل نبتة كف مريم تنظم الدورة الشهرية ؟

نعم، قد تساعد عشبة كف مريم في تنظيم الدورة الشهرية فقد تشير الدراسات إلى أن عشبة كف مريم قد تساعد في تخفيف أعراض متلازمة ما قبل الحيض (PMS)، مثل التقلبات المزاجية والانتفاخ وآلام الثدي. كما قد وجدت بعض الدراسات أن عشبة كف مريم قد تساعد أيضًا في تنظيم الدورة الشهرية.

هذا وقد تساعد كف مريم في كل من:

تنظيم مستويات الهرمونات: تعمل عشبة كف مريم على تنظيم مستويات الهرمونات، مثل هرمون الاستروجين والبروجسترون، والتي تلعب دورًا مهمًا في تنظيم الدورة الشهرية.

تعزيز صحة بطانة الرحم: قد تساعد عشبة كف مريم في تعزيز صحة بطانة الرحم، مما يساعد على تنظيم الدورة الشهرية.

فوائد نبتة كف مريم

علاج أعراض سن اليأس

قد تساعد نبتة كف مريم في تخفيف أعراض سن اليأس، مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي.

فقد وجدت دراسة قد أجريت عام 2017 على 116 امرأة مصابة بأعراض سن اليأس أن تناول عشبة كف مريم لمدة 6 أشهر أدى إلى الحد من أعراض سن اليأس، مثل الهبات الساخنة والتعرق الليلي.

تخفيف أعراض الإجهاد واضطرابات المزاج

قد تساعد عشبة كف مريم في تخفيف أعراض الإجهاد واضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب والقلق.

هذا كما قد وجدت دراسة أجريت عام 2015 على 90 شخصًا يعانون من الاكتئاب أن تناول عشبة كف مريم لمدة 8 أسابيع أدى إلى تحسن الأعراض.

تنظيم مستويات الهرمونات

تعمل نبتة كف مريم على تنظيم مستويات الهرمونات، مثل هرمون الاستروجين والبروجسترون، والتي تلعب دورًا مهمًا في هذه الحالات الصحية.

تعزيز صحة الجهاز التناسلي

قد تساعد عشبة كف مريم في تعزيز صحة الجهاز التناسلي، مما قد يحسن الخصوبة ويخفف من أعراض الدورة الشهرية وسن اليأس.

تقليل الالتهاب

من الممكن أن تساعد عشبة كف مريم في تقليل الالتهاب، مما قد يساعد في الحد من أعراض الإجهاد واضطرابات المزاج.

طريقة استخدام كف مريم

تتوفر عشبة كف مريم في شكل مكملات غذائية. الجرعة المعتادة هي 200-400 ملليجرام يوميًا. يمكن تناولها على شكل كبسولات أو أقراص أو شاي.

طريقة تناول كبسولات أو أقراص كف مريم

اتبع تعليمات الشركة المصنعة على الملصق.

تناول الكبسولات أو الأقراص مع الماء.

يمكنك تناولها مع أو بدون طعام.

طريقة تحضير شاي كف مريم

أضف 1-2 ملعقة صغيرة من مسحوق كف مريم إلى كوب من الماء المغلي.

دع الشاي ينقع لمدة 10-15 دقيقة.

صفي الشاي وتناوله.

نصائح لاستخدام كف مريم

ابدأ بتناول جرعة منخفضة من كف مريم وقم بزيادة الجرعة تدريجيًا إذا لزم الأمر.

إذا لاحظت أي آثار جانبية، فتوقف عن تناول كف مريم واتصل بالطبيب.

لا تتناول كف مريم إذا كنت تتناول أي أدوية أو تعاني من أي مشاكل صحية.

فوائد عشبة كف مريم للرجال

تُستخدم عشبة كف مريم منذ قرون في الطب التقليدي لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الصحية، بما في ذلك بعض الحالات التي قد تؤثر على الرجال.

فيما يلي بعض الفوائد المحتملة لنبتة كف مريم للرجال:

زيادة تدفق البول: تشير بعض الدراسات إلى أن عشبة كف مريم قد تساعد في زيادة تدفق البول لدى الرجال الذين يعانون من تضخم البروستاتا الحميد (BPH).

تحسين الخصوبة: فقد قامت بعض الدراسات بتوضيح أن عشبة كف مريم قد تساعد في تحسين الخصوبة لدى الرجال الذين يعانون من اضطرابات في الهرمونات الجنسية.

تقليل أعراض الإجهاد واضطرابات المزاج: من الممكن أن تساعد عشبة كف مريم في تقليل أعراض الإجهاد واضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب والقلق.

فوائد عشبة كف مريم لزيادة الوزن

تُستخدم عشبة كف مريم منذ قرون في الطب التقليدي لعلاج مجموعة متنوعة من الحالات الصحية، بما في ذلك بعض الحالات التي قد تؤثر على زيادة الوزن.

فيما يلي بعض الفوائد المحتملة لعشبة كف مريم لزيادة الوزن:

زيادة الشهية: تشير بعض الدراسات إلى أن عشبة كف مريم قد تساعد في زيادة الشهية، مما قد يؤدي إلى زيادة تناول الطعام والوزن.

ارتفاع مستويات الهرمونات: قد تساعد عشبة كف مريم في زيادة مستويات الهرمونات، مثل هرمون التستوستيرون، والتي يمكن أن تلعب دورًا في زيادة الوزن.

التحسين من عملية الهضم: قد تساعد عشبة كف مريم في تحسين عملية الهضم، مما قد يساعد في زيادة امتصاص العناصر الغذائية وزيادة الوزن.

آلية عمل عشبة كف مريم

تحفيز الشهية: تحتوي عشبة كف مريم على مركبات قد تنشط مستقبلات في الدماغ ترتبط بالشهية.

زيادة مستويات الهرمونات: تحتوي عشبة كف مريم على مركبات قد تزيد من مستويات الهرمونات، مثل هرمون التستوستيرون، والتي يمكن أن تلعب دورًا في زيادة الوزن.

تحسين عملية الهضم: تحتوي نبتة كف مريم على مركبات قد تساعد في تحسين عملية الهضم، مما قد يساعد في زيادة امتصاص العناصر الغذائية وزيادة الوزن.

طريقة الاستخدام لنبتة مريم لفتح الشهية

تناولها كمكمل غذائي: يمكن تناول عشبة كف مريم كمكمل غذائي على شكل كبسولات أو أقراص أو شاي.

إضافة مسحوق نبتة كف مريم إلى الأطعمة والمشروبات: يمكن إضافة مسحوق عشبة كف مريم إلى الأطعمة والمشروبات، مثل العصائر والسلطات والشوربات.

استخدام دهن عشبة كف مريم: يمكن استخدام دهن عشبة كف مريم كدهان موضعي على الجلد.

ما هي اضرار نبتة كف مريم ؟

الآثار الجانبية الشائعة لنبتة كف مريم:

الغثيان

الدوار

الإسهال

الصداع

تغيرات في المزاج

الطفح الجلدي

الآثار الجانبية النادرة لعشبة كف مريم:

انخفاض الرغبة الجنسية

مشاكل في النوم

زيادة التعرق

اضطرابات في الدورة الشهرية

نزيف مهبلي

تضخم الثدي

انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون

التفاعلات الدوائية لنبتة كف مريم:

قد تتفاعل عشبة كف مريم مع بعض الأدوية، مثل:

حبوب منع الحمل

أدوية الاكتئاب

علاجات الصرع

عقاقير علاج السرطان

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: