افرازات بيضاء كريمية بدون رائحة L أسباب وجود

افرازات بيضاء كريمية بدون رائحة L أسباب وجود

افرازات بيضاء كريمية بدون رائحة هي ظاهرة شائعة لدى النساء. في معظم الحالات، تكون هذه الإفرازات طبيعية ولا داعي للقلق منها ومع ذلك، في بعض الحالات، قد تكون علامة على مشكلة صحية.

أسباب وجود افرازات بيضاء كريمية بدون رائحة ؟

فيما يلي بعض الأسباب المحتملة للإفرازات البيضاء الكريمية بدون رائحة:

التغيرات الهرمونية: تُعد التغيرات الهرمونية أحد الأسباب الأكثر شيوعًا للإفرازات البيضاء الكريمية بدون رائحة. يمكن أن تحدث هذه التغيرات خلال فترات مختلفة من الدورة الشهرية، مثل قبل الإباضة أو بعد الإباضة أو أثناء الحمل.

عدوى الخميرة: يمكن أن تسبب عدوى الخميرة أيضًا إفرازات بيضاء كريمية بدون رائحة. ومع ذلك، عادة ما تصاحب عدوى الخميرة أعراض أخرى، مثل الحكة والحرقان في المهبل والفرج.

الأمراض المنقولة جنسيًا (STDs): يمكن أن تسبب بعض الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل السيلان والكلاميديا، إفرازات بيضاء كريمية بدون رائحة. ومع ذلك، عادة ما تصاحب هذه الأمراض المنقولة جنسيًا أعراض أخرى، مثل الألم أو الحرقان عند التبول.

الأدوية: يمكن أن تسبب بعض الأدوية، مثل المضادات الحيوية، إفرازات بيضاء كريمية بدون رائحة.

الاضطرابات الصحية المزمنة: يمكن أن تسبب بعض الاضطرابات الصحية المزمنة، مثل متلازمة تكيس المبايض، إفرازات بيضاء كريمية بدون رائحة.

إذا لاحظتِ وجود إفرازات بيضاء كريمية بدون رائحة، من المهم مراقبة الأعراض الأخرى إذا لاحظتِ أيًا من الأعراض التالية، فمن المهم استشارة الطبيب:

الحكة والحرقان في المهبل والفرج

ألم أو حرقان عند التبول

رائحة كريهة للإفرازات

الألم أو الانزعاج أثناء الجماع

نزيف غير طبيعي

افرازات بيضاء كريمية بدون رائحة

هل افرازات بيضاء كريمية بدون رائحة لكن كثيفة وبيضاء ومتكتلة ضارة ؟

نعم، يمكن أن تكون الإفرازات الكثيفة البيضاء والمتكتلة ضارة في بعض الحالات فأن الإفرازات البيضاء الكريمية عادة ما تكون طبيعية ومع ذلك، إذا أصبحت الإفرازات كثيفة ومتكتلة، فقد تكون علامة على عدوى الخميرة.

عدوى الخميرة هي عدوى فطرية تصيب المهبل. يمكن أن تسبب عدوى الخميرة مجموعة من الأعراض، بما في ذلك:

إفرازات بيضاء كثيفة ومتكتلة تشبه الجبن القريش

رائحة كريهة للمهبل

حكة في المهبل أو الفرج

احمرار أو تورم في منطقة الفرج

ألم أو حرقان عند التبول

ألم أثناء الجماع

إذا لاحظتِ أيًا من هذه الأعراض، فمن المهم استشارة الطبيب فقد يمكنه تشخيص عدوى الخميرة ووصف العلاج المناسب.

يمكن علاج عدوى الخميرة عادةً باستخدام مضادات الفطريات كما يمكن تناول مضادات الفطريات عن طريق الفم أو وضعها في المهبل.

هل الرائحة الكريهة للإفرازات البيضاء الكريمية مقلق ؟

عادةً ما تكون الإفرازات البيضاء الكريمية عديمة الرائحة أو لها رائحة خفيفة. ومع ذلك، إذا كانت الإفرازات البيضاء الكريمية مصحوبة برائحة كريهة، فقد تكون علامة على التهاب المهبل البكتيري (BV).

يحدث التهاب المهبل البكتيري عندما يكون الرقم الهيدروجيني للمهبل أقل حمضية، مما يجعله أكثر عرضة للعدوى البكتيرية. يمكن أن تسبب هذه العدوى إفرازات بيضاء كريمية ذات رائحة كريهة تشبه السمك.

بالإضافة إلى الرائحة الكريهة، يمكن أن تشمل أعراض التهاب المهبل البكتيري ما يلي:

إفرازات مهبلية غزيرة

حكة أو حرقان في المهبل أو الفرج

ألم أو حرقة عند التبول

إفرازات بيضاء كريمية بدون رائحة أيام التبويض

الإفرازات البيضاء الكريمية بدون رائحة هي أحد الأعراض الشائعة للتبويض فقد تحدث ايام التبويض عندما تطلق البويضة من المبيض، وعادة ما تحدث في منتصف الدورة الشهرية. خلال هذه الفترة، ترتفع مستويات هرمون الاستروجين، مما يؤدي إلى زيادة إنتاج مخاط عنق الرحم. هذا المخاط يساعد على حماية البويضة من العدوى ويساعد الحيوانات المنوية على الوصول إليها.

عادة ما تكون الإفرازات البيضاء الكريمية بدون رائحة شفافة أو بيضاء اللون وذات قوام كريمي تكون كمية الإفرازات قليلة في البداية، ثم تزداد تدريجيًا قبل الإباضة. بعد الإباضة، تقل كمية الإفرازات وتصبح أكثر شفافية.

إذا لاحظتِ وجود إفرازات بيضاء كريمية بدون رائحة أيام التبويض، فهذا أمر طبيعي ولا داعي للقلق ومع ذلك، إذا كانت الإفرازات مصحوبة بأعراض أخرى، مثل الألم أو الحكة أو الرائحة الكريهة، فقد تكون علامة على وجود مشكلة صحية، مثل عدوى الخميرة أو التهاب المهبل البكتيري.

هل افرازات بيضاء بدون رائحة تدل على الحمل ؟

نعم، يمكن أن تكون الإفرازات البيضاء بدون رائحة علامة على الحمل. تحدث الإفرازات المهبلية بشكل طبيعي طوال الدورة الشهرية، ولكن قد تتغير طبيعتها أثناء الحمل. في المراحل المبكرة من الحمل، قد تلاحظين زيادة في الإفرازات المهبلية البيضاء أو الكريمية. قد تكون هذه الإفرازات علامة على أن جسمك يستعد لحمل الجنين.

بالإضافة إلى الإفرازات البيضاء بدون رائحة، قد تلاحظين أيضًا أعراض أخرى للحمل، مثل:

الغثيان والقيء

التعب

التبول المتكرر

التغيرات في الثديين

تغيرات في المزاج

إذا كنتِ تعتقدين أنك حامل، فيمكنك إجراء اختبار حمل منزلي أو زيارة الطبيب.

هل وجود افرازات بيضاء كريمية بدون رائحة يحتاج علاج ؟

لا تحتاج الإفرازات البيضاء الكريمية بدون رائحة إلى علاج إذا كانت لا تسبب أي أعراض أخرى، مثل الحكة أو الحرقان أو الرائحة الكريهة هذه الإفرازات هي جزء طبيعي من الدورة الشهرية وتحدث بسبب التغيرات الهرمونية.

ومع ذلك، إذا كانت الإفرازات مصحوبة بأعراض أخرى، المصحوبة بكل من الحكة أو الحرقان أو الرائحة الكريهة، فقد تكون علامة على وجود مشكلة صحية، مثل عدوى الخميرة أو التهاب المهبل البكتيري. في هذه الحالة، قد يحتاج العلاج إلى مضادات الفطريات أو المضادات الحيوية.

إذا كنتِ قلقة بشأن الإفرازات المهبلية، فاستشيرِي الطبيب. يمكن للطبيب فحصك وإجراء اختبارات لتحديد سبب الإفرازات ووصف العلاج المناسب.

كيف التعامل مع وجود افرازات بيضاء كريمية بدون رائحة ؟

إذا كانت الإفرازات البيضاء الكريمية بدون رائحة لا تسبب أي أعراض أخرى، والتي ذكرنها من قبل وهي الحكة أو الحرقان أو ظهور رائحة كريهة، فيمكنك التعامل معها بالطرق التالية:

حافظي على نظافة المنطقة التناسلية بانتظام. اغسلي المنطقة التناسلية بالماء الدافئ فقط مرة أو مرتين يوميًا. تجنب استخدام الصابون أو المنظفات الأخرى، حيث يمكن أن تؤدي إلى تهيج المهبل.

ارتدي ملابس داخلية قطنية مريحة. تساعد الملابس الداخلية القطنية على منع تراكم الرطوبة في المنطقة التناسلية، مما قد يساعد في منع العدوى.

تجنب استخدام منتجات مهبلية غير ضرورية. يمكن أن تسبب بعض المنتجات المهبلية، مثل الصابون المعطر أو الواقي الذكري المهبلي، التهاب المهبل.

أنواع الافرازات المهبلية

أنواع الإفرازات المهبلية الطبيعية

الإفرازات المهبلية الشفافة أو البيضاء: هي الإفرازات المهبلية الطبيعية التي تحدث بشكل يومي. تكون هذه الإفرازات خفيفة أو متوسطة اللزوجة، وتكون عديمة الرائحة أو ذات رائحة خفيفة.

كذلك الإفرازات البنية أو الوردية: قد تحدث هذه الإفرازات بعد الحيض أو أثناء الحمل.

أخيراً الإفرازات المهبلية الكثيفة أو المتكتلة: قد تكون هذه الإفرازات أثناء الحمل أو بعد الولادة.

أنواع الإفرازات المهبلية غير الطبيعية

يوجد الإفرازات المهبلية الصفراء أو الخضراء: أن تلك الإفرازات علامة على عدوى بكتيرية، مثل التهاب المهبل البكتيري.

ايضاً الإفرازات المهبلية ذات الرائحة الكريهة: تعتبر تلك الإفرازات علامة على عدوى بكتيرية أو فطرية.

أما الإفرازات المهبلية المصحوبة بحكة أو حرقان: فأن هذه الإفرازات علامة على عدوى فطرية، مثل عدوى الخميرة.

أخيراً الإفرازات المهبلية الدموية: تعتبر الإفرازات علامة على وجود عدوى أو مشكلة صحية أكثر خطورة، مثل سرطان عنق الرحم.

شاهد من أعمال دقائق ايضاً: