ما هو القولون التقرحي ؟ ما هي اسباب الاصابة

ما هو القولون التقرحي ؟ ما هي اسباب الاصابة

القولون التقرحي هو عبارة عن مرض التهابي مزمن يصيب بطانة القولون، وهو الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة وقد يتسبب المرض في حدوث التهاب وتورم في بطانة القولون، مما يؤدي إلى ظهور تقرحات ونزيف.

ما هي اعراض القولون التقرحي ؟

يمكن أن تختلف أعراض Ulcerative colitis من شخص لآخر، وقد تختلف شدتها حسب شدة المرض بشكل عام، تشمل أعراض القولون التقرحي ما يلي:

الإسهال: هو العرض الأكثر شيوعًا في التهاب Ulcerative colitis عادة ما يكون الإسهال مصحوبًا بدم أو مخاط.

ألم البطن: قد يكون الألم في الجزء السفلي الأيسر من البطن، أو في جميع أنحاء البطن. عادة ما يكون الألم حادًا أو مزمنًا.

التعب: قد يشعر المصاب بالتهاب القولون التقرحي بالتعب والإرهاق.

فقدان الشهية: قد يفقد المصاب بالتهاب القولون التقرحي شهيته للطعام.

فقدان الوزن: قد يفقد المصاب بالتهاب القولون التقرحي وزنه.

نزيف المستقيم: قد يلاحظ المصاب بالتهاب القولون التقرحي دمًا في البراز أو على ورق التواليت.

أعراض الاقل شيوعاً

قد يعاني بعض الأشخاص المصابين بالتهاب Ulcerative colitis من أعراض أخرى، مثل:

الحمى

التهاب المفاصل

القيء

التهاب العينين

الغثيان

التهاب الجلد

ما هي اسباب الاصابة بالقولون التقرحي ؟

يعتقد العلماء أن الجينات تلعب دورًا في الإصابة بالتهاب Ulcerative colitis، حيث وجد أن الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي للمرض معرضون لخطر أكبر للإصابة به.

عوامل بيئية

يعتقد العلماء أن بعض العوامل البيئية، مثل التدخين أو العدوى، قد تلعب دورًا في الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.

التدخين: يرتبط التدخين بزيادة خطر الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.

العدوى: يعتقد أن بعض العوامل المعدية، مثل العدوى البكتيرية أو الفيروسية، قد تلعب دورًا في الإصابة بالتهاب القولون التقرحي.

نظام المناعة

يعتقد العلماء أن نظام المناعة يلعب دورًا في الإصابة بالتهاب القولون التقرحي، حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة بطانة القولون عن طريق الخطأ.

يعتقد العلماء أن نظام المناعة الطبيعي يقوم بحماية الجسم من العدوى، ولكن في حالة التهاب القولون التقرحي، يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة بطانة القولون عن طريق الخطأ، مما يؤدي إلى حدوث التهاب وتورم وتقرحات في بطانة القولون.

العوامل التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب القولون التقرحي

بالإضافة إلى العوامل المذكورة أعلاه، هناك بعض العوامل الأخرى التي قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب القولون التقرحي، مثل:

العمر: قد يظهر التهاب القولون التقرحي بصورة أكثر شيوعًا لدى الأشخاص من سن 15 إلى 35 عامًا.

الجنس: يكون التهاب القولون التقرحي بشكلاً شائعاً ما بين الرجال.

العنصرية: أن التهاب القولون التقرحي يكون أكثر شيوعًا بين الأشخاص من العرق الابيض.

ما هي الفحوصات التي تستخدم للكشف عن التهاب القولون التقرحي ؟

تنظير القولون

يعد تنظير القولون هو الفحص الأكثر دقة لتشخيص التهاب Ulcerative colitis يتضمن هذا الفحص إدخال أنبوب رفيع ومضاء في المستقيم والقولون. يسمح هذا الأنبوب للطبيب برؤية بطانة القولون عن كثب، ويمكنه أخذ خزعة من بطانة القولون لفحصها تحت المجهر.

اختبارات الدم

اولاً تعداد الدم الكامل (CBC): وقد يقوم هذا الفحص بالعمل لتحديد وجود عدوى أو فقر الدم.

ثانياً اختبارات وظائف الكبد: وهي تلك التي تساهم في تحديد وجود التهاب في الكبد.

اختبارات وظائف الكلى: هي التي تقوم بدور تحديد وجود التهاب في الكلى.

اختبارات الأجسام المضادة: هذه الاختبارات تعمل على تحديد وجود أمراض المناعة الذاتية.

اختبارات البراز

قد تساعد اختبارات البراز في تحديد وجود التهاب أو عدوى. قد تتضمن هذه الاختبارات ما يلي:

الاول اختبار الدم في البراز: وهو الذي يساهم في فحص كذلك تحديد وجود دم في البراز.

الثاني اختبار البراز للعدوى: وهو الذي يعمل على تحديد وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية.

اختبار البراز للالتهاب: هذا الاختبار يساعد في معرفة وجود التهاب في الأمعاء.

القولون التقرحي

ما هو علاج التهاب القولون التقرحي ؟

الأدوية

تُستخدم الأدوية في علاج التهاب Ulcerative colitis لتقليل الالتهاب والألم، ومنع حدوث المضاعفات، وتحسين جودة الحياة.

مضادات الالتهاب غير الستيرويدية: يمكن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الإيبوبروفين أو نابروكسين، لتخفيف الألم والالتهاب ومع ذلك، فإن هذه الأدوية قد تزيد من خطر الإصابة بقرحة المعدة والأمعاء، لذلك يجب استخدامها بحذر.

الكورتيكوستيرويدات: يمكن استخدام الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيسولون أو ديكساميثازون، لتقليل الالتهاب الشديد ومع ذلك، فإن هذه الأدوية قد تؤدي إلى آثار جانبية خطيرة، مثل زيادة خطر الإصابة بالعدوى، لذلك يجب استخدامها تحت إشراف الطبيب.

الأدوية المعدلة للمناعة: يمكن استخدام الأدوية المعدلة للمناعة، مثل الميثوتريكسات أو الآزاثيوبرين أو الستيرويدات القشرية، للسيطرة على الالتهاب المزمن في التهاب Ulcerative colitis ومع ذلك، فإن هذه الأدوية قد تؤدي إلى آثار جانبية خطيرة، مثل زيادة خطر الإصابة بالعدوى، لذلك يجب استخدامها تحت إشراف الطبيب.

الجراحة

قد تكون الجراحة ضرورية في الحالات الشديدة من التهاب Ulcerative colitis، مثل الحالات التي لا تستجيب للعلاج الدوائي، أو الحالات التي تسبب مضاعفات، مثل ثقب القولون أو سرطان القولون.

تشمل الإجراءات الجراحية التي يمكن إجراؤها في حالة التهاب Ulcerative colitis ما يلي:

استئصال القولون والمستقيم: يتضمن هذا الإجراء استئصال القولون والمستقيم بالكامل، ويتم استبدالهما بجيب من الأمعاء الدقيقة (جراحة الفغرة اللفائفية الشرجية).

من الممكن استئصال القولون الجزئي: يشتمل هذا الإجراء استئصال جزء من القولون، ويتم إعادة توصيل الأجزاء المتبقية من القولون.

يمكن السيطرة على التهاب القولون التقرحي في معظم الحالات من خلال العلاج. ومع ذلك، فإن المرض قد يعاود الظهور في المستقبل.

ما هو النظام الغذائي المناسب لعلاج التهاب القولون التقرحي ؟

الاكل الغني بالألياف: يمكن أن تساعد الأطعمة الغنية بالألياف، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، في تقليل الإسهال.

مأكولات غنية بالبروتينات: يمكن أن تساهم الأطعمة الغنية بالبروتينات، مثل اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والدجاج والبيض، في الحفاظ على الوزن.

الأطعمة الغنية بالكالسيوم: المأكولات الغنية بالكالسيوم، مثل منتجات الألبان والخضروات الورقية الخضراء، في الحفاظ على صحة العظام.

الأطعمة التي يجب تجنبها

الأطعمة الدهنية: من الممكن أن تؤدي الأطعمة الدهنية تهيج الأمعاء.

المأكولات الحارة: يمكن أن تسبب الأطعمة الحارة تهيج الأمعاء.

المقليات: يمكن أن تسبب الأطعمة المقلية تهيج الأمعاء.

المحللات: من الممكن أن تؤدي الأطعمة المخللة تهيج الأمعاء.

المشروبات الغازية: يمكن أن تسبب المشروبات الغازية تهيج الأمعاء.

الكحول: من الممكن أن يتسبب الكحول إلى تفاقم أعراض التهاب القولون التقرحي.

النظام الغذائي أثناء النوبات الحادة للقولون التقرحي

قد يوصي الطبيب بنظام غذائي أكثر تقييدًا أثناء النوبات الحادة لالتهاب Ulcerative colitis.

تشمل الأطعمة التي قد يوصي بها الطبيب ما يلي:

الأرز البني

البطاطا المهروسة

التفاح المهروس

الموز

الزبادي خالي الدسم

المرق

التهاب القولون التقرحي هل هو خطير ؟

ثقب القولون: يمكن أن يؤدي التهاب Ulcerative colitis الشديد إلى ثقب في جدار القولون. يمكن أن يكون هذا خطيرًا للغاية ويتطلب جراحة فورية.

نزف الأمعاء: يمكن أن يؤدي التهاب القولون التقرحي إلى نزيف في الأمعاء. يمكن أن يكون هذا خطيرًا إذا كان شديدًا أو لا يمكن إيقافه.

التهاب المفاصل: يمكن أن يرتبط التهاب القولون التقرحي بالتهاب المفاصل. يمكن أن يؤثر هذا على المفاصل في جميع أنحاء الجسم، بما في ذلك المفاصل في اليدين والقدمين والركبتين والكتفين.

سرطان القولون: يزيد التهاب القولون التقرحي من خطر الإصابة بسرطان القولون.

شاهد من أعمال دقائق ايضاَ: