الم البطن اثناء الرجيم | كيفية تجنب الم البطن

الم البطن اثناء الرجيم | كيفية تجنب الم البطن

يُعد الم البطن اثناء الرجيم هي شكوى شائعة بين الأشخاص الذين يحاولون إنقاص الوزن، وفي حين أنه من الممكن توقع بعض الانزعاج الخفيف أثناء تكيف جسمك مع نظام غذائي جديد، إلا أن الألم المستمر أو الشديد ليس من الآثار الجانبية الطبيعية ويجب أن يؤخذ على محمل الجد. في هذا المقال سنكشف المزيد من المعلومات عن الم البطن اثناء الرجيم وكيفية تجنبه.

الم البطن اثناء الرجيم

فيما يلي بعض التفسيرات المحتملة التي يمكن أن تفسر الم البطن اثناء الرجيم لديك:

العوامل الغذائية

– فقدان الوزن بسرعة: إن محاولة خسارة أكثر من رطل واحد أسبوعيًا يمكن أن يضغط على جسمك ويؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي مثل التشنجات أو الإمساك.

– نقص التغذية: إن تقييد السعرات الحرارية أكثر من اللازم يمكن أن يؤدي إلى نقص العناصر الغذائية الأساسية، مما قد يؤثر على عملية الهضم ويسبب الم البطن اثناء الرجيم أيضًا.

– عدم تحمل الطعام أو الحساسية: إذا قمت بقطع بعض الأطعمة من نظامك الغذائي والتي لا تتحملها بالفعل، فإن إعادة تناولها مرة أخرى في اليوم المفتوح على سبيل المثال قد يسبب الألم.

– الجفاف: يمكن أن يؤدي عدم شرب كمية كافية من الماء إلى الإمساك وحدوث الم البطن والشعور بعدم الراحة.

بعض الحالات الطبية

– حصوات المرارة: يمكن أن يؤدي فقدان الوزن السريع إلى زيادة خطر الإصابة بحصوات المرارة، مما قد يسبب الم البطن اثناء الرجيم بشكل شديد خصوصًا في الجزء العلوي الأيمن من البطن.

– الارتجاع المعدي المريئي: يمكن أن تؤدي التغييرات في عادات الأكل عند اتباع رجيم إلى تفاقم أعراض ارتجاع المريء مثل حرقة المعدة وآلام البطن.

– القرحة الهضمية: هذه القروح المفتوحة في بطانة المعدة يمكن أن تسبب الألم، وخاصةً عندما تكون معدتك فارغة.

– مشاكل الجهاز الهضمي الأخرى: يمكن أن تسبب متلازمة القولون العصبي والتهاب البنكرياس والتهاب الرتج آلامًا في البطن.

الم البطن اثناء الرجيم

كيفية تجنب الم البطن اثناء الرجيم

إن الشعور بآلام البطن أثناء الرجيم قد يكون أمرًا محبطًا وغير مريح إطلاقًا، ولكن الخبر السار هو أن هناك خطوات يمكنك اتخاذها لتجنب ذلك والحفاظ على مسار فقدان الوزن الخاص بك. فيما يلي بعض النصائح الممكنة:

الحرص على اتباع نظام غذائي متوازن

– التركيز على الأطعمة الكاملة: املأ طبقك بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتين الخالي من الدهون، حيث إن هذه الأطعمة مليئة بالعناصر الغذائية التي يحتاجها جسمك ليعمل بشكل صحيح، وسوف تساعدك على تجنب الم البطن اثناء الرجيم والشعور بالشبع والرضا.

– لا تتقيد أكثر من اللازم: يمكن أن يؤدي الابتعاد عن الكثير من أنواع الطعام أو الحد بشدة من تناول السعرات الحرارية إلى نقص العناصر الغذائية وحدوث مشاكل في الجهاز الهضمي وبالتالي وجود الم البطن اثناء الرجيم لذلك حاول تحقيق عجز معتدل في السعرات الحرارية واسمح لنفسك بتناول الأطعمة باعتدال.

– زيادة تناول الألياف: تساعد الألياف في الحفاظ على حركة الأشياء عبر الجهاز الهضمي ويمكن أن تمنع الإمساك، وهو سبب شائع من أسباب الم البطن اثناء الرجيم بشكل كبير. استهدف الحصول على 25-35 جرامًا من الألياف يوميًا من مصادر مثل الفواكه والخضروات والفاصوليا والحبوب الكاملة.

تبني عادات غذائية صحية

– تناول الطعام ببطء ومضغه جيدًا: فهذا يساعد على تعزيز عملية الهضم ويمنعك من الإفراط في تناول الطعا والذي قد يساهم في الم البطن اثناء الرجيم والشعور بعدم الراحة.

-شرب الكثير من الماء: إن بقاءك رطبًا هو أمر ضروري للصحة العامة والهضم وقد يجعلك تتجنب آلام البطن لذلك حاول تناول ثمانية أكواب من الماء يوميًا، واضبط ذلك بناءًا على مستوى نشاطك والمناخ.

– السيطرة على التوتر: يمكن للتوتر أن يؤثر سلبًا على جهازك الهضمي ويجعلك تصاب بآلام البطن أيضًا. ابحث عن طرق صحية لإدارة التوتر مثل اليوغا أو التأمل أو قضاء الوقت في الطبيعة.

كن لطيفًا مع جسدك

– فقدان الوزن تدريجيًا: اهدف إلى خسارة 1-2 رطل أسبوعيًا. هذه وتيرة مناسبة وستساعدك على تجنب الضغط على جسمك وتقليل مخاطر مشاكل الجهاز الهضمي وحدوث الم البطن اثناء الرجيم أيضًا.

– استمع إلى جسدك: إذا شعرت بـ الم البطن اثناء الرجيم بعد تناول أطعمة معينة أو إجراء تغييرات على نظامك الغذائي، فعليك الانتباه والتكيف وفقًا لذلك. لا تضغط على نفسك كثيرًا.

إلجأ إلى اختصاصي تغذية عند اللزوم

تحدث إلى طبيبك أو اختصاصي تغذية معتمد إذا كان الم البطن اثناء الرجيم شديدًا ومستمرًا، حيث يمكنهم مساعدتك في إنشاء خطة شخصية لفقدان الوزن تلبي احتياجاتك الفردية، كما أنك يمكنك استشارتهم إذا كنت في حاجة لتناول بروبيوتيك للمساعدة على تحسين صحة الأمعاد والهضم لديك.

تذكر أن فقدان الوزن يجب أن يكون رحلة وليس سباقًا، ومن خلال التركيز على العادات الصحية وإجراء تغييرات تدريجية، ويمكنك الوصول إلى أهدافك وتجنب الم البطن اثناء الرجيم لكي لا تشعر بالانزعاج.

هل الرجيم يسبب ألم في العظام

على الرغم من أن فقدان الوزن السريع أو تقييد السعرات الحرارية بشكل كبير يمكن أن يكون له بعض التأثيرات غير المباشرة على صحة العظام، إلا أن اتباع نظام غذائي معتدل ومتوازن لفقدان الوزن لا ينبغي أن يسبب آلام العظام بشكل مباشر.

التأثيرات غير المباشرة للرجيم على صحة العظام

فيما يلي بعض الروابط المحتملة بين فقدان الوزن وآلام العظام:

– نقص العناصر الغذائية: يمكن أن تؤدي الأنظمة الغذائية القاسية أو تقييد السعرات الحرارية بشدة إلى نقص العناصر الغذائية الأساسية مثل الكالسيوم وفيتامين د، والتي تعتبر ضرورية لصحة العظام، وهذا يمكن أن يساهم في فقدان العظام مع مرور الوقت، مما يزيد من خطر الإصابة بالكسور.

– فقدان العضلات: يمكن أن يؤدي فقدان الوزن السريع إلى فقدان العضلات أيضًا وليس الدهون فقط. توفر العضلات الأضعف دعمًا وحماية أقل للعظام، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابات والألم.

– التغيرات الهرمونية: يمكن أن يؤثر فقدان الوزن السريع على مستويات الهرمونات، وخاصةً هرمون الاستروجين لدى النساء والتستوستيرون لدى الرجال. تلعب هذه الهرمونات دورًا في صحة العظام، وقد يساهم انخفاضها في فقدان العظام.

كيفية التخفيف من آلام العظام أثناء الرجيم

– خذ بعين الاعتبار البروتين: يساعد البروتين على بناء وإصلاح الأنسجة العضلية، مما يدعم صحة العظام بشكل غير مباشر. حاول تناول حوالي 1.2 جرام من البروتين لكل كيلوجرام من وزن الجسم يوميًا.

– تناول كمية كافية من الكالسيوم وفيتامين د: قم بتضمين الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل منتجات الألبان والخضروات الورقية والتوفو في نظامك الغذائي، وحاول التعرض لأشعة الشمس للحصول على فيتامين د أو فكر في تناول المكملات الغذائية حسب الحاجة.

– ممارسة التمارين الرياضية بانتظام: يمكن أن تساعد الأنشطة مثل المشي والجري وتدريبات القوة في بناء كتلة العضلات والحفاظ عليها، مما يحمي العظام.

حالات طبية كامنة لآلام العظام

ألم العظام في حد ذاته ليس من الأعراض النموذجية لفقدان الوزن، لذلك إذا كنت تعاني من آلام العظام بشكل شديد ومستمر، فمن المهم استشارة الطبيب لاستبعاد أي حالات طبية كامنة مثل:

– هشاشة العظام: حالة تضعف العظام وتزيد من خطر الإصابة بالكسور.

– التهاب المفاصل: وهي حالة طبية تصيب المفاصيل وقد تسبب آلامًا في العظام المحيطة بها.

– سرطان العظام: حالة نادرة ولكنها خطيرة يمكن أن تسبب آلام العظام والتعب وفقدان الوزن.

شاهد أيضًا من أعمال دقائق: