متى يظهر إذا كان الجنين مشوه | ما هو التحليل

متى يظهر إذا كان الجنين مشوه | ما هو التحليل

مع تقدم التكنولوجيا الطبية وتطور العلوم الطبية، أصبح بإمكان الأطباء والمختصين تحديد العديد من التفاصيل حول صحة الجنين خلال فترة الحمل، يعد الكشف عن أي تشوهات جنينية من الأمور الحيوية التي تهم العديد من الأشخاص الذين يخضعون لفحوص الحمل، سنعرض لكم في هذا المقال متى يظهر إذا كان الجنين مشوه تحديدًا.

متى يظهر إذا كان الجنين مشوه

يمكن اكتشاف تشوهات الجنين بدايةً من الأسبوع الحادي عشر من الحمل وحتى نهاية الثلث الثالث. خلال هذه الفترة، تتاح للأطباء والمختصين فرصة تقديم تقييم دقيق للصحة الجنينية. يتم ذلك من خلال الاعتماد على مجموعة متنوعة من الفحوصات، بما في ذلك التصوير بالأمواج فوق الصوتية وتحاليل الدم، التي تساعد في رصد أي علامات على وجود تشوهات.

مع ذلك، يجب أن يُلاحظ أن التشوهات قد لا تظهر في بعض الحالات إلا بعد الولادة. يعود ذلك جزئيًا إلى أن بعض اختبارات الفحص قد تكون غير دقيقة تمامًا، مما يجعلها قابلة للإرجاء أو الخطأ. في بعض الأحيان، يمكن أن تعطي الاختبارات نتائج زائفة، مما يجعلها غير قادرة على تحديد التشوهات بشكل صحيح.

لذلك، يتطلب تحديد وجود أو عدم وجود تشوهات جنينية تقييمًا دقيقًا ومتابعة دورية خلال فترة الحمل، مع التفاعل مع التطورات التكنولوجية والتقنيات الطبية لضمان أقصى قدر من الكشف والدقة.

تتوفر خمس فحوصات أولية ضرورية للتحقق من عدم وجود تشوهات في الجنين، حيث تشمل هذه الفحوصات:

  • فحص دم الأم: يُجرى هذا الفحص في الثلث الأول من الحمل، بدءًا من الأسبوع 11 وحتى الأسبوع 15. يقوم الفحص بقياس مستوى هرمون موجهة الغدد المشيمائية في دم الأم، حيث يشير ارتفاع أو انخفاض هذا الهرمون عن المستوى الطبيعي إلى وجود خلل جيني.
  • الموجات فوق الصوتية: يُجرى هذا الفحص في الثلث الأول من الحمل، بدءًا من الأسبوع 11 وحتى الأسبوع 15. يهدف الفحص إلى التحقق من عدم وجود سوائل زائدة خلف رقبة الطفل، حيث يُمكن أن يشير وجودها إلى تشوهات في القلب أو تشوهات جينية.
  • فحص الدم الثلاثي للأم: يُجرى هذا الفحص في الثلث الثاني من الحمل، بدءًا من الأسبوع 15 وحتى الأسبوع 20. يهدف الفحص إلى كشف مخاطر وجود تشوهات جينية، مثل متلازمة داون أو عيوب الأنبوب العصبي.
  • مخطط صدى القلب للجنين: يُجرى هذا الفحص في الثلث الثاني من الحمل، بدءًا من الأسبوع 15 وحتى الأسبوع 20. يستخدم للكشف عن تشوهات القلب لدى الجنين.
  • فحص الشذوذات بالموجات فوق الصوتية: يُجرى هذا الفحص ابتداءً من الأسبوع 18 للحمل. يهدف الفحص إلى تصوير الجنين داخل الرحم للتحقق من حجمه والتأكد من عدم وجود أي تشوهات أو عيوب خلقية.

متى يظهر إذا كان الجنين مشوه

هل تشوهات الجنين تظهر في السونار العادي

بعض أنواع التشوهات يمكن رؤيتها عبر السونار العادي، في حين أن البعض الآخر لا يظهر في هذا النوع من الفحوصات. يعود هذا التفاوت إلى عملية تصوير الجنين التي تظهر بها التشوهات بشكل أوضح في السونار.

يعتمد اكتشاف التشوهات عند الجنين عبر السونار على قدرة الصورة على عرض التفاصيل الدقيقة للتشوهات. في العديد من الحالات، يمكن أن تكون التشوهات الشكلية والسطحية واضحة في السونار، حيث يظهر تأثيرها على هيكل الجنين بوضوح.

مع ذلك، يمكن أن تكون التشوهات الداخلية أقل وضوحًا في السونار العادي، مما يجعلها أحيانًا غير قابلة للاكتشاف بشكل كامل. لذا، يعد إجراء فحوصات إضافية ضروريًا للتحقق من عدم وجود تشوهات داخلية، حيث قد يتطلب ذلك تقنيات تصوير متقدمة أو اختبارات أخرى تتجاوز إمكانيات السونار العادي.

ما هو التحليل الذي يكشف تشوهات الجنين

في إطار الحديث عن متى يظهر إذا كان الجنين مشوه هناك عدة تحاليل يمكن أن تُجرى للكشف عن تشوهات الجنين، وتشمل:

  • تحاليل دم الأم: توفر تحاليل دم الأم قراءات حول هرمونات وبروتينات موجودة في دمها، مما يساعد في تقدير صحة الجنين استنادًا إلى هذه المعلومات.
  • وتحليل السائل الأمينوسي: السائل الأمينوسي هو السائل الذي يحيط بالجنين، وتُجرى تحاليل له للكشف عن الأمراض الوراثية والتشوهات والعيوب الخلقية التي قد يعاني منها الجنين.
  • تحليل الزغابة المشيمية: يشمل هذا التحليل أخذ عينات من مشيمة الجنين وتحليلها للكشف عن العيوب والأمراض الجينية التي قد يكون الجنين عرضة لها.

تلك التحاليل تشكل جزءًا من العمليات التشخيصية التي تُجرى خلال فترة الحمل لضمان تقديم الرعاية اللازمة للجنين في حال اكتشاف أي تشوهات. يتم اختيار الفحوصات المناسبة استنادًا إلى التاريخ الطبي للأم والظروف الخاصة بالحمل.

هل حمض الفوليك يحمي الجنين من التشوهات

حمض الفوليك أسيد يلعب دورًا فعّالًا في حماية الجنين من التشوهات والعيوب الخلقية، سواء كانت تلك التشوهات ناتجة عن أسباب جينية أو غير جينية.

يعمل حمض الفوليك على الحد من خطر حدوث تشوهات في الأعصاب والدماغ والعمود الفقري للجنين. كما يُظهر البحث أن تناول حمض الفوليك يساهم في الوقاية من بعض الإعاقات التي قد تؤثر على صحة الجنين. بالإضافة إلى ذلك، يحظى حمض الفوليك بتقديره لدوره في الحفاظ على صحة بشرة الأم وشعرها أثناء فترة الحمل.

للتأكيد على الحماية الفعّالة، ينصح الأطباء بتناول 400 مليجرام من حمض الفوليك يوميًا، سواء عبر استخدام المكملات الغذائية أو من خلال تضمين الأطعمة الغنية به في النظام الغذائي. يُعد الخبز، والمعكرونة، والأرز، والفول، والعدس، والخضروات الورقية الداكنة، والفواكه مثل البرتقال، من المصادر الغذائية الغنية بحمض الفوليك.

باختصار، يعد تناول حمض الفوليك جزءًا أساسيًا من رعاية الحمل وصحة الجنين، ويعتبر الالتزام بهذا النصيحة جزءًا مهمًا من التحضير لفترة الحمل.

ما هي الاسباب التي تؤدى الى تشوه الجنين

بعد أن ذكرنا متى يظهر إذا كان الجنين مشوه إليكم الأسباب حيث تحدث التشوهات الجنينية نتيجة لتفاعل معقد بين العوامل الجينية والبيئية والصحية المرتبطة بالأم والأب.

بشكل عام، يمكن تلخيص الأسباب التي قد تؤدي إلى تشوه الجنين كما يلي:

  • تعاطي الأم للتدخين أثناء الحمل.
  • استهلاك الأم للكحول أثناء الحمل.
  • تناول الأم لبعض الأدوية التي قد تؤثر سلبًا على صحة الجنين.
  • الإصابة بالسمنة أو مرض السكري غير المنظم قبل أو أثناء الحمل.
  • وجود تاريخ عائلي للتشوهات الجنينية.
  • وجود صلة قرابة بين الأم والأب.
  • تعرض الأم للعدوى أو الفيروسات خلال فترة الحمل.
  • تعرض الأم للحمى أثناء فترة الحمل.
  • عمر الأم، حيث تزيد فرص التشوهات مع ازدياد العمر

يرجى ملاحظة أن هذه العوامل لا تشكل قائمة شاملة، وتأثير كل عامل يعتمد على عدة عوامل أخرى. يعكس هذا التفاعل المعقد بين العوامل المختلفة تحديد الأسباب بشكل دقيق، مما يجعل الرعاية الصحية والتوجيه الطبي خلال فترة الحمل أمرًا حيويًا للحفاظ على صحة الجنين.

شاهد من أعمال دقائق